أفضل الأفلام الفلسفية في تاريخ السينما

75

غالبًا ما يستخدم المخرجون والكتَّاب وسائطهم البصرية المفضلة من أجل رواية قصة. و يتم دائمًا فك رموز الأيديولوجيات والنظريات أو أي شكل من أشكال الرسائل في هذه الوسيلة المرئية على أمل أن يستقبل الجمهور الرسالة.  و كان هناك قائمة من المخرجين استخدموا السرد الرمزي و الحوارات الذكية من أجل إيصال رسالة مشفرة إلى الجمهور.

في هذه القائمة أفلامًا ستبدو لك على أنها فوضى تامة، لكنها في الواقع تحمل رسائل فلسفية عميقة سوف تغير من نظرتك تجاه بعض جوانب الحياة.

1 (Rope (1948, Alfred Hitchcock

هيتشكوك، سيد التشويق المتلاعب بعقول جماهيره. يعتبر Rope أحد أكثر أفلامه جرأة على الإطلاق، تم إنشاؤه كفيلم لقطة واحدة بِقصد اختبار كان قد أسماه “تجربة في الوقت الحقيقي”.

يستند الفيلم على قضية عام 1924 “ليوبولد- لوب”، وهي قصة طالبين شاذان جنسيًا في كلية الحقوق، قاما بقتل صبي يبلغ من العمر 14 عامًا من أجل إثبات أنهم أذكياء بما يكفي للهرب بفعلتهم. إنه فيلم معادي للوجود، يكتشف فيه الممثل جيمس ستيوارت وفقًا لمبادئ الوجودية، اثنان من طلابه قاما بقتل زميلهم في الفصل. و يدرك في النهاية، اعتمادًا على هذه الفلسفة، أنه هذا الفعل لم ينتج سوى المعاناة للأشخاص الذين في حياة الضحية. قام الفيلم بإلقاء الضوء على فلسفة نيتشه “Ubermensch” أو الإنسان الأعلى، و بعضًا من الفلسفة الفرويدية التي وضعها سيغموند فرويد والتي تشرح التصرفات البشرية و مايقود إليها.

القواعد التي وضعها المخرج العظيم “الفريد هيتشكوك” خلال التصوير، أصبحت مثال عن الكمال في إضافة عنصر التشويق لأي فيلم. و حتى بعد انتهاء مشهد القتل الذي بدأ بنافذة وحبل، أبقانا هيتشكوك في حالة من التوتر الذي ازداد و وصل إلى أعلى مرحلة في مشهد النهاية.

2 (The Fountainhead (1949, King Vidor

فيلم مقتبس عن رواية “أيان راند” التي تحمل نفس الاسم، وهو ميلودراما عن الفردية، تم تصويرها بأسلوب تعبيري ألماني رائع. من بطولة “غاري كوبر” الذي قام بدور هاورد رورك المهندس المعماري المستقل الذي يكافح من أجل الحفاظ على نزاهته. يصور هذا الفيلم بيانًا جماليًا يخوض في فلسفة الوجود والواقع، ويوفر شرحًا عن الأخلاق والمبادئ السياسية.

يأتي السحر من الشخصيات الموهوبة التي نراها تحاول بذل جهدها بإيصال حوار مبتذل بِطريقة مبدعة. و شخصية غيل وينرد على وجه التحديد سوف تأثرك من خلال التحولات التي تمر بها.

3 (The Seventh Seal (1957, Ingmar Bergman

قام المخرج إنغمار بيرغمان بصنع فيلم The Seventh Seal  على أنه نموذج سينمائي للوجودية وبحث الإنسان عن المعنى في الحياة. تدور هذه القصة الاستثنائية حول “بلوخ” فارس يتحدى الموت في لعبة شطرنج مصيرية.

