أفلام تناقش الفساد الأخلاقي على المستوى الفردي والمجتمعي

982

طالما هناك أناس أبرياء في العالم فإن الفاسدين سيحاولون استغلالهم وتلطيخ سمعتهم وبوصلتهم الأخلاقية. الظروف الصعبة التي يتعرض لها البشر أيضًا تودي بهم إلى هذه الطرق الفاسدة بداية بالفقر إلى الظلم واستغلال الحاجة. تستكشف العديد من الأفلام هذا الموضوع بقصص واقعية ومؤلمة خاصة عن الأطفال والمرضى والفقراء الذين لا يملكون خيار سوى اللجوء لوسائل غير مشروعة خاصة وسط مجتمع ونظام سياسي فاسد.

فيلم (Pixote (1981

يبدأ الفيلم بمشهد وثائقي يعرض فيه مخرج الفيلم أرقام عن حقيقة الحياة بالأحياء الفقيرة ويركز الفيلم على حياة أطفال الأحياء الفقيرة بمدينة ساو باولو البرازيلية الذين يعيشون على حافة عالم يمتلئ بالجريمة والفساد الأخلاقي الذي يجد الفقر فريسة له. يرسل البطل إلى سجن للأحداث في سن مبكرة وهناك يتعرف على المخدرات ويبدأ في التعاطي هذا بالإضافة إلى المعاملة السادية التي يتعرضون لها من قبل حراس السجن الذي ينجح أخيرًا في الهروب منه. هنا تبدأ حياة الجريمة للبطل Pixote التي يعرض الفيلم تفاصيلها في حين يحاول النجاة وإيجاد طريق له وسط هذا العالم القاسي. صور الفيلم بأسلوب أقرب للأفلام الوثائقية وحركة حرة للكاميرا تعزز من حس الواقعية ويركز على حياة أطفال الشوارع وكيف يجبرهم العوز والفقر والجريمة التي تحيط بهم إلى فقدان برائتهم وطفولتهم بالإضافة لتغطية مواضيع كالتعذيب والفساد والجريمة. ويملك الفيلم جو عام يتشابه كثيرًا مع الأصالة التي تتميز بها سينما الواقعية الجديدة الإيطالية.

فيلم (City of God (2002

فيلم برازيلي آخر في هذه القائمة لكن هذه المرة تدور الأحداث في شوارع العاصمة القديمة للبرازيل ريو دي جانيرو ويرافقنا في الرحلة المؤدي الصوتي المميز ألكسندر رودريجيز. يلقي الفيلم الضوء على الأحياء الفقيرة بالمدينة وحياة الشوارع والعصابات وبالتحديد على تأثير هذا المناخ على الأطفال الذين لا يملكون خيار سوى الانخراط في هذا العالم والتعامل مع التحديات اليومية التي تواجههم وتدفعهم بمنتهى القسوة لفقدان براءة الطفولة. يكبر الأطفال هناك ومثلهم العليا مجموعة من اللصوص والقتلة وزعماء العصابات ويحدد طريقهم في الحياة قرارات هؤلاء الزعماء وتصرفات العصابات المختلفة وتوازن القوى بينهم. يحكي الفيلم قصة حرب عصابات تقع أحداثها في شوارع مدينة ريو دي جانيرو وتعرض الحكاية من وجهة نظر كاميرا البطل روكيت ومغامرات ليل زي وبيني. يحكم رحلة روكيت والكاميرا الخاصة به قوانين الشارع والفساد الذي يحيط به ويستخدم الكاميرا هنا كوسيلة دفاعية تضع حاجز بينه وبين الحدث ذاته يلتقط الصور للضحايا وزعماء العصابات ولفساد الشرطة التي تغذي كل هذه الصراعات من أجل منفعتهم الشخصية.

فيلم (Rosetta (1999

روزيتا (إميلي ديكوين) هي فتاة ينهار عالمها من حولها بينما تحاول هي إيجاد عمل وطريقة ما للنجاة. يقوم الأخوين داردين بإخراج هذا الفيلم بحس من التعاطف مع براءة البطلة التي يستنزفها اليأس والسعي إلى ضوء قد يكون في آخر النفق. صور الفيلم بكاميرا مهتزة تحاكي قلق وصراع البطلة فعلى روزيتا أن تعتني بأمها مدمنة الكحوليات وفي نفس الوقت تحاول فهم مشاعرها، وتبدأ حياتها بأخذ منعطف جديد حين تصبح أكثر فأكثر يائسة من قدرتها على تدبير أمور المعيشة. النهاية مكثفة وفي نفس الوقت تترك الباب مفتوح للاحتمالات. هل ستنجح في تخطي ضغوط الحياة أو حتى الهروب منها؟ قرارات روزيتا عفوية مما يجعل من الصعب على المشاهد التنبؤ بها.

