هل السويديون عنصريون؟ إبراهيموفيتش يجيب..

612

ظهر إبراهيموفيتش في مقطع فديو مدته 9 دقائق على قناة “Samleb Channel” على اليوتيوب وتحدث عن عنصرية السويديين المستترة ومعاناته فى الاندماج كونه ليس سويدي الاصل وإنما تعود أصوله إلى البوسنة.

 

لأن اسمي إبراهيموفيتش

عندما لعبت في نادي مالمو لم يتقبلوني كالآخرين، لماذا؟ لأن اسمي إبراهيموفيتش لم يكن اسمي أندرسون أو سفينسون كل تلك الأسماء التقليدية كنت غريبًا.

حادثة فى التدريب

ذات مرة حصلت حادثة في التدريب أحدهم أصابني فقمت بضربه لأنني كنت غاضب، وكان والده ضابط شرطة فأرسل خطاب إلى النادي يطالب فيها بطردي وأعطى الرسالة لكل لاعبي الفريق ولم أكن أعلم شئ عن ذلك وقال وقعوا على هذا الخطاب لكي تكونوا موافقين على أن يتم طرد إبراهيموفيتش من الفريق، لقد كنت في فئة الصغار هل تتخيل شعوري عندما علمت بذلك؟

 

صعوبة فى الاندماج

لقد كنت بينهم مثل الخروف الأسود  لم يتقبلوا تصرفاتي لم يتقبلوني كشخص لم يجعلوني أشعر بأنه مرحب بي كنت مختلفًا كانت ملامحي مختلفة،  لم أكن الشخص الأشقر لم تكن بشرتي بيضاء بشكل كافي مثل بشرة السويديين، لقد كانت المعاناة بمعنى أنه لم تكن الأمور سهلة بالنسبة لي بالمقارنة بالآخرين، كنت أشعر بأنه علي أن أفعل عشر أضعاف ما يفعلونه لكي ألفت الإنتباه.

إبراهيموفيتش
زلاتان إبراهيموفيتش
هل مازالت هناك عنصرية؟

انا اتحدث بشكل واضح عن العنصرية لا أقول أن هناك عنصرية فجة أو منتشرة لكنني أقول أن هناك عنصرية مستترة،

والأمر لم يتغير إلى اليوم، ماذا يفعل الإعلام السويدي الآن؟ هل يدافعون عني أم يهاجموني؟

انهم مازالوا يهاجموني لأنهم لا يستطيعون تقبل كوني إبراهيموفيتش، إذا فعل لاعب سويدي آخر نفس الأخطاء التي أفعلها سوف يدافعون عنه لكن عندما يتعلق الأمر بي لايدافعون عني لكن هذا لايهم بالنسبة لي لأن هذا يجعلني أقوى، ذلك واقع أنا متأكد بنسبة مئة بالمئة وهذا بسبب أنني لست أندرسون أو سفينسون لو كنت كذلك صدقني سوف يدافعون عني حتى لو كنت سطوت على بنك سوف يدافعون عني.

 

يجب أن يدافعوا عني

مع أنه يجب عليهم ذلك لأنه من المحتمل أنني أفضل لاعب في تاريخ السويد ما أنجزته لم يفعله أي لاعب آخر، الرقم القياسي لمرات الفوز بالكرة الذهبية في السويد كان مرتان، كم لدي أنا؟ لدي 11 جائزة كرة ذهبية لم يسبق أن حدث هذا ما أنجزته للكرة السويدية لم يسبق له مثيل.

زلاتان إبراهيموفيتش يرتدي قميص منتخب السويد
التعليقات وردود الفعل

تنوعت التعليقات وردود الفعل على الفيديو، إذ يرى البعض أنه فعلاً ظاهرة في كرة القدم السويدية وأنه من وضع السويد على خريطة كرة القدم وآخر علق قائلاً: العالم يعرف السويد بسبب إبراهيموفيتش والبعض يرى أنه مغرور ويريد أن لا يهاجمه أحد على أخطائه وأنه يجب أن يتقبل الانتقاد لكن ما رأيكم أنتم فيه؟

 

 

اقرأ أيضًا:

محمد أبو تريكة | أمير القلوب – الأسطورة التي لن تتكرر، من هو؟ ولماذا يحبه الناس؟

إنييستا بائع النبيذ الذى يلعب كرة القدم: إليك حقائق قد لاتعرفها عنه

 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "هل السويديون عنصريون؟ إبراهيموفيتش يجيب.." لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...