الشخصية الانطوائية والمنبسطة : هل تحديد نوع شخصيتك بهذه السهولة أم أنه أكثر تعقيدًا مما يبدو؟

Girl photo created by cookie_studio - www.freepik.com
38

يشعر الكثيرون بالفضول لمعرفة نمط شخصيتهم وتصنيف أنفسهم ضمن مجموعة محددة، ومن أجل ذلك يخوضون واحدًا من تلك الاختبارات الكثيرة المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد الإجابة عن العديد من الأسئلة يتم تصنيفهم ضمن نمط شخصية معين. ومن أشهر أنماط الشخصيات المتداولة، الشخصية الانطوائية أو المنبسطة. ولكن هل يمكننا أن نقول بأن الشخص إما أن يكون منبسطًا أو انطوائيًا؟ كأن نقول أبيض أو أسود؟ أم أن الأمر أكثر تعقيدًا من هذا؟

في الحقيقة، لا يمكننا أن نقول بأنك انطوائي لمجرد أنك تفضل الجلوس في منزلك يوم العطلة، أو أنك منفتح إذا كنت تحب الخروج مع مجموعة كبيرة من الأصدقاء. فالأمور ليست بهذه البساطة، والانبساطية أو الانطوائية هما بعدان متواصلان وموجودان في كل شخصية بدرجة معنية، وكلّ منّا يمكن أن يكون منبسطًا وانطوائيًا إلى حدٍ ما، وبحسب الصفة الأكثر بروزًا في شخصيتك، يمكننا أن نقول بأنك أكثر انطوائية أو أكثر انبساطًا. ولذلك سنتعرف على أهم خصائص وسمات كل من قطبي الشخصية لتتمكن من معرفة نمط شخصيتك بشكل دقيق.

ما هي الشخصية الانطوائية وما صفاتها

أن تكون أكثر انطوائية يعني أنك تفضل قضاء الوقت بمفردك مع أفكارك الخاصة وتستطيع الابداع والازدهار من خلال ذلك. وفيما يلي بعض السمات الأساسية والشائعة لدى صاحب الشخصية الميّالة نحو الانطوائية:

  • يستمتع في قضاء الوقت وحيدًا.
  • لا يفضل أن يكون مركز اهتمام الآخرين.
  • يقدّر العلاقات الحميمة الفردية.
  • لا يتحدث كثيرًا، ويفكر قبل أن يتكلم.
  • يحتاج لقضاء بعض الوقت لوحده لكي يشحن طاقته.
  • يحب العمل في بيئة هادئة ومستقلة.
  • يفكر ويركز بعمق حول اهتمامات محددة.
  • يمكن أن يُنظر إليه على أنه شخص متحفظ.

إلا أنه لا يجوز الخلط بين الشخصية الانطوائية والشخصية الخجولة، فالخجل ينطوي على قلق ومشاعر سلبية، بينما لا يوجد مثل هذا الأمر في الانطوائية. فالأشخاص الانطوائيون يشعرون بالسعادة عندما يكونون لوحدهم ولكنهم لا يشعرون بالقلق والارتباك عند وجودهم مع الآخرين. كما أن تفضيل الأشخاص الانطوائيين لإحاطة نفسهم بعدد أقل من الأشخاص لا يعني أنهم غير قادرون على بناء علاقات قوية وجيدة، إذ أن الفارق يكمن في عدد تلك العلاقات وليس في نوعيتها.

وعلى الرغم من النظرة السلبية للمجتمع تجاه الأشخاص الانطوائيين وتفضيلهم للأشخاص الانبساطيين، سواءً للعب الأدوار القيادية أو بعض المهام الاجتماعية، إلا أنه لا توجد أية مشكلة في الشخص الانطوائي، وهو قادر على بناء علاقات قوية والنجاح في الكثير من المهن التي تتطلب العمل بشكل فردي، مثل المحاسبة أو الهندسة أو الكتابة والتأليف.

