خمسة أمور خيالية يمكن تفسيرها علميًا في مسلسل صراع العروش

329

سواءً كنت من عشاق مسلسل صراع العروش «قيم أوف ثرونز» Game of Thrones أم من منتقديه، فإنك قد سمعت بلا شك عن هذا المسلسل، ولا يمكننا جميعًا إلا أن نسلّم بالنجاح الهائل والشهرة الكبيرة التي حققها المسلسل المستند إلى رواية تحمل نفس الاسم للكاتب جورج مارتن. ولكن إذا كنت من أصحاب الفضول العلمي فيمكنك أن تتعرف معنا الآن على العديد من الأفكار الخيالية التي وردت في المسلسل، والتي يمكن أن نجد لها أساسًا علميًا وواقعيًا. ولا تخف، فلن نفسد لك أيًا من أحداث المسلسل إذا كنت لم تقم بمشاهدته حتى الآن وتنوي فعل ذلك.

1 النار الهائجة Wildfire

إذا كنت من متابعي المسلسل، فلا بد أنك قد شاهدت تلك المعركة البحرية التي تم فيها استخدام سلاح فتّاك يدعى النار الهائجة wildfire، وهو عبارة عن سائل طيّار أخضر اللون سريع الاشتعال يحرق كل ما يأتي عليه ويستمر بالاشتعال حتى يُستهلك تمامًا، كما أنه قابل للطفو على سطح الماء.

وعلى الرغم من سرية وصفة تلك النار الخيالية، إلا أن التاريخ يذكر لنا أمثلة شبيهة بها، ومنها النار الإغريقية التي استخدمها الرومان في القرن السابع للميلاد لإحراق سفن الأعداء، والتي لا تزال التكهنات تطرح حول طبيعة تلك النار والمادة التي صنعت منها. كما نذكر سلاح النابالم الحارق المحرم والذي استخدمه الأمريكيون خلال حرب فيتنام، وهو أيضًا سلاح مخيف سائل لزج طويل الاحتراق.

وعلى الرغم من أن كل هذه الأسلحة لم تكن تعطي نارًا خضراء، إلا أنه من الممكن بالفعل صنع سائل يحترق بلهب أخضر ويحرق كل ما يلمسه. وهذا ما قام به بالفعل اثنان من صانعي مقاطع اليوتيوب، عندما قاما بصنع نسختهم الخاصة من النار الهائجة Wildfire.

2 لغة الدوثراكي

وهي لغة خيالية مصطنعة يتحدث بها أسياد الخيل البدو “الدوثراكي”، وهي واحدة من بين عدة لغات مصطنعة أخرى اختلقها كاتب الرواية الأصلية جورج مارتن، ولكنه اقتصر في روايته على عبارات قصيرة وقليلة لم تكن كافية للمسلسل التلفزيوني. وهذا ما دفع بمنتجي «قيم أوف ثرونز» صراع العروش للاستعانة بعالم اللغويات دافيد بيتيرسون، وهو عالم متخصص باللغات المصطنعة.

قام بيتيرسون بابتكار العديد من اللغات مثل لغة الدوثراكي والفاليريان وغيرها، وتكمن براعة هذه اللغات في كونها تخضع لنفس القواعد اللغوية للغات الحقيقية، فهي ليست مجرد أصوات عشوائية وإنما لغات متكاملة يمكنك تعلمها والتحدث بها.

3 الجدار

فمن بين كل تلك الأمور الخيالية التي يستعرضها المسلسل الشهير، يبقى الجدار واحدًا من أغرب تلك الأشياء. وهو جدار بطول 500 كيلو متر وارتفاع 200 متر يفصل عالم الممالك السبع عن الأرض غير المسكونة في الشمال.

