دراسة بريطانية تثبت أن تعليم الطلاب الفلسفة يرفع من مستواهم الأكاديمي

تعليم الطلاب الفلسفة
306

كثيرة هي المحاولات لتحسين أداء الطلاب حيث كان هناك الكثير من الإجراءات لأجل ذلك منها ما كان مضللًا و منها ما كان ملهمًا ،على سبيل المثال: عدم إعطاء واجبات مدرسية أو تصحيح الإمتحانات الموحدة لوضع خلفية مما يساهم في تكوين خلفية غير عادلة عن مستوى الطلبة، أو إخضاع الطلاب لأنظمة تعليمية معقدة صعبة الفهم ،لكن مؤخرًا وفي المملكة المتحدة تم  إيجاد حل لهذا ألا وهو تعليم الطلاب الفلسفة!

 

في دراسة نشرت عام 2015 تنص على أن الأطفال الذين تترواح أعمارهم من 9 إلى 10 عشر سنين الذين شاركوا في دروس فلسفة أظهروا تحسن ملحوظ بالنسبة لأقرانهم في المجموعة الخاضعة للمراقبة

إذ شملت الدراسة شملت أكثر من 3000 طفل من 48 مدرسة ابتدائية  من جميع أنحاء انجلترا وكانت النتيجة أن الأطفال الذين أخذوا دروس في الفلسفة أظهروا تقدم بمعدل شهرين تقريبًا في القراءة والرياضيات  مقارنة بالطلبة الذين لم تعليمهم الفلسفة.

 

تعليم الطلاب الفلسفة
تعليم الطلاب الفلسفة

 

ما الهدف من تعليم الطلاب الفلسفة؟

كان الهدف الفعلي لتعليم الطلبة الفلسفة هو مساعدتهم على التفكير و بناء الحجج، ثم تبعها نتائج ملحوظة في المستوى الأكاديمي ولن ننكر هذا الهدف أيضًا.

لكن ماذا كان يفعل الطلبة في هذه الدروس ؟ كانوا يتحدثون عن مفاهيم أساسية مثل ماهي الحرية و المعرفة و العدالة و يفكرون في اسئلة عميقة مثل هل يجب أن تتبرع بقلبك لشخص لم يهتم لصحته؟ وهل من المقبول حرمان شخص ما من حريته؟ وكانوا يمضون وقتًا في التفكير الصامت.

 

ما النتائج؟

و من الجدير ذكره أن اولئك الطلبة الذين تحسنوا كانوا ذو مستويات ضعيفة حيث أكاديميًا، حيث تحسنت عندهم القراءة بمعدل أربعة شهور تقريبًا و كذلك الرياضيات  بمعدل ثلاثة أشهر،وكان هناك أيضًا فوائد أخرى حيث يقول الباحثون ستيفن و ناديا و بينج:

تشير ملاحظات المعلمين طول الفترة الدراسية أنه وجدت فرصة للتواصل بين المدرسين و الطلاب  وتغير ثقافة مدرسية كاملة قائمة على التفكير و الإستماع  والحجج المنطقية .
كما أنهم قال في ورقتهم البحثية من جامعة دورهام : أن ذلك له دور في تعليمهم  الصبر و تعزيز الثقة بالنفس و احترام الذات.

يعود ذلك الفضل إلى العالم ماثيو ليمبان من نيوجيرسي  عام 1970 حيث هو أول من أسس برنامج الفلسفة من أجل الأطفال و تطور ذلك إلى إنشاء معهد متخصص في تعليم هذه الأشياء، وقام بدراسة صغيرة على 40 طالب في ولاية نيوجرسي من مدرستين مختلفتين حيث قسم الطلاب إلى مجموعتين الأولى تتلقى دروس الفلسفة و الأخرى الدراسات الإجتماعية عمومًا

و وضحت دراسته تقدم ملحوظ لدى الطلبة في التفكير المنطقي و التحليل كما أنهم حققوا تقدم في إختبار النضج لولاية كاليفورنيا بمعدل2.5 سنتين ونصف. كما تم  توفير نتائج تجربة أخرى أكبر في عام 2004.ففي هذه المرة تم اختبار 200 طالب (100 لكل مجموعة) على مدار عامين و أعلن الباحثون مرة أخرى عن تحسن كبير في القراءة والتفكير النقدي.

 

حسنًا من  المؤكد أن سقراط سوف يوافق على  تدريس الفلسفة للطلاب سيجعلهم أكثر ذكاءً أكاديميًا وأكثر استعدادًا لحياة الكبار.

 

قد يعجبك أيضًا

دراسة جديدة: ألعاب الفيديو أثناء العمل تحسن من إنتاجية الموظفين
تعرف إلى تقنية فاينمان للدراسة بشكل فعّال والتعلم بعمق

 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "دراسة بريطانية تثبت أن تعليم الطلاب الفلسفة يرفع من مستواهم الأكاديمي" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...