على الرغم من أن هذا الفيلم يدور حول فهم الشخصيات لأنفسهم فيما يتعلق بالأسئلة الوجودية والفلسفية، لكن المخرج السويدي يريد أيضًا من الجمهور اختبار قضايا الشر وفلسفة الدين والوجود. يوضح بيرجمان للجمهور مشكلة بلوخ عن طريق طرح معتقداته حول وجود آله ذو سلطة على العالم.

هذا الفيلم يدعو إلى الكثير من التساؤلات، لا يختصر أو يقلل من أي جغرافيا بشرية محددة. بدلاً من ذلك، يوضح فقط الرأي المختلف ويسمح للجمهور بمناقشته.

4 (La Dolce Vita (1960, Federico Fellini

فيلم مليء بروح الدعابة المظلمة حول أنماط الحياة الفخمة في روما. يقوم “مارسيلو ماستروياني” بدور صحفي إشاعات، غير قادر على اتخاذ قرار بشأن ما يجب أن يفعله بعد ذلك ويشعر كما لو أنه محاصر. يبدو هذا الفيلم وكأن فيليني يحاول الخوض في قضية الخطايا السبع المميتة التي تحدث خلال سبع ليال مضطربة.

تم تصوير الفيلم بالكامل في تلال روما السبعة، في شوارع النوادي الليلية وعلى أرصفة المقاهي. هناك بعض الأفلام التي يمكن أن تمنح المشاهدين فهمًا للفلسفة والحياة والموت في كل مرة، لكن La Dolce Vita  قد يكون أفضلهم. و سوف يخبرنا الفيلم بأنه لايوجد هناك شيء بأسم الحياة الجيدة، ولكن الخيارات التي نتخذها في حياتنا ستحدد ذلك.

5 (My Night at Maud’s (1969, Eric Rohmer

قصة (جان) المهندس الشاب المعجب بامرأة شقراء جذابة تدعى “فرانسيس” و دون أن يعلم عنها أي شيء يبدأ جان بالتجسس عليها سعيًا منه في جعلها زوجته. لكن هذه المهمة بأكملها تتوقف عندما يلتقي بصديقه (فيدال)، يجتمع الاثنان و يقضيان أمسية كاملة في مناقشة الدين والفلسفة.

اتفق كلاهما على الاجتماع في اليوم التالي لمواصلة النقاش في منزل “مود” صديقة فيدال. خلال المناقشات، يقوم فيدال بِمراهنة ضد وجود الله. يجب أن يراهن الجميع على هذه الفرصة الواحدة. إذا لم يكن الله موجودًا، فسيخسر الرهان، على الرغم من أن الخسارة لا تهمهم. ولكن إذا كان الله موجودًا ، فحينئذٍ يكون لحياتهم معنى والمكافأة هي العيش الأبدي.

سوف نرى أن الشخصيات ذكية و واثقة وقادرة على التواصل مع بعضها، و في الوقت ذاته نراهم مخادعون قادرون حتى على خداع أنفسهم.

6 (Love and Death (1975, Woody Allen

نظرًا لكونه سخرية بحتة عن كل شيء يخص روسيا، من أفلام فيودور دوستويفسكي إلى أفلام سيرجي أيزنشتاين، نجح وودي آلان في مزج قلقه وخوفه في كوميديا عن الحرب والسلام والجريمة والعقاب والآباء والأبناء. و يلعب آلان دور “بوريس” الذي لا يستطيع النوم دون ضوء في الغرفة، والذي على وشك أن يعدم بسبب جريمة لم يرتكبها.

على الرغم من أن آلن قدم  لنا في النهاية فيلمًاعن الحب والموت. إلا أنه آرانا ما تعلمه كإنسان عن الحياة، وأن عقولنا عظيمة ولكن أجسادنا هي التي تحظى بالمتعة.

