حكة العين .. الأسباب وسبل العلاج

374

لا بدّ وأنك عانيت مرةً في حياتك من مشكلة “حكة العين”. شعورٌ مزعج للغاية، أليس كذلك؟ فحينما نعاني من هذا الأمر، نسعى لفعل كل ما بوسعنا للتخلص من المشكلة بأسرع وقت، كما يراودنا الخوف من كون الحكة ربما تكون ناجمة عن مشكلة خطيرة ربما تؤذي أعيننا. ولكن يُقال “إذا عُرف السبب بطل العجب”، ولذلك سنتعرف فيما يلي على أهم أسباب الحكة العينية وطرق التعامل معها وعلاجها سواءً عبر الأدوية أو في المنزل.

1 الحساسية الموسمية

وتنتج الحساسية عن إطلاق مادة كيميائية في الجسم تسمى “الهيستامين”، والتي تتسبب في إطلاق حالة التهابية تتظاهر بأعراض عديدة منها “حكة العين”. فإذا كانت هذه الحساسية تحدث في وقت محدد من كل سنة، يطلق عليها اسم الحساسية الموسمية. ويمكن التمييز ما بين حكة الحساسية والحكة الناجمة عن الالتهاب من خلال كون الحكة العينية الناجمة عن الحساسية تترافق مع أعراض تحسسية أخرى مثل العطاس واحتقان الأنف.

لمعالجة مشكلة الحساسية العينية الموسمية يُنصح بالابتعاد عن المادة المسببة للحساسية، والتي غالبًا ما تكون غبار الطلع، وارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل، وغسل الثياب والاستحمام بشكل متكرر. كما يمكن الاستفادة من الأدوية المضادة للتحسس (مضادات الهيستامين) بالإضافة إلى بعض الأدوية التي ربما يصفها الطبيب.

2 الحساسية الحولية (أو الدائمة طوال السنة)

وتختلف هذه الحساسية عن سابقتها بكون أعراضها تستمر طوال السنة، وتنجم غالبًا عن بعض المواد التي تتعرض لها بشكل دائم، مثل وبر الحيوانات أو الغبار أو الشامبو أو محلول العدسات اللاصقة الذي تستخدمه.

وإذا ثبت أن حكة العين ناجمة عن الحساسية تجاه مادة ما تستخدمها، فالحل يكمن عبر تجنب استخدام هذه المادة أو الابتعاد عنها إن أمكن. كما يمكن الاستفادة من مضادات الهيستامين والأدوية الستيروئيدية في بعض الأحيان.

3 المهيجات المنقولة بالهواء

إذ أن بعض الأشخاص يكونون حساسين بشكل خاص تجاه بعض المواد المنقولة بالهواء مثل دخان السجائر وعوادم السيارات أو بعض العطور. ويكمن الحل الأمثل في تجنب التعرض لهذه المواد إن أمكن، كما يفيد وضع بعض القطرات العينية الملطفة أو وضع قماشة باردة مبللة فوق العينين وهما مغلقتان.

4 الإنتان

تعتبر العين عضوًا حساسًا للغاية وسريع العرضة للإنتان، سواءً كان فيروسيًا أم جرثوميًا أم فطريًا، وفي كل الأحوال تكون حكة العين إحدى الأعراض الناجمة عن هذا الإنتان. ومن أشيع الإنتانات التي ربما تصيب العين وتسبب الحكة، التهاب الملتحمة الذي يترافق مع سيلان العين غالبًا، والتهاب العنبية الذي يسبب ألمًا وحساسية شديدة تجاه الضياء. وكلا الحالتين تستدعيان استشارة الطبيب المختص بأمراض العيون لإجراء الفحص اللازم ووصف العلاج المناسب لحالة المريض.

5 جفاف العين

الدمع هو مزيج من الماء والزيت والمخاط، وهو ضروري لترطيب العين وإنعاشها. ولكن يمكن أن يقل إنتاج الدمع للعديد من الأسباب المرضية أو الطبيعية، مثل التقدم في السن أو التواجد في جو حار وقليل الرطوبة، وكذلك في بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي والداء السكري، كما يمكن أن يقل إنتاج الدمع كعرض جانبي لبعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب وحبوب منع الحمل، وأسباب أخرى عديدة.

يتسبب جفاف العين، بغض النظر عن سببه، بالشعور بجفاف العين والحكة. ويمكن أن يكون حل هذه المشكلة بسيطًا للغاية عبر استخدام قطرات الدمع الصناعي، أما إذا كانت المشكلة مزمنة وشديدة فلا بدّ من استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية أخرى تتسبب بجفاف العين.

6 إجهاد العين

ينتج إجهاد العين عن الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الحاسوب أو الهاتف الذكي، وكذلك نتيجة القراءة في مكان ضعيف الإضاءة، أو قيادة السيارة لفترات الطويل. كما يمكن أن يحدث إجهاد العين إذا حاولت البقاء مستيقظًا وإبقاء عيونك مفتوحة رغم شعورك بالتعب.

ويكمن العلاج الأفضل لهذه المشكلة في أخذ قسط من الراحة بين فترة وأخرى أثناء العمل على الحاسوب أو القراءة، وكذلك التوقف قليلًا عن قيادة السيارة عند الشعور بالتعب أو تبديل السائق.

7 استخدام العدسات اللاصقة

إن ارتداء العدسات اللاصقة بشكل مستمر وعدم تبديلها بشكل منتظم يمكن أن يتسبب بتهيج العين واحمرارها والشعور بالحكة. لذلك إذا كنت تستخدم العدسات اللاصقة فلا تنسى أن تنزعها أثناء الليل وأن تتبع القواعد الأساسية للعناية بالعدسات اللاصقة.

8 التهاب الأجفان

وتنتج هذه الحالة عن انسداد بغض الغدد الدهنية الصغيرة الموجودة عند قاعدة الأهداب، مما يؤدي إلى احمرار العين والحكة، كما يمكن أن تشمل أعراض التهاب الأجفان سيلان الدمع من العين وتورمها.

ولعلاج التهاب الأجفان يمكن أن يكون الاهتمام بنظافة الأجفان كافيًا، ويمكن أن يصف الطبيب في بعض الحالات أدوية معينة مثل الصادات الحيوية والأدوية المضادة للالتهاب.

وأخيرًا، تعتبر مشكلة حكة العين من المشكلات الشائعة للغاية، والتي تنتج عن العديد من الأسباب، بعضها بسيط وغير خطير، ولكنها بعضها الآخر قد يدل على وجود مشكلة مهمة خصوصًا إذا ترافق مع أعراض أخرى مثل الألم أو احمرار العين أو سيلان القيح من العين. لذلك إذا كنت تعاني من حكة العين بشكل مزمن أو بالترافق مع أعراض أخرى فلا تتردد في استشارة الطبيب المختص بأمراض العين وجراحتها.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "حكة العين .. الأسباب وسبل العلاج" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر AllAboutVision HealthLine WebMD
Loading...