جزيرة الكنز: قصة الرحلة التي نعيشها جميعاً

شخصيات جزيرة الكنز
3٬897

يكفي أن تستمع لأغنية شارة بداية أي مسلسل من مسلسلات الرسوم المتحركة التي دُبلجت للعربية في ثمانينيّات وتسعينيّات القرن الماضي حتى تشعر بالحنين إلى تلك الحقبة وإلى تلك المسلسلات التي تركت أثرًا على كل من عاشها.
إن الرسوم المتحركة جزء مهم من تنشئة أي طفل، والمعاني التي يتلقاها الطفل في تلك الفترة تشكل جزءًا من وعيه ووجدانه وبالتالي سلوكه لاحقًا.
كما أنها تعد مصدرًا هامًا للطفل لتعلم اللغة واكتساب المفردات والمصطلحات الجديدة بطريقة طبيعية وممتعة، وخاصة لتعلم اللغة العربية الفصحى التي لم نعد نتحدث بها.
نتحدث هنا عن عدد من هذه المسلسلات التي تركت أثراً في قلوبنا وسوف نتناول في هذا الموضوع «جزيرة الكنز».

نبذة

يعد مسلسل “جزيرة الكنز” من أشهر المسلسلات الكرتونية في العالم العربي، حيث أنه يمثل عنصرًا هامًا من ذكريات جيل الثمانينات والتسعينات، ومنذ بداية عرضه، حقق نجاحاً ساحقاً. وعلى الرغم من دبلجة العديد من المسلسلات الكرتونية الأخرى إلا أنه ما يزال يعرض على العديد من المحطات، بسبب العديد من المقومات التي تضمن نجاحه دائماً على مر الأجيال.
قصة المسلسل مأخوذة عن رواية جزيرة الكنز المنشورة في عام 1883م، للكاتب الاسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، وتم تحويلها إلى العديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية وأفلام السينما وغيرها.
وقد تم عرض المسلسل لأول مرة على التلفزيون الياباني عام 1979 م، وتم انتاج وتسجيل الدبلجة العربية في عام 1983، وتم عرضه على الشاشات العربية على مدى 26 حلقة.

جيم هوكينز
جيم هوكينز

فكرة المسلسل

تبدأ القصة في القرن 18 في منطقة ساحلية إنجليزية. وتدور حول جيم هوكينز، صبي لا يتجاوز عمره ثلاثة عشر سنة له قِط أليف اسمه بنبو. يدير جيم مع أمه شؤون نُزُل الأميرال بنبو منذ أن توفي أبوه في تحطم سفينته. وحين يقرر بحار سكير يسمي نفسه القبطان الإقامة عندهما، تضطرب حياتهما الهادئة.
تؤدي سلسلة من الأحداث المروعة إلى وفاة القبطان، تاركاً لجيم خريطة تقود إلى كنز القبطان فلينت الأسطوري. بمساعدة الدكتور ليفزي والسيد تريلوني، يجهز جيم سفينة شراعية وطاقماً بحرياً للذهاب للبحث عن الكنز.
وفي مدينة بريستول القريبة، يضمون إليهم الطباخ ذو الساق الواحدة جون سيلفر، والقبطان سمولت وغيرهم. تنشاً علاقة صداقة قوية بين جيم وجون سيلفر، حيث أن جون يملأ فراغ الأب المتوفي لجيم.
خلال الرحلة، يكشف جون سيلفر شخصيته الحقيقية، حيث أنه كان الساعد الأيمن للقبطان فلينت صاحب الكنز المدفون، ويسيطر على السفينة. وعندها يعيش جيم صراعات بين صداقته مع جون سيلفر، وبين شعوره بالخيانة من قبله.

