العدسات الطبية .. كل ما تحتاج معرفته للاستخدام الأنسب لعينيك

Frame photo created by freepik - www.freepik.com
19

إذا كنت تعاني من أحد اضطرابات الرؤية مثل مد أو حسر البصر أو اللابؤرية، فأنت أمام عدة خيارات من بينها العدسات الطبية والعدسات اللاصقة أو الخضوع لجراحة تصحيح البصر بالليزر. ولكن، ولأسباب عديدة، يجد البعض أنفسهم مضطرين لارتداء العدسات الطبية، والتي لم تعد مجرد وسيلة لتصحيح البصر، وإنما جزءًا من الموضة، بل إن البعض أصبح يرتديها للزينة بدون حاجة طبية إليها. وفيما يلي نتعرف على أنواع العدسات المستخدمة في النظارات الطبية بشكل مفصل.

ما هي أنواع العدسات الطبية المتوفرة في الأسواق؟

مع التقدم التكنولوجي الكبير في كافة المجالات، تطورت صناعة العدسات المستخدمة في النظارات الطبية كذلك. فبعد أن كانت تصنع من الزجاج حصرًا، أصبحت الآن تصنع غالبًا من البلاستيك عالي التقنية. وتتميز العدسات البلاستيكية بكونها أخف وزنًا ولا تتحطم بسهولة ويمكن أن تعالج لإضافة فلاتر تحمي العين من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. ومن أنواع العدسات الحديثة المتوفرة في الأسواق:

عدسات البولي كاربون Polycarbonate

وهي عدسات مقاومة للصدمات، ممتازة لمن يمارسون الرياضة أو يعملون في مهن يمكن أن تعرض عدساتهم للضرر، وكذلك للأطفال. ويمكن أن تضاف إليها ميزة الحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

عدسات التريفكس Trivex

وهي عدسات مصنوعة من مادة بلاستيكية جديدة مشابهة لعدسات البولي كاربون، ولكنها أخف وزنًا ومقاومة للضغط، كما أنها تصحح البصر بشكل أفضل عند بعض الأشخاص.

عدسات High-index plastic

وهي عدسات مناسبة لمن لديهم درجة عالية من الضعف، إذ تكون أخف وأرق من العدسات القديمة شديدة السماكة.

العدسات اللاكروية

تمتلك هذه العدسات درجات مختلفة من الانحناء، وهذا يعني أنها يمكن أن تكون أرق ومسطحة بشكل أكبر لتتمكن من استخدام جزء أكبر من سطح العدسة.

العدسات المتلونة بالضوء Photochromic

تتميز هذه العدسات بتحولها من الشكل الشفاف إلى الملون عند التعرض للشمس، وهذا يعني أنك لم تعد بحاجة للنظارات الشمسية، وتتوفر بشكل زجاجي أو بلاستيكي.

النظارات الشمسية المستقطبة Polarized sunglasses

تخفف هذه العدسات من الوهج المنبعث من الأسطح مثل سطح الماء، ولذلك فهي ممتازة لممارسة الرياضة والقيادة.

اقرأ أيضًا: القاعدة الذهبية لحل مشكلة إجهاد العين بسبب شاشات الأجهزة الإلكترونية

ما هي عدسات النظارات الطبية متعددة البؤر؟

إذا كنت قد تخطيت الأربعين من عمرك، وأصبحت تعاني من أكثر من اضطراب من اضطرابات الرؤية، وبحاجة إلى نظارتين مختلفتين بحسب المسافة، فربما تكون العدسات متعددة البؤر هي الخيار الأنسب لك. وقد كانت هذه العدسات تصنع سابقًا بحيث يوجد خط في منتصف العدسة يفصل بين البؤرتين، ولكنها تطورت الآن وأصبحت متناسقة بشكل أكبر. ويتوفر شكلان لهذه العدسات، هما:

  • العدسات ثنائية البؤرة: وهو الشكل الأكثر شيوعَا من العدسات متعددة البؤر، إذ تقسم العدسة إلى قسمين، بحيث يكون القسم العلوي مخصصًا للرؤية البعيدة، بينما يكون القسم السفلي للرؤية القريبة. وعادة ما توصف هذه النظارات للأشخاص الكبار في العمر الذين يعانون من مشكلة مد البصر الشيخي.
  • العدسات ثلاثية البؤر: وهي تشبه سابقتها، ولكن مع قسم ثالث يتوضع أعلى القسم ثنائي البؤرة من العدسة، وهو مخصص لرؤية الأشياء التي تكون ضمن مسافة ذراع، مثل شاشة الحاسوب.

ما هي أنواع الطلاء المخصصة للعدسات الطبية؟

بالإضافة إلى أنواع العدسات الطبية السابقة، تتوفر أنواع عديدة من الطلاء الذي يضاف إلى العدسة لإكسابها بعض المزايا، مثل:

الطلاء المضاد للانعكاس Anti-reflective

وهو يساعد على حجب الوهج والانعكاسات والهالات حول الضوء وجعل الرؤية أوضح وأجمل.

الطلاء المضاد للخدش وللأشعة فوق البنفسجية

وقد أصبح هذا الطلاء يضاف لمعظم العدسات اليوم.

العدسات الملونة

إذ أن إضافة لون خفيف فاتح أو غامق للعدسات يمكن أن يساعد في جعل الرؤية أوضح. فمثلًا يزيد اللون الأصفر من التباين، كما أن اللون الفاتح يخفي علامات تقدم السن حول العينين.

الطلاء العاكس للصورة Mirror coating

وهو يكون لأغراض جمالية فقط، ويجعل عدساتك كالمرآة بحيث تحجب رؤية عينيك. وتتوفر هذه العدسات بألوان متعددة.

نصائح للعناية بعدسات النظارات الطبية

فيما يلي نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك في العناية بعدساتك والمحافظة عليها لفترة أطول:

  • احفظها في مكان نظيف وجاف بعيدًا عما يمكن أن يؤذيها.
  • نظفها بالماء وبقماشة ناعمة، فهذا يبقيها خالية من البقع ويجعل رؤيتك أوضح.
  • قم بزيارة الطبيب سنويًا لتعديل درجة العدسات إن اقتضى الأمر، وافحص عينيك بشكل روتيني.

وأخيًا، فإن اختيار عدسات نظاراتك الطبية المناسبة يتوقف أيضًا على نوع المشكلة التي تعاني منها، إذ تكون العدسات مقعرة في حالة مد البصر، ومحدبة في حالة حسر البصر، أما في حالة اللابؤرية فربما تكون العدسات ذات شكل أسطواني تقريبًا. وتهدف العدسات بشكل مختصر إلى تركيز الضوء والصورة على الشبكية، مع إمكانية الاستفادة من الميزات الأخرى المرافقة للتطور التكنولوجي الكبير في صناعة العدسات الطبية. 

قد يهمك أيضًا:
حكة العين .. الأسباب وسبل العلاج
ما سبب اصفرار العين ولماذا يجب عدم إهمال المشكلة؟

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "العدسات الطبية .. كل ما تحتاج معرفته للاستخدام الأنسب لعينيك" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر WebMD
Loading...