أفلام ستوديو جيبلي الياباني .. مزيج ساحر من البساطة والفن

أربع أفلام رائعة من ستوديو جيبلي لا بد لك من مشاهدتها

78

تعتبر أفلام ستوديو جيبلي “Ghibli” أعمال فنية لا يمكن تجاهلها، لأنها تمثل ثقافة تحترم العمل الشاق والإبداع ومليئة أيضًا بالصراعات والتحديات الحتمية التي تشكل جزءًا من الطبيعة البشرية، حيث تتناول الأفلام موضوعات الحياة التي يمكن أن تشعل النقاشات وتترك الجماهير تفكر في طبيعة الأمور مرارًا وتكرارًا.

 أهم ما يميز أفلام ستوديو جيبلي هو بساطتها وطبيعتها الشبيهة بالطفل، حيث تسمح لأي شخص بالتواصل مع شخصيات الفيلم وفهم عالمهم الخاص مهما كانت خلفيته الاجتماعية أو الثقافية، حيث تُستوحى أفلام ستوديو جيبلي من الحياة الواقعية وروتينها،ما يميز هذه الأفلام أن معظمها موجه للأطفال إذ لا تطغى عليها الصراعات والآلام أو مشاعر الكراهية، بل إنها تقدم الحياة بكل جمالها عن طريق عرض قصص خيالية مليئة بالألوان الجميلة.

1 فيلم Up on Poppy Hill

 

Up on Poppy Hill

يتم نقل المشاهد إلى مدينة بسيطة تعيش فيها فتاة في المدرسة الثانوية تتولى مسؤولية مساعدة والدتها، ويتم عرض المعاناة اليومية التي تمر بها الفتاة من خلال عينيها: الطهي والنوم على الأرضية الصلبة والذهاب إلى سوق السمك، حيث يخلو العمل من أي تعقيد رقمي أو تكنولوجي على عكس أحداث أفلام “ديزني” و”بيكسار”.

قد يعجبك أيضًا: أفلام كورية يجب عليك مشاهدتها

2 فيلم Whisper of the Heart

 Whisper of the Heart

إن بساطة هذا الفيلم تعطي إحساسًا بالدفء وتصور الثقافة اليابانية بأبهى حللها، حيث نجد فيه ما يجذب المشاهد إلى عالم “شيزوكو تسوكيشيما” البسيط للغاية، وعلى الرغم من عدم وجود عناصر خيالية ورسوم متحركة محوسبة فإن العالم الذي رسمه جيبلي هو عالم ساحر لا يوصف، حيث يترك الجماهير تتساءل عما إذا كانت طوكيو تبدو حقًا بهذا الجمال والروعة.
يعتبر من أحد أفضل الأمثلة على أخلاقيات العمل والمثابرة في هذا الفيلم هي “شيزوكو” البالغة من العمر أربعة عشر عامًا، حيث بعد اجتماعها مع “سيجي” وهو عازف كمان طموح، تستنتج شيزوكو أن قراءة القصص طوال اليوم لن تجعل منها شخصًا ذو أهمية ولن تكون جيدة بما يكفي لـ سيجي، عندها يلهمها سيجي بالتفكير في مستقبلها، وتحفزها أخلاقيات عمله على كتابة قصة.

يمكن للجمهور الشعور بأهمية العمل الجاد من خلال مشاهدة الصعاب التي تمر بها شيزوكو خلال دراستها والليالي العديدة التي لا تستطيع النوم فيها بسبب القلق والصعوبات التي تواجهها في كتابة القصة، ومع ذلك، يخلص كل من شيزوكو وسيجي بأنه على الرغم من عملهم الشاق ومثابرتهم إلا أنهما يحتاجان إلى قضاء المزيد من الوقت ليصبحوا ما يحلمون به.
وفي معظم الأفلام نشاهد نتيجة العمل الشاق في النهاية، إلا أن فيلم “Whisper of the heart” أوضح أن العمل الجاد والمثابرة يدومان طول العمر وأنه يجب على الفرد أن يواصل السعي ليكون أفضل مما هو عليه بشكل مستمر.

3 فيلم Spirited Away

Spirited Away

لا يمكننا نسيان الفيلم العظيم “Spirited Away”، حيث يوضح أيضًا أهمية العمل في الثقافة اليابانية، حيث يأخذك الفيلم إلى عالم الأرواح الموجود في ينبوع مياه ساخنة، وتدور أحداثه حول الفتاة “تشيهيرو”، وهي فتاة صغيرة جبانة وكثيرة البكاء، لكنها تصبح شخص يعتمد عليه في نهاية الفيلم من خلال المصاعب والعمل الشاق، حيث تحتاج هي والأرواح التي تسكن الحمام إلى العمل الشاق من أجل إثبات أنفسهم لمالكة الحمام “يوبابا”، لكن أيضًا تشيهيرو بحاجة إلى إنقاذ والديها وفي نفس الوقت تحتاج أن تعمل من أجل الحفاظ على اسمها من الاندثار. 

تحرص دائمًا أفلام ستوديو جيبلي على جعل الجمهور يرى العمل الجاد وتجعلهم يشعرون به، حيث يمكننا مشاهدة ذلك جليًا من خلال بكاء تشيهيرو وصراعها طوال الفيلم، إنها تكافح وتثابر لكي تنمو وتصبح فتاة جديدة غير الفتاة التي دخلت الحمام أول مرة واستطاعت الحفاظ على اسمها.
يقدم هذا الفيلم معضلة ليس من السهل الجواب عليها ألا وهي “هل يستطيع المرء أن يبقى كما هو بعد النضال والعمل الجاد؟”

4 فيلم When Marnie was there

When Marnie was there

نلاحظ في هذا الفيلم أن الشخصية الرئيسية “آنا” هي شخصية انطوائية تبحث عن عائلة يمكن أن تبادلها الحب، والطريقة التي يتم بها تصوير المشاعر في هذا الفيلم مبهرة للغاية، حيث يشاهد الجمهور الصراخ والدموع والدهشة والخجل والكثير من المشاعر المختلطة في آن واحد.
على سبيل المثال، في المشهد الذي تضغط آنا بقلمها بكل ما أوتيت من قوة على الكتاب وتقول “أنا أكره نفسي” هو دليل قوي على فقدانها الثقة بالنفس والشعور بالذنب ، وهو شيء يواجهه كثير من الناس في أوقات مختلفة من الحياة، وتسعى آنا إلى تحقيق ما يسعى إليه معظم الناس وهو الحصول على العائلة والأصدقاء وقبول المجتمع باعتبارها شخص طبيعي.
ما يجعل قصة آنا مؤثرة للغاية هي أنها تثبت أنه على الرغم من أنه قد لا يكون هناك شخص شرير، إلا أن مشاعر الذنب والاكتئاب قد تكون أكثر إثارة للخوف منه، والتغلب عليها يمكن أن يكون مجزيًا أكثر من مقاتلة ذاك الشرير والانتصار عليه.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "أفلام ستوديو جيبلي الياباني .. مزيج ساحر من البساطة والفن" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...