أفضل أفلام عميقة في القرن الحادي والعشرين

149

تم استخدام الكلمة “عميق” في السينما القديمة للدلالة على عرض يحوي بصيرة عميقة، وهذا ما يحتويه الفيلم الجيد، إنه يدل على النظرة العميقة في الطبيعة البشرية، يجعلنا نشكك في الحياة من حولنا، ويحثنا على عدم الحكم على الأشياء من ظاهرها.

هناك أفلام رائعة، وأفلام أكثر عمقًًا من غيرها لأنها تملك هذه التقنية الساحرة، دعونا نلقي نظرة على بعض هذه الأفلام التي تم إنتاجها في هذا القرن.

1 فيلم My Life Without Me

هذا الفيلم من إخراج  Isabel Coixet، التي فازت بجائزة Goya مع فيلمها الجديد “The Bookshop” لديها ميل لإنتاج أفلام تمتاز بتدفق أحداث سلس، تحب السينما وهي واثقة مما تصنع، حيث يمكنك الإحساس بذلك في جميع أنحاء فيلمها.

هذا الفيلم نسائي بقوة حيث المخرج ودور البطولة تشغله نساء، تبلغ بطلتنا 23 عامًا ولها طفلان وزوج عادة ما يكون عاطلاً عن العمل، إنهم يعيشون في مقطورة في Vancouver، لكن الحياة لم تكن تسير كما تتمناه هذه الشابة ولم تكن مسرورة في حياتها.

كل شيء قد تغير تمامًا عندما يخبر الطبيب بطلتنا Ann أن ليس لديها سوى القليل من الوقت على هذه الأرض. ولأنها تعلم أن لديها شهرين فقط للعيش، تقرر آن ألا تخبر أحدًا – ولا حتى زوجها – عن مرضها. لا تريد أن يكون الناس قلقين حول وفاتها. إنها تبدأ في عمل قائمة بالأشياء التي يجب القيام بها قبل أن تموت، والتي تكملها شيئًا فشيئًا، لكن عند القيام بذلك، تكتشف Ann شهية للحياة تحثها على أن تعيش أيامها المتبقية بشدة لم تكن تعرفها من قبل.

إن قصة هذا الفيلم عميقة بشكل لا يصدق، لأنها تبحث عن معنى حياة الإنسان، يجعلنا نشكك في حياتنا وربما يقودنا للقيام بقائمتنا الخاصة بالأشياء الشجاعة التي يجب القيام بها قبل الموت.

2 فيلم The Wild Pear Tree

هذا الفيلم عائد لأحد أفضل المخرجين في عصرنا Nuri Bilge Ceylan، والمعروف بحبه لChekhov و Dostoevsky و بالطبع Andrei Tarkovsky، حيث يقوم من خلال هذا الفيلم بإظهار جانب بارع من شخصيته. ومع ذلك، لا يعني هذا أن الفيلم أقل عمقًا من أعمال أخرى لنفس المخرج مثل فيلم Once Upon a Time in Anatolia.

هذا الفيلم يرسم منظرًا طبيعيًا لتركيا وشعبها، ويطرح العديد من الأسئلة على المشاهد، ما الذي يميز هذه الأرض العالقة بين الشرق والغرب؟ ما الأقدار التي تنتظرنا؟ هذه بعض الأسئلة التي يطرحها الفيلم خلال مدته التي تستغرق ثلاث ساعات.

في حين أن المخرج يميل إلى التعامل مع الصراعات وأسف الرجال في منتصف العمر، لكنه هنا يركز على نموذج شبابي صغير – الشاب الغريب الذي يطمح ليصبح كاتبًا،للأسف( Sinan (Doğu Demirkol   ليس محظوظًا جدًا في هذا المجال. ومن هنا تنبع خيبة أمله.

بينما يمر الفيلم بالعديد من جوانب المحبطة ل Sinan ، يقوم بتفريغ غضبه تجاه والده (İdris (Murat Cemcir ، المعروف بأدواره الكوميدية، لكن هنا قام بدور الأب بكل مهارة، هذا الرجل الذي فقد كرامته، ليس لديه سلطة في البيت ويحب كلبه ربما لأنه الوحيد الذي لا يحكم عليه.

“من أجل البقاء في تركيا ، تحتاج إلى التكيف” ، لكن İdris لا يستطيع ذلك لكن هل تستطيع أنت يا Sinan ؟ هذا هو السؤال الذي نبحث عنه في قاع البئر،  ستفهم معنى ذلك عند مشاهدة الفيلم.

3 فيلم A Serious Man

الإخوة Coen هم مضحكين بشكل قاتم، وأذكياء بشكل لا يصدق، ولديهم أفضل ذوق عندما يتعلق الأمر باختيار الممثلين، هنا قاما باختيار الممثل Michael Stuhlbarg الذي كان قد تم ترشيحه لجائزة الأوسكار عن ثلاث أفلام في نفس السنة، لذا هم يعرفون أن لديه موهبة غير عادية.

