خمسة حيل تساعدك على تعلم لغة جديدة بسرعة وبساطة

تعلم لغة جديدة - مصدر الصورة Pixabay
278

إذا كنت تعمل على تعلم لغة جديدة، يجب أن تدرك أن تعلم اللغة لا يقتصر على حضور الدروس التعليمية ودراسة الكتب وحل التمارين، بل يجب أن تتبع نمط حياة كامل يساعدك على تعلم اللغة وممارستها عبر تفاصيل حياتك اليومية.

وفيما يلي نقدم لك خمسة نصائح وحيل تعينك على تعلم لغة جديدة بسرعة مذهلة، وذلك بالاستفادة مما ورد على موقع Mental Floss.

  • تعلم مفردات جديدة عند كل فرصة

    إذا كنت تتعلم لغة جديدة فيجب عليك أن تستغل كل فعل ونشاط وكل تفصيل من تفاصيل الحياة اليومية لتعلم مفردات جديدة في هذه اللغة. فمثلًا يمكنك أن تكتب أسماء جميع الأغراض الموجودة في منزلك أو مكان عملك على قصاصات ورقية وتلصقها عليها لتقرأها في كل مرة تستخدم فيها هذه الأغراض أو تنظر إليها. كما يمكنك أن تعدل أسماء جهات الاتصال الموجودة على هاتفك المحمول وأن تكتب قبل كل اسم صلة القرابة أو نوع المعرفة التي تربطك به، على سبيل المثال، أخي أو صديقي أو مديري فلان، وهكذا ستقرأ هذه المفردات الجديدة في كل مرة تتصل بهذا الشخص أو يتصل بك وستجد نفسك تتعلم مفردات جديدة بسرعة مذهلة.

  • احفظ جملًا كاملة

    من المهم للغاية أن تحفظ مفردات جديدة عند تعلمك لغة ما، ولكن من الضروري أيضًا أن تحفظ جملًا كاملة. فهذه الجمل ستفيدك كقوالب جاهزة يمكنك تعديلها وتغيير الأسماء والأفعال لتحصل على جمل جديدة ببساطة شديدة. فمثلًا إذا حفظت جملة: “كنت سأشتري هذا البيض، لو لم يكن مكسورًا” يمكنك تعديلها لتحصل على جملة جديدة بالشكل التالي: “كنت سأقرأ هذا الكتاب، لو لم يكن طويلًا للغاية.”

تعلم لغة جديدة
تعلم لغة جديدة – مصدر الصورة Pixabay
  • تدرب على إجراء محادثة مع شخص طليق باللغة التي تتعلمها

    من المفيد للغاية أن تتدرب على المحادثة مع شخص فصيح وطليق باللغة التي تود تعلمها، لأن معظم الحوارات اليومية التي ستحتاجها عند التحدث بهذه اللغة هي حوارات مكررة وتختلف عن بعضها بشكل بسيط. فمثلًا إذا كنت في زيارة لبلدٍ جديد فإنك غالبًا ما ستُسأل أسئلة مكررة مثل “من أين أنت؟” أو “كيف تجد الوضع هنا؟”. وإذا كنت تتناول الطعام في مطعم فإن الحوارات التي ستخوضها مع النادل هي حوارات محدودة للغاية يمكنك أن تتدرب عليها مسبقًا مما يشعرك بثقة أكبر عند اضطرارك لخوض أحاديث حقيقية.

  • استخدم تقنية التعلم السلبي

    عند تعلمك لغة جديدة، يمكنك أن تستغل كل لحظة لتتعلم شيئًا جديدًا. كيف؟ من خلال التعلم السلبي أو المنفعل. وهذا يعني أن تستمع إلى محادثة ما أو تقرأ كتابًا باللغة الجديدة دون أن تركز على ما تفعل. فمثلًا يمكنك أن تشغل الراديو على محطة ناطقة باللغة التي تتعلمها دون أن تفهم ما يقال، أو أن تشاهد فيلمًا بهذه اللغة مع تشغيل الترجمة، أو أن تقرأ كتابًا بصوت عالٍ دون أن تفهم ما تقرأ. إذ أن أدمغتنا قادرة على امتصاص وتشرب اللغة بطريقة مذهلة حتى بدون تركيزنا على ما نتعلم.

  • اختر مواضيعًا محددة وأتقنها على التوالي

    إذا حاولت تعلم كل شيء في اللغة الجديدة دفعة واحدة ربما تشعر بصعوبة المهمة وتصاب بالإحباط والملل. بدلًا من ذلك، اختر في كل مرة مجالًا أو موضوعًا محددًا لتتعلمه وركز عليه. مثلًا، قرر أن تتعلم كيف تتحدث حول موضوع الطبخ وأتقنه بشكل جيد، ومن ثم انتقل إلى موضوع آخر مثل الحديث عن عائلتك وتاريخها وهكذا. هذه الطريقة ستمنحك شعورًا بالثقة والنجاح وستمكنك من إتقان اللغة بشكل منظم وسريع.
    وأخيرًا، تذكر المقولة الشهيرة: “العلم في الصغر كالنقش على الحجر”، بينما العلم في الكبر يحتاج منك إلى الصبر وقوة الإرادة والخروج عن المألوف والرتابة.

قد يعجبك أيضًا:

احزم حقائبك الآن! 10 دول تقدّم تعليم مجاني للطلاب الأجانب
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "خمسة حيل تساعدك على تعلم لغة جديدة بسرعة وبساطة" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر Mental FLoss
Loading...