الجوهرة السمراء بيليه أسطورة كرة القدم | ماسح الأحذية الذي أصبح أفضل لاعب في التاريخ!

الجوهرة السمراء - بيليه
834

بطاقة تعريفية

إديسون أرانتيس دو ناسيمنتو (بيليه) ، ولد أسطورة كرة القدم بيليه في 23 أكتوبر 1940 تريس كوراسويس ، البرازيل ، وأصبح نجمًا بارزًا مع أدائه في كأس العالم 1958. لعب بيليه بشكل احترافي في البرازيل لمدة عقدين ، حيث فاز بثلاثة كؤوس عالمية على طول الطريق ، قبل أن ينضم إلى نيويورك كوزموس في أواخر مسيرته.  عُين لاعب القرن في عام 1999 ، وهو سفير عالمي لكرة القدم وغيرها من القضايا الإنسانية. و يعتبر من قبل الكثيرين أعظم لاعب كرة قدم على مدى العصور.

المسيرة الاحترافية لكنز كرة القدم

وقع بيليه مع نادي سانتوس البرازيلي و سجل أول هدف مهني في مسيرته قبل أن يبلغ 16، قاد الدوري بالأهداف في أول موسم كامل له وتم اختياره للعب مع المنتخب البرازيلي.

تم تقديم بيليه رسمياً في كأس العالم 1958 في السويد. و بإظهاره  للسرعة الملحوظة والرؤية الميدانية في الملعب، انطلق اللاعب البالغ من العمر 17 سنة ليسجل ثلاثة أهداف بفوز 5-2 في الدور نصف النهائي على فرنسا ، ثم سجل هدفين آخرين في النهائيات ، بفوز 5-2 على البلد المضيف السويد. تلقى النجم الشاب عروضاً كبيرة للعب في الأندية الأوروبية ، أعلن بعده  الرئيس البرازيلي خانيو كوادروس أن بيليه أصبح كنزاً وطنياً ، مما صعب فرص لعبه في دول أخرى، و بغض النظر عن ذلك ، ضمن له نادي سانتوس تألقه من خلال جدولة مباريات عرض مربحة مع فرق حول العالم.

 

بطولات كأس العالم

بيليه في مرحلة الشباب
مصدر الصورة: Wikimedia commons

في أول مباراة له في كأس العالم 1962، صنع بيليه هدفاً أمام منتخب المكسيك و سجل آخر، ليفوز منتخب البرازيل 2-0. لاحقًا في البطولة.

استمرت أسطورة بيليه في النمو، و شهد كأس العالم 1970 في المكسيك عودة رائعة لبيله والبرازيل. سجل بيليه أربعة أهداف في البطولة ، بما فيهم هدف المباراة النهائية ليعطي البرازيل فوز 4-1 على إيطاليا. آخر مباراة دولية لبيليه كانت عام 18 تموز 1971 أمام منتخب يوغوسلافيا في ريو دي جانيرو.

 

اللعبة الأخيرة

أعلن اعتزاله كرة القدم في عام 1974 ، ولكن تم إعادته في العام التالي ليلعب لصالح نيويورك كوزموس في دوري كرة قدم أمريكا الشمالية ، وساعد على جعل اتحاد كرة القدم الأمريكي نقطة جذب كبيرة. لعب لعبته الأخيرة بين نيويورك وسانتوس في أكتوبر 1977 ، وتنافس على كلا الجانبين، وتقاعد بعدها بجموع 1،281 هدفاً في 1،363 مباراة.

 

تستمر الأسطورة ..

لم يقلل التقاعد من شعبية بيليه، و الذي مازال محبوباً و ناشطاً بالعديد من المجالات الاحترافية . في عام 1978 ، حصل بيليه على جائزة السلام الدولية عن عمله مع اليونيسف. كما شغل منصب الوزير الاستثنائي للرياضة في البرازيل وسفير الأمم المتحدة لشؤون البيئة.

عُيِّنعام 1999 إلى جانب الأرجنتيني دييجو مارادونا، لاعب القرن من قبل الفيفا . و بالنسبة للكثيرين، لن يكون لإنجازاته في كرة القدم منافس ، و عمليًا حتى هذا اليوم تقاس مهارات لاعبي كرة القدم الرياضية  بمهارات البرازيلي الذي جعل العالم يتوقف لمشاهدة لعبه العظيم.

حقائق عن الأسطورة بيليه:

  • سجل 1.283 هدفاً من الدرجة الأولى ، بما في ذلك 77 هدفاً للبرازيل.
  •  فاز بثلاث بطولات لكأس العالم، و تسع بطولات لولاية ساو باولو.
  • عُين كوزير للرياضة في البرازيل من 1995 حتى عام 1998.تم اختياره رياضي القرن من قبل اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) في عام 1999.
  • في عام 1997 ، حصل على وسام الفارس البريطاني الفخري.
  • في 1969 سجل هدفه رقم 1.000 في لعبته 909 من الدرجة الأولى.
  •  في 1993  تم إدخاله في قاعة مشاهير كرة القدم الأمريكية.
  •  يحتل المركز الخامس في قائمة الهدافين في كأس العالم برصيد 12 نقطة ، وهو ثاني أفضل لاعب في البرازيل بعد رونالدو.
  •  قال كاتب كرة القدم الإنجليزي جيفري جرين: “لقد تم تصنيع دي ستيفانو على الأرض ، أما بيليه  صُنع في السماء”.
  • 1998 صدر قانون لُقب بـ “قانون بيليه” للتصدي للفساد في كرة القدم البرازيلية. أدخل حيز التنفيذ في عام 2001.
  •  لديه العديد من المذكرات ، منها “بيليه: حياتي واللعبة الجميلة” ، “حياتي في صور” ، “بيليه: السيرة الذاتية”.

اقرأ أيضًا:

أدريانو | السقوط من عرش كرة القدم في العالم إلى عالم الشـوارع والعصابات!

 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "الجوهرة السمراء بيليه أسطورة كرة القدم | ماسح الأحذية الذي أصبح أفضل لاعب في التاريخ!" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...