في هذا الفيلم نواجه Larry Gopnik وتأملاته الفلسفية، حيث يلقي محاضرات حول الفيزياء أمام السبورة المليئة بالمعادلات التي هي برهان رياضي يقترب من اليقين. لكن في حياته الحقيقية، لم يكن ناجحًا إلا في هذا الأمر، لأنه قد يتعرض لمواقف صعبة ومعقدة،  الطلاق الوشيك؟ التحقق من الجيران والذي يكيدونه؟ التحقق من أقاربه الجامحين؟ كل هذه الأحداث موجودة ضمن فيلمنا.

كل ما يريده Larry هو أن يُنظر إليه على أنه رجل جاد، لكن هذا الفيلم يحوي كمية لا بأس بها من المواقف المضحكة، هذا الفيلم يجعلك تبتسم بينما أنت تفكر.

4 فيلم Incendies

هذا هو الفيلم الذي لن يجعلك تبتسم، وعندما تعاود التفكير فيه ستصاب بالقشعريرة، لأن قصة هذا الفيلم مأساوية.

جملة واحدة لن تفارق مخيلتك وهي “واحد زائد واحد، هل يصنع واحدًا؟”. حتى بعد سنوات من مشاهدته، لا يزال يرعبني المعنى وراء تلك الكلمات.

قام بتأليفه Denis Villeneuve حيث قدم دراما لا مثيل لها، القصة باختصار، بعد وفاة والدتهما، تلقى الأشقاء التوأم رسالتين. يطلب من Jeanne أن تعطي رسالتها إلى الأب الذي لم يعرفوه قط، و يُطلب من Simon أن يعطي رسالته إلى أخيه الذي لم يعرف أنه كان موجد.

يحتوي الفيلم على لحظات تشويق وإثارة حابسة للأنفاس، لكن المخرج أراد أكثر من ذلك بكثير، حيث ينجح الفيلم في إظهار عجز الأشخاص عن كره الآخرين بسبب دينهم، الجزء الشرق أوسطي من الفيلم يتناول هذه القضية، إنه عمل فني مهم  يريد أن يكون أكثر بكثير من ذلك ، وينجح في إظهار مدى عجزه عن كره الآخرين بسبب دينهم، الجزء الشرق أوسطي من القصة يتناول ذلك.

إنه عمل فني وعميق سوف يتم ذكره  إلى الأبد وسيظل يصدم كل من يشاهده. بصراحة تامة، يجب أن نكون كذلك، لأن هذه الأنواع من القصص تحدث في الحياة الحقيقية،  تمر النساء بأشياء لا تصدق في كل مكان. حان الوقت لأن نعترف نحن والسينما بهذه الحقيقة.

5 Yi Yi – Edward Yang

المخرج التايواني Edward Yang يجذبنا إلى قصة عائلة Jian . يقع الفيلم في تايوان، ويتتبع قصة حياة العائلة من وجهة نظر أفراد العائلة الثلاثة: الأب N.J، وابنته المراهقة Ting-Ting، وابنها الصغيرYang-Yang،  إنها صورة لثلاثة أجيال من عائلة تايوانية، وهي بالتأكيد ناجحة، ولكن تطاردها الفرص الضائعة والشكوك حول الغرض من الحياة.

يدور الفيلم حول تيارات الحياة، حيث تعيش الأسرة في فوضى يومية، وأيضًا  الجدة في غيبوبة، و Yang-Yang يقوم بإسقاط بالون من الماء على الشخص الخطأ، بعض مشاهد الفيلم هي كوميديا ​​تهريجية تقريبًا.

الزهرة هي رمز بحث Ting-Ting عن السلام الداخلي، لكن يضحك زميلاتها في الفصل عليها لأنها تقوم بتغذية الزهرة بشكل مفرط، لكن هذه الزهرة تعود إلى الحياة بعد لقائها مع جدتها. إنها لحظة إلهية تعبر عن تجاوز الجسد وتدفق الطاقات بين الأحياء والأموات. هذا هو جوهر تحفة Yang، وهو فيلم رنينه العاطفي والثقافي العميق يجلب إلى الذهن فيلم “Short Cuts”.

6 The Tree of Life – Terrence Malick

Terrence Malick هو صانع أفلام يخبرك بالصور الجميلة. الحوارات هي في الغالب شعرية لديها عالمها الخاص، ولكن هذا ما يجعل أفلامه ساحرة وعميقة، في هذا الفيلم يجسد المصور السينمائي Emmanuel Lubezk الحائز على جائزة الأوسكار ثلاث مرات عالمًا جميلًا للغاية لدرجة أننا نريد فقط أن نعيش فيه.

يدور الفيلم حول رجل في أزمة وبساطة الماضي،  عندما يفكر هذا الرجل في مكانه في الكون يجبرنا الفيلم على التفكير في الوقت، مشيرًا إلى أصول الكون والإنسانية في سلسلة من الصور.

يبين لنا تصوير الحياة اليومية، التي تصورها ذكريات Malick عن مسقط رأسه حيث يتذكر  المكان والزمان والروحانية. يحتوي فيلم The Tree of Life على صور لا تصدق لولادة وتوسّع الكون والحياة.

الفيلم نفسه لوحة فنية ساحرة، هذا الفيلم يطرح العديد من الأسئلة الفلسفية، من نحن، إلى أين نحن ذاهبون، ما معنى الحياة؟ كل هذه الأسئلة تشكل رحلة عميقة من البداية إلى النهاية.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "أفضل أفلام عميقة في القرن الحادي والعشرين" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...