التقليل من تناول اللحوم يحمي البيئة ويحافظ على صحتنا

67

يعتمد معظمنا على اللحوم كعنصر أساسي وشبه دائم على المائدة. ولكن هل فكرت يومًا فيما إذا كان هذا هو الخيار الصحيح للمحافظة على صحة الجسم وسلامة البيئة؟ إذا كنت من محبي تناول اللحوم فربما تدفعك المعلومات التالية إلى تغيير رأيك.

حقائق صادمة

وفقًا لما ورد على موقع Curiosity فإن فدانًا جديدًا يتم مسحه من الغابات الاستوائية في كل ثانية، وذلك لإفساح المجال لرعاية المواشي. وفي مقابل كل رطل من الأسماك يتم صيده بشكل مقصود، فإن خمسة أرطال من الكائنات البحرية يتم إهلاكها وإتلافها بدون قصد.

وقد توقعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة أن يزيد استهلاكنا من اللحوم بنسبة تصل حتى 15٪ بحلول عام 2050. وتقدر بعض الأرقام أن الزراعة الحيوانية بواسطة البيوت الزجاجية مسؤولة عن نصف الغازات المسببة الاحتباس الحراري على مستوى العالم ولهذا دور كبير في تكون ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي.

ماذا لو قللنا من استهلاك اللحوم؟

 وقد تبين أن التقليل من تناول اللحوم يجب أن يكون له تأثير إيجابي في التخفيف من هذه المشكلة البيئية الكبيرة. ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة أكسفورد، إذا اتبع كل شخص في العالم إرشادات منظمة الصحة العالمية الخاصة باستهلاك اللحوم، فيمكننا خفض انبعاثات الغازات من البيوت الزجاجية المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 29٪ بحلول عام 2050. بل أكثر من ذلك، تبين أنه يمكن إنقاذ 5.1 مليون شخص عن طريق الحد من الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان، ويمكن توفير 21 تريليون دولار في الرعاية الصحية والتكاليف الأخرى ذات الصلة بذلك. وتدعو هذه الإرشادات إلى الحصول على 10.5 أونصات كحد أقصى (300 غرام) من اللحوم الحمراء في الأسبوع وهو يعادل تقريبًا نصف ما يتناوله الأمريكي العادي في عام 2012.

وبما أن حماية البيئة والمحافظة عليها هي مسؤولية جماعية، فإننا مدعوون جميعًا لمراجعة نمط غذائنا ومحاولة الحدّ من استهلاك اللحوم، في سبيل الحفاظ على صحتنا وسلامة البيئة.

اقرأ أيضًا

العلم يحسم الجدل .. شرب القهوة باعتدال مفيد للصحة

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "التقليل من تناول اللحوم يحمي البيئة ويحافظ على صحتنا" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...