google-site-verification=32N8j_i_UuXSi5M8plOyD2gRvPoz4oaKvPsrsbwRlwY

أفضل أفلام السينما الأوروبية في القرن الواحد والعشرين

489


ربما قد كنت الخطوة الأولى في تألق السينما الأوروبية في أواخر القرن التاسع عشر عندما قام “جورج ميليس” بتأسيس أول استوديو سينمائي في فرنسا. و خلال القرن العشرين كان هناك العديد من الأفلام الأوروبية و الأعمال السينمائية التي أثبتت جدارتها في حقل الأفلام السينمائية الجديرة بالذكر. و سحر السينما الأوروبية تركز بشكلٍ رئيسي حول عكسها للأفكار الفردية، متاعب الإنسان و المشاعر الفطرية المتأصلة عند البشر. وبالطبع كانت  السينما المعاصرة بنفس الجودة، حيث عكست صورة المجتمعات الحديثة و مكاننا فيها. و فيما يلي بعضًا من أفضل أفلام السينما الأوروبية الحديثة تم إصدارها خلال القرن الواحد والعشرين.

1 Submarino

فيلم الدراما الدانماركي المقتبس عن رواية بنفس الاسم للكاتب “جوناس.تي.بينغستون”. يركز الفيلم بشكلٍ محوري حول قضية الإهمال الأبوي و الصدمات النفسية للطفلين اللذان توجب عليهما الاعتناء بأخوهما الرضيع بعد إدمان والدتهما على الكحول و المخدرات. و عند موت الأخ الرضيع يبدأ نيك و مارتينز بلوم أنفسهما. ليفترق الأخوان بعد تلك الأحداث المأساوية، و يلتقيان بعد عدة سنوات داخل السجن. عالج الفيلم العديد من المواضيع الاجتماعية مثل: الفقر، الإيذاء الجسدي و الإدمان، والآثار التي قد تحدثها في حياة شخصٍ ما و التي قد تقود إلى حياة سيئة مليئة بالصراعات و الصدمات النفسية.

2 The Lobster

من أفضل أفلام السينما الأوروبية تدور أحداثه في عالمٍ كارهٍ تمامًا لِلوحدة الاجتماعية، يتم اعتقال الأشخاص الغير متزوجين و يوضعون في فندق غريب لكي يعثروا على شريك خلال مدة 45 يوم أو يتم تحويلهم إلى حيوانات تتطلق في الغابات. ليأتي “ديفيد” الشخص الهادئ و الرافض لتلك القواعد التعسفية، و بدلًا من الانصياع إلى الأوامر، يهرب ديفيد إلى الغابة ويلتقي ببعض الأشخاص الذين قاموا بالهرب أيضًا من الفندق. لكن الغابة لم تكن أفضل حالًا، و يجد ديفيد نفسه في مواجهة قمعية جديدة و بيئة غير آمنة على الإطلاق. الفيلم إنتاج مشترك، و من إخراج اليوناني “يورغوس لانثيموس” التي تعتبر حبكة أفلامه فريدة من نوعها و لم يتم مشاهدتها من قبل على الشاشة الكبرى.

3 Victoria

تدور الأحداث حول “فكتوريا” الفتاة الإسبانية و التي انتقلت مؤخرًا للعيش في برلين. والتي تعمل في نادي ليلي مقابل أجر ضئيل للغاية. وفي يوم من الايام و بعد خروجها من النادي، تلتقي بأربع شبان أصدقاء يعرضون عليها جولة في المدينة. لكن والذي لم تكن تعلمه فكتوريا أن ذلك اللقاء قد يكشف بعض الأسرار الخطيرة عن حياة أولئك الشبان. كانت محاولة المخرج الألماني”سيباستيان شيبر” في جذب جمهوره ناجحة للغاية. حيث جعلنا نشعر باليأس و التعاطف مع الشخصيات و بالوقت نفسه أثار في داخلنا العديد من الأسئلة التي يتوجب علينا طرحها.