7 (Being There (1979, Hal Ashby

يستند الفيلم على رواية للكاتب “جيرزي كوزينسكي”. و يلعب “بيتر سيلرز” دور “تشانس”بستاني بسيط  الذي تتوقف معرفته عن الحياة عند البستنة و مايراه على التلفاز، لم يغادر المنزل الذي يعمل به مطلقًا حتى وفاة صاحب العمل. و بعد أن يبدأ تشانس في اكتشاف الحياة لأول مرة خارج جدران مكان عمله، يحدث شيء لم يكن بالحسبان على الإطلاق.

يخوض الفيلم في العواقب الأخلاقية والفكرية لِوجود التلفاز في حياة البشر، ويعرض شيء هزلي كوميدي دون تخطي جدية الفيلم أو تصوير إنسانية الشخصيات. فيلم كوميدي ساخر وسيُتيح لك فرصة التعرف على الفلسفة التي صاغها الفيلسوف الألماني “مارتن هايدغر”.

8 (My Dinner with Andre (1981, Louis Malle

يبدأ الفيلم بشخصية “واليس” الذي يخبرنا أنه مضطر أن يلتقي بصديقٍ قديمٍ له يدعى “أندريه”، يبدأ واليس بتصوير أندريه على أنه شخص غريب الأطوار. يلتقي الرجلان في مطعم فاخر، ومنذ البداية، نرى أحاديثهم حول التجارب والأفكار والمنظورات الغير عادية نحو الحياة تزداد عمقًا، مما يثير الكثير من التساؤلات حول هبة الوجود. الحوار الذي دار خلال الفيلم بين الممثل “أندريه غريغوري” و الممثل”واليس شون” لم يكن مجرد تمثيل. لكنه حدث بينهم في الواقع. و أساس هذا النقاش يدور بين النظرة الروحية المثالية لأندريه، و إنسانية والاس الواقعية.

أصبح الفيلم كلاسيكية تجاوزت حدود الصناعة السينمائية المعتادة. بساطته و الأفكار الفلسفية العميقة التي يقدمها عن الحياة قد التقطت الصورة الأكثر صدقًا للتواصل الإنساني بين شخصين يختلفان بكل شيء دون الإساءة لبعضهما البعض من خلال هذا النقاش العميق حول الإنسان والواقع والدين.

9 (Blade Runner (1982, Ridley Scott

الفيلم مبني على رواية بعنوان”هل الروبوتات تحلم بخرفان كهربائية؟” للكاتب “فيليب ك.ديك”.  يلعب الممثل هاريسون فورد دور “ريك ديكارد” الذي تم التعاقد معه من قبل شركة تيريل لِلقضاء على “الريبليكانتس” وهي عبارة عن روبوتات تشبه البشر تم صنعها لاستكشاف و استعمار الكواكب الأخرى.

فيلم تشويق و خيال علمي، يدرس تأثير التكنولوجيا على طبيعة المجتمع البشري و يصور معنى أن تكون إنسانًا في عصر الآلات، و آثار هذا الموضوع تساؤلات كثيرة منها: إذا تم وضع الذكاء الاصطناعي في جسم يبدو ويتصرف مثل البشر، فهل يعتبر إنسانًا؟.

10 (Barton Fink (1991, The Coen Brothers

من إخراج وكتابة “جويل وإيثان كوين”، الإخوة الذين قدموا كمًا هائلًا من الأفلام المذهلة مثل: “Fargo”، ” No Country for Old Men”، و ” The Big Lebowski”. قام الأخوان باستخدام الفيلم كوسيلة مرئية من أجل اخبارنا قصة “بارتون فينك” الكاتب المسرحي المشهور في نيويورك والذي يكتشف حقيقة هوليوود المخادعة الشيطانية عند الوصول إليها.

صور الفيلم فينك على أنه رجل فكري عاجز، يبيع نفسه في هوليوود و هو مقتنع بأنه قد فعل الشيء الصحيح. في بعض الأحيان لا نعرف أن الحياة اليومية قامت بإغوائِنا لِفعل اشياءٍ لا تُشبهنا على الإطلاق. وهذا ماصوره الفيلم الذي كان عبارة عن استعارة مجازية عن الفرق بين الجحيم و الجنة.