فيلم (Maria Full of Grace (2004

فيلم Maria Full of Grace للمخرج Joshua Marston يحكي عن فتاة كولومبية تدعى ماريا تبلغ من العمر 17 عامًا التي تواجه عواقب الحمل المبكر ويبدأ الفيلم وماريا تعمل في محل زهور لتساعد عائلتها في تكاليف الحياة لكنها تضطر إلى ترك العمل بعد أن تعرضت لموقف مؤذي من قبل رئيسها في العمل لكن سرعان ما تتعقد الأمور حينما تكتشف أنها حامل. هنا تمتحن براءة ماريا التي تضطرها الظروف إلى المشاركة في عملية تهريب مخدرات عن طريق ابتلاع كبسولات كبيرة تخزن بها كميات من المخدرات وفي هذه الأثناء تشاهد ماريا أحد ضحايا هذه العملية مغطى بالدماء بعد أن انفجرت الكبسولات داخل معدتها. هذه القصة الحزينة تناقش بالأساس الفقر والحياة الصعبة التي يواجهها طبقات المجتمع العاملة والمنسية أو بالأحرى المتروكة لكي تضطر فتاة في سن السابعة عشر من عمرها أن تواجه كل هذا لتصبح في النهاية جزء من النظام الفاسد الذي ينجح في القضاء على ما تبقى من براءتها وكل ما تحاول ماريا أن تفعله الآن هو الهروب إلى مكان قد يضمن لطفلها حياة أفضل مما عاشته.

فيلم (Los Olvidados (1950

فيلم للمخرج الإسباني الكبير Luis Buñuel يحكي عن مجموعة من الأطفال المحرومين وتقع الأحداث في ضواحي أحد المدن المكسيكية. يناقش الفيلم مواضيع مثل الانتقام والأفعال غير الأخلاقية لأطفال غير ناضجين يتصرفون بعفوية. تتبع القصة بيدرو والجايبو بعد أن  سجنا في إصلاحية وطريقهم بين الخير والشر فيحاول بيدرو أن يكفر عن ما فعله بينما يظل الجايبو يرتكب الجرائم ويظل الصراع قائم بينهم حتى يصل إلى نهايته الحتمية، وعلى جانب آخر تحاول أم بيدرو العثور عليه بعد أن فقدت أثره. حقق هذا الفيلم نجاح عالمي كبير خاصة لمخرجه.

فيلم (Dogtooth (2009

يبدو هذا الفيلم كرد فعل على الفساد المجتمعي والسياسي الذي تتحدث عنه الأفلام السابقة فالإنعزالية أحد أهم ما يمير أفلام المخرج اليوناني Yorgos Lanthimos حيث غالبًا ما يوضع أبطاله في مواقف يظلون على إثرها حبيسي عقولهم وأفكارهم التي لا تظهر على تعبيرات وجوههم ولا تصرفاتهم المباشرة وعلى الرغم من الحكي البسيط للقصة إلى أنها تظل لغز قد تعجز عن حله في أول مشاهدة. أحد أهم هذه الأفلام هو Dogtooth حيث تعيش عائلة في انعزال تام عن المجتمع وعن قيمة وقوانينه عاش الأبناء طوال عمرهم لا يعرفون شيئًا عن العالم الخارجي لا يعرفون سوى ما تعلموه من والديهم وأي مخالفة لأوامرهم تقابل بعقاب قاسي. لا يسمح لهم بالتعامل سوى مع شخص واحد وهو كريستينا زميلة الوالد في العمل والتي يدفع لها حتى تمارس الجنس مع ابنه لكن بعد اكتشافه أنها بدأت تؤثر على الأخت الكبرى جنسيًا يقوم بطردها ونتيجة لذلك تقرر ابنته الهرب من هذا البيت التي ظلت حبيسة به طوال عمرها.

Loading...