وربما تعتقد بأنك _وفقًا للمنطق_ ستكون بحاجة للكثير من المعدات والتجهيزات الضخمة والحديثة لبناء مثل هذا الجدار. ولكن على الرغم من ذلك، يمكننا أن نذكر العديد من الحضارات القديمة التي قامت ببناء معجزات عمرانية مشابهة بدون أن تمتلك أيًا من هذه الوسائل الحديثة، مثل الأهرامات المصرية. حيث استخدم المصريون القدماء سلالم وحبال وبكرات لرفع أحجار الأهرامات، إلا أن أحدًا لم يقم ببناء شيء مشابه باستخدام الثلج.

4 هودور Hodor

هودور هو إحدى شخصيات المسلسل، وهو رجل بسيط وساذج يعمل خادمًا لآل ستارك، ويناديه الناس بهذا الاسم على الرغم من كونه يحمل اسمًا حقيقيًا آخر، والسبب في ذلك يرجع إلى أن هذا الرجل لا يستطيع أن ينطق إلا كلمة واحدة وهي “هودور”، وهو يتواصل مع الآخرين باستخدام هذه الكلمة فقط من خلال تغيير طريقة لفظه لها.

ولكن هل يوجد تفسير علمي لهذه الحالة؟ في الحقيقة، نعم. فإذا كان هودور موجود فعلًا في الحياة الواقعية، فسيكون مصابًا بما يسمى “حبسة بروكا الكلامية”، وهي حالة مرضية تنتج عن آفة في الباحة الدماغية المسؤولة عن وظيفة اللغة وتدعى “باحة بروكا”. وأول حالة طبية موثقة لحبسة بروكا الكلامية كانت لرجل يدعى لويس فيكتور بورجيس، إلا أن الناس كانوا ينادونه “تان”، لأنها الكلمة الوحيدة التي كانت يستطيع نطقها.

اقرأ أيضًا: لماذا العنف ضد المرأة متواجد بكثرة في مسلسل صراع العروش «جيم أوف ثرونز»

5 الشتاء قادم Winter is coming

فحتى لو لم تكن من متابعي مسلسل صراع العروش “قيم أوف ثرونز”، فإنك قد قرأت أو سمعت بلا شك العبارة الشهيرة في المسلسل “winter is coming” أو “الشتاء قادم”. حيث تتكرر هذه العبارة مرارًا وتكرارًا في الحلقات الأولى من المسلسل، وتعني أن الشتاء ربما يأتي في أي وقت ويستمر لسنوات طويلة. وتقوم هذه الفكرة على أن أحداث المسلسل تدور في عالم تأتي فيه الفصول بشكل غير متوقع، وتستمر لفترة غير محددة.

وبغض النظر عن خيالية المسلسل، إلا أنه ربما يمكننا أن نجد تفسيرًا علميًا لهذه الظاهرة. فالفصول في كل كوكب تأتي بحسب ميلان محور هذا الكوكب، وكلما كان هذا المحور أكثر ميلانًا، كلما كانت الفصول أطول. فعلى سبيل المثال، يستمر الشتاء على كوكب أورانوس لمدة 42 سنة. ولكن ماذا لو كان محور الكوكب متغيرًا وغير ثابت؟ هذا يعني أن الفصول ستأتي بشكل غير متوقع وستستمر لفترات غير محددة كما هو الحال في عالم صراع العروش Game of Thrones الخيالي.

كما يمكن تفسير ظاهرة الفصول العشوائية بطريقة أخرى، إذ ربما يكون ثوران براكين شبه جزيرة فاليريان المتكرر، يملأ الغلاف الجوي بغيوم من حمض السلفوريك مما يحجب أشعة الشمس ويخلق حالة شبيهة بفصل الشتاء.

وأخيرًا، سواءً كنت من متابعي مسلسل صراع العروش الشهير أم لا، فلا بدّ من التسليم بالنجاح المنقطع النظير لهذا المسلسل. وهكذا نكون قد استعرضنا فيما سبق بعض التفسيرات العلمية الممكنة لخمسة ظواهر خيالية وردت في الرواية والمسلسل الشهير، مما يمكن أن يشبع الفضول العلمي لبعض متابعي المسلسل التلفزيوني الشهير.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "خمسة أمور خيالية يمكن تفسيرها علميًا في مسلسل صراع العروش" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...