11 (The Addiction (1995, Abel Ferrara

كاثلين، فتاة شابة وخريجة من كلية الفلسفة، في إحدى الليالي عندما كانت تتجول في مدينة نيويورك تعرضت لهجوم من قبل مصاصة دماء. و تحدت كاثلين: “قولي لي أن أذهب بعيدًا. لا تتوسلي، فقط أخبرني أن أذهب بعيدًا”. لكن، كانت رغبة كاثلين بأن تصبح مصاصة دماء أكبر من ذلك. و بعد تحولها ومع نمط حياتها الجديد و رغبتها الجامحة في شرب دم البشر تتجول في أنحاء المدينة وتبدأ في طرح الأسئلة حول أهمية الإنسانية.

و نرى أفكارها الفلسفية الغريبة، و بأن تاريخ البشرية ليس أكثر من قناع لإخفاء ضعف وفوضى الإنسان. الحضارة التي نعرفها ليست سوى كومة جثث غير مدفونة بنيت على الجثث الميتة نتيجة الحروب. أراد المخرج “أبيل فيريرا” تقديم فيلم ممتع و اخلاقي عميق، وقد نجح في ذلك.

12 (The Truman Show (1998, Peter Weir

بطولة الرائع “جيم كاري” الذي قام بلعب دور ترومان بوربانك. كل شيء يدور حول ترومان مزيف. تم عرض علاقاته وعمله وحياته للملايين من مشاهدي التلفاز. وكان “برنامج ترومان” عبارة عن برنامج تلفزيوني يلاحق ترومان بواسطة 5000 كاميرا على الأقل، و يتم بثه مباشرة إلى الجمهور، وهو متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

ناقش الفيلم العديد من نظريات كبار الفلاسفة “سارتر، ديكارت،شوبنهاور، و أفلاطون..” و قادنا إلى سؤال هل يسمح لله أن يكون غير أخلاقي؟ أو يجب أن يكون ملتزماً بالأخلاق والفضيلة؟. الفيلم عبارة عن تجربة نفسية للجمهور من أجل اتخاذ القرار بشأن سؤالٍ كان قد طرحه الفيلم وهو: هل يتعين علينا أن نطيع وصايا الله دون تفكير،  أو يجب أن نتجاهله ونفعل ما نراه مناسبًا؟ وإذا تجاهلنا قوانين الله، فهل سنكون مخطئين؟ هل ستكون هناك عواقب؟

13 (The Matrix (1999, The Wachowskis

يلعب “كيانو ريفز” دور نيو مبرمج حواسيب نهارًا و مقرصن إلكتروني ليلًا. تتغير حياة  نيو بعد تلقيه لِرسالة غامضة. يبدأ بعدها بالبحث عن رجل يدعى “مورفيوس” وبعد مقابلة هذا الرجل الغامض، يكتشف نيو أن الواقع مختلف تمامًا عما يعتقده هو وغيره من الناس.

يحتوي الفيلم على الكثير من النظريات الدينية والفلسفية التي طرحها العديد من الفلاسفة، وحتى الآن يتم عرضها ودراستها في العالم الأكاديمي. مثل فكرة أفلاطون حول ما نراه في هذا العالم و بأنه مجرد ظل لما هو موجود بالفعل، وأننا لن نرى ما هو العالم الحقيقي من خلال أعيننا. و نظرية ديكارت حول تفكير الإنسان بذاته. و مناقشة مفاهيم دوبوا حول الوعي المزدوج.

ما هو الواقع؟ ضع في اعتبارك أنه لا توجد قوى خبيثة تخدعنا حول طبيعة الواقع. حواسنا وأفكارنا هي التي تخدعنا. و يتركنا الفيلم بخلاصة مفادها، إن عقولنا قد تكون كائنات مرعبة للغاية.