ما هي الشخصية الانبساطية وما أبرز سماتها

يتميز صاحب الشخصية الانبساطية بكونه يزدهر وينمو ويشعر بالسعادة في بيئة تتضمن وفرة من الأشخاص والأشياء والطاقة المرتبطة بهم. ومن أبرز سمات صاحب هذه الشخصية:

  • يمتلك علاقات اجتماعية واسعة.
  • يستمتع بكونه مركز الاهتمام.
  • يفكر بصوت عالٍ.
  • يتخذ قرارات سريعة.
  • يمتلئ بالطاقة عندما يكون محاطًا بالناس.
  • متحمس وإيجابي وودي.
  • ينجح في العمل ضمن فريق وفي بيئة مفتوحة.

ويميل الأشخاص ذوي الشخصية الانبساطية لأن يكونوا في مركز شبكة من العلاقات الاجتماعية، وعادة ما يعرفون الكثير من الناس. ونظرًا لعلاقاتهم الواسعة يكونون قادرين على الحصول على المزيد من الدعم عند خوضهم للأحداث الكبرى في حياتهم بالمقارنة مع الأشخاص الانطوائيين.
ويعتقد الكثيرون أن عالمنا اليوم مهيأ بشكل أفضل للأشخاص ذوي الشخصية الانبساطية، ويقدم لهم المزيد من الفرص نظرًا لقدرتهم على التواصل بشكل أفضل، فهم أكثر قدرة على خوض مقابلة عمل أو الخروج في موعد رومانسي على سبيل المثال. ولهذا السبب نجد الانبساطيين عادةً في مراكز القيادة والسلطة أو في المهن التي تتطلب تعاملًا واسعًا مع الناس مثل مهن المبيعات والتسويق أو العلاقات العامة.

ولكن هذا لا يجب أن يدفعنا للاعتقاد بأن أصحاب الشخصية الانبساطية هم أفضل بالمطلق من أصحاب الشخصية الانطوائية، لأن هذا الانفتاح هو جزء واحد فقط من تفاصيل شخصية الإنسان، إذ ربما يكون الشخص منفتحًا ولكنه وقح وصاخب ولا يجيد التعامل مع الآخرين بشكل صحيح.

كيف يمكنك أن تعرف فيما إذا كنت أقرب للانطوائية أو الانبساطية

في الحقيقة، معظمنا يمتلك شخصية قريبة من نقطة الوسط بين قطبي الانطوائية أو الانبساطية، وهو أمر جيد في الواقع على الرغم من رغبة المجتمع في تصنيفنا إلى أنماط محددة ومتطرفة.
وتوجد العديد من مقاييس الشخصية التي تدعي تصنيف الأشخاص إلى أنماط، ولكن لا توجد أنماط للشخصية في الواقع، ولا تمتلك هذه المقاييس في الغالب الدقة العلمية المطلوبة، ويمكننا القول بأن الأشخاص يختلفون عن بعضهم البعض بحسب مكان توضعهم على سلم يتدرج بين طرفي نقيض، الأول هو الانطوائية المطلقة والثاني هو الانبساطية المطلقة. وكل ما يمكن معرفته هو مدى قربك من أحد طرفي النقيض أو كونك قريبًا من نقطة الوسط.

وأخيرًا، فمن المفيد للغاية أن تتمكن من معرفة طبيعة شخصيتك ومدى امتلاكك لسمات الانطوائية أو الانبساطية، فهذا يمكنك من فهم نفسك بشكل أكبر وأكثر اتساقًا وواقعية وقدرة على التنبؤ بسلوكك وردود فعل الناس تجاهك ومعرفة فرصك المناسبة في الحياة. وإذا أردت معرفة النمط الأقرب لشخصيتك يمكنك تجربة خوض اختبار SAPA من خلال زيارة الموقع الالكتروني المرفق.

قد يعجبك أيضًا
هل بالإمكان تغيير الشخصية .. دراسة حديثة تقدم الإجابة
ما الذي يخبرنا به خط اليد عن شخصيتك؟
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "الشخصية الانطوائية والمنبسطة : هل تحديد نوع شخصيتك بهذه السهولة أم أنه أكثر تعقيدًا مما يبدو؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر prevention
Loading...