4 Two Days, One Night

بعد عودتها من إجازتها المرضية إلى عملها، تكتشف “ساندرا” أن زملائها في العمل قاموا بقبول رشوة بقيمة 1000 يورو مقابل فصلها من العمل. تبدأ ساندرا محاولة عدلهم عن تلك الفكرة، و بالوقت ذاته تحاول السيطرة على مخاوفها وقلقها و الاعتناء بطفليها. ركز الفيلم على القضايا الشخصية و الاجتماعية في نفس الوقت و استطعنا رؤية الجانب الكئيب و التفاؤلي من خلاله. و بالطبع الأداء المقنع و الرائع لِلممثلة الفرنسية “ماريون كوتيار”.

5 Revanche

تدور الأحداث حول قصة الحب السيئة بين “أليكس”وفتاة الليل الأوكرانية “تامارا” اللذان يتورطان في سرقة بنك. لكن المحاولة الفاشلة لسرقة البنك أودت بحياة تامارا، ليصبح هدف أليكس الرئيسي هو الانتقام من أولئك الذين تسببوا بموتها. وجه إلينا العديد من الأسئلة الفلسفية حول المبادئ الأخلاقية و المسؤوليات. و ركز الفيلم النمساوي على المعاناة العاطفية، الانتقام و التسامح و الشخصيات المعقدة و المعذبة نفسيًا وعقليًا.

6 Rams

“غومي” و “كيدي” أخوان يعيشان في حقل عائلتهما في قرية آيسلندية صغيرة، و يعملان في رعاية الأغنام. لكنهما في خلاف منذ 40 عام. و عندما يعلم غومي أن هناك كبش من بين أغنام أخيه مصاب بمرض الرعاش، والذي قد ينتشر بالعدوى بين أغنام القرية بأكملها، يقوم غومي و كيدي بوضع العداوة و خلافتهما ورائهما و يعملان معًا على إخفاء الكبش من الشرطة. من أعظم الأفلام التي تتحدث عن رابطة الأخوة الغير قابلة للكسر مهما كان.

7 The Trap

تنقلب حياة “ملادن” رأسًا على عقب بعد إصابة طفلهِ بمرضٍ خطير، ويخبره الأطباء أن الطفل بحاجة لِعملية جراحية باهظة الثمن. و عندما يجد ملادن بأنه غير قادر على جمع المال المطلوب، يأتيه رجل غريب يعرض عليه المال مقابل أبهظ ثمنٍ ممكن. يرى الأب اليائس نفسه مجبرًا على الاختيار بين حياة أو موت طفله. فيلم يتحدث عن العدالة و الظلم و القيم الأخلاقية المعدومة عند بعض البشر.

8 Ida

“آنا” شابة في الثامنة عشر من عمرها وعلى وشك أن تأخذ نذورها لتصبح راهبة كاثوليكية. و بعد أن فقدت والديها عندما كانت طفلة رضيعة خلال الاحتلال الألماني لِبولندا في الحرب العالمية الثانية، تكتشف آنا أن لديها عمة، و عندما تلتقي بها تكشف عمة آنا عن سرٍ خطير قد يغير من حياتها، و تخبرها أنها من أصول يهودية. تبدأ بعدها آنا برحلة في الريف البولندي لتكتشف المزيد عن أصول عائلتها، و إن كانوا قد قتلوا في محرقة اليهود التي قام بها الألمان النازيين. أطلق على الفيلم ” التحفة الفنية المتقنة”.

9 The Wave

عندما يضطر مدرس التاريخ  “راينر فينغر” إلى تدريس الأوتوقراطية لٍطلاب صفه، و عند رؤية عدم تصديق طلابه أنه يمكن تأسيس ديكتاتورية في ألمانيا الحديثة، يبدأ فينغر تجربة لإظهار مدى سهولة التلاعب بالجماهير، و عن طريق محاكاة الخلفية الاجتماعية، تطوير الذات. و على عكس توقعات فينغر، تعمل تجربته بشكلٍ جيد و يتقبلها الطلاب بحماس. فيلم بقصة رائعة و تم عرضه في العديد من المدارس كَتحفيذ للطلاب المراهقين.