14 (Memento (2000, Christopher Nolan

أراد المخرج كريستوفر نولان أن يكون جمهوره جزءًا من حياة ليونارد شيلبي، شخص يعاني من فقدان الذاكرة المؤقت و الذي يحقق في قضية اغتصاب وقتل زوجته. و عندما يقرر ليونارد أن يجعل هدفه الأساسي هو الانتقام من ذلك الشخص و يكتشف أن عدوه الوحيد في هذه المهمة هو ذاكرته، يبدأ بوشم جسده بكل معلومة يعرفها عن زوجته وكل دليل قد يقوده إلى قاتلها.

يذهب بنا الفيلم في رحلة عبر الذاكرة والإدراك والحزن وخداع النفس والانتقام من سلوك الإنسان، بالتأكيد فيلم غامض ومثير للقلق، و مليء بفلسفة عميقة قد تكون مروعة بعض الشيء.

15 (Eternal Sunshine of the Spotless Mind (2004, Michel Gondry

أحد أكثر الأفلام الرومانسية الغير تقليدية على مر العصور. المواضيع في الفيلم تتراوح بين الخيال العلمي، صعوبات الحب، والبحث في الذاكرة. و يترك الجمهور في النهاية يطرح سؤالًا واحدًا على نفسه: إلى أي مدى قد تذهب من أجل نسيان حبٍ سابق؟.

تدور القصة حول “كليمنتين” و “جويل” حبيبان تفشل العلاقة بينهما، ويُقرران استخدام تكنولوجيا متطورة تُساعدهما في مسح جميع ذكرياتِهما معًا كحبيبين. و بعد مسح الذكريات، يبدو أن جويل و كلمنتين لم تتوقف علاقتهما عند هذا الحد.

يكتشف المخرج ميشيل غوندري من خلاله فرحة الحب وألم الحزن والخسارات التي قد نواجهها. فيلم رائع ممتع مليء باللحظات الخيالية التي نراها تشبه الأحلام، لكنه سوف يتركك تذرف سيلًا من الدموع.

16 (The Fountain (2006, Darren Aronofsky

هو فيلم يخوض في القيم الروحية، الخلود، الحياة والموت، والحب الدائم، وشجرة الحياة ونافورة الشباب. وفي هذا الفيلم رفض أرونوفسكي النمط التقليدي لرواية القصص، و فسر هذا بأنه من الممكن أن يكون هناك فهم مختلف للحبكة وهنا يكمن جمال الفيلم، في دقته و وضحوه الذي يسمح للمشاهدين بتفسيره من منظورهم الشخصي.

يتبع الفيلم ثلاثة جداول زمنية متوازية حيث يأخذ بطل الرواية توم، الذي قام بدوره المذهل “هيو جاكمان”، ثلاثة هيئات مختلفة. الهيئة الأولى نرى فيها توم فاتحًا في القرن السادس عشر يحاول العثور على شجرة الحياة. الهيئة الثانية في الوقت الحاضر يحاول فيها الطبيب توم إيجاد علاج لزوجته؛ وأخيرًا وفي عام 2500 نرى رائد الفضاء توم يبحث عن كوكب Xibalba. الفيلم عبارة عن  وليمة بصرية متكاملة تتميز بالأناقة والسلاسة وتخلق تجربة فريدة ومربكة إلى حد ما.

العالم، المحارب والمستكشف، الذي يرى الموت على أنه عدو يجب أن يهزمه. في كل قصة، يفقد الحب الذي كان أمامه لكنه يبتعد عنه ويصر على محاولة تحقيق المعجزات.

قائمة مليئة بمغامرات عقلية عميقة، سوف تجبرك على التعمق في المفاهيم الفلسفية و التفكير بها لإيامٍ عديدة.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "أفضل الأفلام الفلسفية في تاريخ السينما" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...