جون سيلفر
جون سيلفر

لماذا هذا النجاح المدوي؟

  • القصة

    إن قصص القراصنة لطالما نجحت في جذب اهتمام الكثيرين، لاحتوائها على التشويق والإثارة وعدم خلوها من المبالغة وبعض الخيال، وقصة جزيرة الكنز ليست بغريبة عن كل ذلك.
    إن جزيرة الكنز هي قصة مغامرة مثيرة إلى حد كبير، وعلى الرغم من ذلك فهي أيضًا قصة نضوج جيم هوكينز، حيث أنه يتم اختباره بكل طريقة ممكنة من خلال السعي للعثور على الكنز في أماكن غريبة أثناء مواجهته للخطر في كل منعطف تقريباً. إنها استعارة بسيطة لصبي يصبح رجلاً. حيث أن على جيم أن يتعلم التعرف على ما هو جدير بالاهتمام وما هو غير ذلك – أي الاعتراف بالمعنى الحقيقي للـ “كنز”، والأهم من ذلك، تعلم اكتشاف أي الرجال جدير بالثقة وأيهم لا.
    ويمثل جون سيلفر أعظم اختبارات جيم، لأن سيلفر أكثر ذكاء وشجاعة من معظم القراصنة الآخرين ذوي العقل البسيط. فهو رجل مثقف لا يوحي بأنه قرصان، ولكن هذا هو بالضبط ما يجعله خطيراً جداً. ويمثل جون سيلفر أيضًا صورة لما يمكن أن يصبح عليه جيم إذا لم يكن حذراً. أي أنه إذا لم يستخدم ذكائه وشجاعته بحكمة، فقد ينتهي به الأمر إلى العيش خارجاً عن القانون مثل سيلفر.

جزيرة الكنز
جزيرة الكنز
  • انعكاسات القصة على واقعنا

    يمكن اعتبار رحلة جيم هوكينز إلى جزيرة الكنز كمغامرة إنسانية عالمية في العثور على قوة المرء وقيمته من خلال الاعتماد على الذات، وتعلم أن هذا هو الكنز الحقيقي.
    كما أن القصة يمكن أن تعكس حياة أي شخص، فجميعنا يسعى في حياته للعمل مع آخرين (طاقم السفينة) بهدف خوض رحلة محفوفة بالمخاطر (العمل ومصاعبه) للوصول إلى الكنز (النجاح – الثروة – الشهرة)، ودائماً ما نصادف خلال هذه الرحلة أشخاصاً يصبحون أصدقاء لنا، وأشخاصاً قد لا نحبهم لكننا نضطر لإكمال الرحلة معهم، وقد نتعرض لخيانات وصراعات حول إكمال الرحلة أو تغيير مسارها.

  • العوامل الفنية

    لعل أهم أسباب نجاح المسلسل هو الإبداع الفني في دبلجته والأسلوب الرائع الذي كانت تدور به الحوارات والنقاشات الفلسفية، خاصة التي كانت تدور بين جون سيلفر الخبير في شؤون الحياة (الصوت القوي “وحيد جلال”) والفتى جيم ذو العقل المنفتح المستعد لمواجهة التحديات (الصوت الصغير “أنطوانيت ملوحي”).
    كما أن المؤثرات الصوتية للمسلسل (أصوات الأمواج والرياح، أصوات حركة القطع الخشبية في السفينة، صوت الرجل الخشبية لجون سيلفر عند المشي) جعلت المشاهد ينغمس في هذه البيئة، وكأنه يعيش الرحلة مع أفرادها.
    بالإضافة لإبداع رسامي المسلسل في رسم أشكال وتعابير الشخصيات، حيث أنك تستطيع أن تفهم شخصية جون سيلفر أو جيم أو غيرهما، بمجرد رؤية بعض اللقطات والمشاهد، كما أن البيئة العامة اللونية للمسلسل، خاصة خلال الرحلة في البحر، والتي طغت عليها الألوان الداكنة، أضافت شعوراً فعلياً بصعوبة الرحلة ومخاطرها.
    ولا يمكن أبداً نسيان أغنية المقدمة العربية التي أبدع سامي كلارك بصوته القوي فيها على الرغم من الحفاظ على اللحن الأصلي.

بعض الحوارات اللافتة

  • حوار عن الخوف من الموت

  • فلسفة سيلفر في الحياة

على الرغم من أن مسلسل جزيرة الكنز يعتبر مسلسلاً كرتونياً للأطفال، إلا أن الفهم الحقيقي للقصة وأبعادها وانعكاساتها على الواقع سيختلف لديك في كل مرحلة عمرية تشاهده فيها، وهو بالتأكيد أهم سبب لاستمرار نجاح المسلسل على الرغم من مضي حوالي 40 سنة على عرضه الأول.
هل تملك تصوراً آخر لانعكاس القصة على الواقع؟

 

قد يعجبك أيضًا:

دوق فليد: حقائق عن جريندايزر أشهر المسلسلات الكرتونية في العالم العربي
Loading...