10 Le Havre

تدور الأحداث حول “مارسيل ماركس” كاتب سابق تخلى عن مهنته في الكتابة، و أصبح يعمل ماسح أحذية في مدينة “لوهافر” الفرنسية. و يلتقي يومًا ما بطفلٍ إفريقي و يكتشف بأنه مهاجر غير شرعي قادم من إفريقيا. يشعر مارسيل بالشفقة نحو الطفل و يقوم بتأمين منزلٍ له، و بمساعدة جيرانه يقوم مارسيل بإخفاء الطفل من الشرطة. فيلم عن القمع الظالم و الإجرامي، و يصور لنا الحدود التي صنعها الإنسان من أجل تفرقة و إرهاق الجنس البشري.

11 A Prophet

“مالك” شاب فرنسي من أصول جزائرية، الذي تم الحكم عليه ست سنوات بالسجن بعد مهاجمته لضابط شرطة. بعد خروجه من السجن يجد نفسه وحيدًا دون مال أو عمل، ليلتقي يومًا ما مع “سيزار لوتشياني” قائد العصابات الكورسكية و يأخذه ضمن العصابة و يفرض عليه قواعد وحشية لا إنسانية، تؤثر على حياة مالك بشكلٍ كلي. فيلم من أهم الإنتاجات السينمائية التي تناولت الجوانب النفسية بأن يكون الشخص محبوسًا للأبد في مجتمعٍ لا يرحم.

12 Philanthropy

يعمل “أوفيدو” كًمدرس في مدينة بوخارست، و رغم أن مهنته لائقة، إلا أنها لاتوفر له الكثير من المال. و عندما يقع بحب فتاة جميلة لكنها سطحية للغاية يبدأ أوفيدو بالبحث عن طريقة أخرى لِكسب المال. يصور الفيلم المظاهر الخارجية الخادعة، و الطبيعة الجشعة للبشر و بأن حتى العاطفة أصبح لها سعر، سعر منخفض للغاية.

13 Bad Education

عندما يجتمع صديقا الطفولة “إنريكي” و “إغناسيو” من جديد، يبدأ الماضي بالظهور من جديد. و يبدأن في إحياء بعضًا من ذكرياتهم القديمة و اكتشافهما للحب و الفن عندما كانا طفلان، و الاعتداء الجنسي الذي سببه لهما كاهن كاثوليكي و مدير المدرسة المسيحية التي درس بها كل من إنريكي و إغناسيو. الفيلم الإسباني الذي سوف يجعلك تقع في حبه، و الحبكة المدروسة التي ناقشت الواقع المأساوي و الطبيعة البشرية.

14 The White Ribbon

في قرية بعيدة في الشمال الألماني و قبل الحرب العالمية الأولى، في مجتمعٍ صغير و مقيد ثقافيًا، على المواطنين تحمل و قبول الجرائم الغامضة التي تحدث بشكلٍ متكرر. القرية التي يجب على سكانها الامتثال للقانون وعلى الأطفال الذين يسيؤون التصرف تحمل العقاب المستمر والعنف القاسي. فيلم يتمحور حول جذور الشر، و الإرهاب الديني و السياسي.

15 The Great Beauty

“جيب” رجل في متوسط العمر، يعيش في روما المعاصرة، و يطمح بأن يصبح كاتبًا مشهورًا. لكن بدلً من التركيز على كتاباته، يقود جيب حياة فوضوية من الحفلات و السهرات الليلية التي تبدو على أنها لا تنتهي. الرجل اليأس الذي كان له تطلعات مستقبلية و كان يمتلك أفكارًا مبتكرة إبداعية، أضاع طريقه في فعل عكس طموحاته وأفكاره. رائعة سينمائية تكشف لنا عن سحر الإنسانية الذي لا يمكن أن نفقده حتى و إن كنا في آواخر العمر.

قائمة مثيرة للدهشة، بعيدة عن أفلام هوليوود، و ستجعلك تقع في الحب بِالإنتاجات السينمائية الأوروبية و التي تعطينا نظرة مختلفة عن المجتمعات التي نعيش بها.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "أفضل أفلام السينما الأوروبية في القرن الواحد والعشرين" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...