كيف تحمي طفلك من خطر مشاهدة المواد الإباحية خطوة بخطوة

Technology photo created by freepik - www.freepik.com
31

لا شكّ بأننا نسعى جميعًا لحماية أطفالنا من كل خطر يمكن أن يهددهم، ونحرص على إحاطتهم برعايتنا واهتمامنا بشكل دائم لنضمن عدم وقوعهم ضحايا اعتداءٍ ما أو تعريض أنفسهم للخطر. ولكن هل فكرت يومًا كيف تحمي طفلك من خطر مشاهدة المواد الإباحية الذي يحيط به في كل مكان وعلى مدار الساعة داخل المنزل، ما هي حقيقة هذا الخطر؟ وما الذي يجب عليك فعله؟ إليك هذه المعلومات والنصائح كما وردت على موقع eSafety Commissioner.

هل يمكن أن يشاهد طفلي موادًا إباحية

نعم، هذا ممكن بالطبع. إذ يبدو أن هذه المواد أصبحت تحيط بنا في كل مكان، خصوصًا مع انتشار الهواتف الذكية وسهولة الوصول إلى الانترنت. ويشير كاتب المقالة الدكتور “جاستين كولسون” إلى حالة تعرض فيها طفل يبلغ عمره 7 سنوات فقط إلى المواد الإباحية عبر زميله في الصف الدراسي الذي أخبره أن يبحث عن مصطلحات جنسية عبر الانترنت، والذي تعرض بدوره لهذه المواد عبر أخيه الأكبر.

كما يذكر الدكتور كولسون حالة أخرى مشابهة، حيث أخبرته إحدى الأمهات أنها وجدت طفلتها البالغة من العمر 9 سنوات فقط، وهي تبحث عن مواد إباحية عبر الانترنت في منتصف الليل، واعترفت الطفلة أنها سمعت عن المواد الإباحية في المدرسة مما أثار فضولها ودفعها لاكتشاف ما تعنيه.

إذًا، يتعرض أطفالنا باستمرار لخطر مشاهدة المواد الإباحية، سواءً عبر زملائهم في المدرسة، أو أصدقائهم، أو الجيران، أو في أي مكان آخر. وبسبب فضولهم، فإنهم سيسعون لاكتشاف المزيد عن الأمر. ولا بدّ أن تكون حاضرًا لحمايتهم.

كيف تحمي طفلك من خطر مشاهدة المواد الإباحية

للحديث عن حماية أطفالك من خطر الإباحية لا بد من توضيح أنه يوجد طريقتين أساسيتين لحماية أطفالنا من أي خطر عمومًا:
الطريقة الأولى. عبر وضعهم في مكان آمن، كأن تقوم بقفل الباب على طفلك قبل الخروج من المنزل لمنع دخول الغرباء أو مرافقة أطفالك في مشاويرهم اليومية كتوصيلهم للمدرسة مثلًا.
أما الطريقة الثانية. تكون باستباق الخطر وتقديم التوعية الكافية للطفل بهدف شرح الخطر وطريقة مواجهته في حال حصوله.

وبالنسبة لخطر المواد الإباحية، فإن كلا الطريقتين تعتبران فعالتان وضروريتان ولضمان الحماية الأفضل لأطفالك من خطر المواد الإباحية يمكن تجربة الخطوات الآتية :

1 استخدم التطبيقات

إذ يمكننا حماية أطفالنا من المواد الإباحية عبر استخدام بعض التطبيقات والبرمجيات التي يمكنها أن تراقب أجهزتهم المحمولة ونشاطهم عبر الانترنت، وتمنع دخولهم بالصدفة أو بهدف الفضول إلى المواقع الإباحية. ولكنها طريقة غير مضمونة وغير كافية بالطبع، إذ يمكن أن يشاهدوا هذه المواد عبر صديق ما، أو عبر جهاز الكتروني لا تتوفر فيه وسائل الحماية والمراقبة.

2 استبق الخطر

من الضروري كما ذكرنا، حماية أطفالنا من التعرض للمواد الإباحية، ولكن عند سن معينة، لا بد من مواجهتهم والتكلم معهم حول الموضوع وتوعيتهم بالشكل الكافي، وينصح الدكتور كولسون أن يتم ذلك بعمر 7 سنوات تقريبًا، كما يقدم لنا بعض النصائح لاستباق خطر التعرض المواد الإباحية وتوعية طفلك حول الموضوع، ومنها:

3 ناقش طفلك

ناقشه ولا تسأله بصيغة الاتهام، فمن الجيد أن تناقش طفلك إذا كان يعرف ماذا تعني المواد الإباحية أوإذا كان قد سمع من أصدقائه أو شاهد شيئًا ما عن طريقهم.دائمًا وفي اي وقت اعطِ طفلك مساحة من الأمان والراحة لطرح أي سؤال يتعلق بالجنس،لأنه إن لم يسألك وتجيبه أنت، فستجيبه المواقع وأصدقاء السوء.

4 شارك طفلك مخاوفك

اشرك طفلك مخاوفك من تعرضه لمثل هذه المواد، لما قد تسببه له من أضرار نفسية وتدمير لحياته وعلاقته مع الآخرين، واشرح له ذلك بطريقة بسيطة يمكنه فهمها واستيعابها. ابتعد عن كثرة التحذير والوعظ واجعله يشاركك مشاعره ومخاوفه هو أيضًا.

5 علم طفلك كيف يتجنب التعرض لهذه المواد

التطبيقات والبرامج فعاليتها تكمن داخل المنزل كما ذكرنا، لذا يجب عليك تعليم طفلك كيف يمكنه التصرف إذا عُرِضَ عليه مواد إباحية من قبل صديق سوء أو غريب، علمه أن يرفض رفضًا تامًا وألا يشاهد أي شيء على الإطلاق ولينصرف سريعًا حتى لو استفزه الآخرين بوصفه بالجبن أو أنه عديم الرجولة لحثه على المشاهدة معهم، ثم فليخبرك بما حدث معه بالتفصيل لتعالج أي مشاكل قد تنجم عن هذا الموقف.

6 تستر على طفلك

إذا اكتشفت خلال حديثك مع طفلك أنه قد سبق له وشاهد موادًا إباحية بالفعل، لا تفقد أعصابك وحافظ على هدوئك وتركيزك. ومن ثم حاول أن تتحدث معه عن الموضوع، وأن تعرف شعوره حيال الأمر، وأن تشرح له خطأه ومخاطر مشاهدة مثل هذه المواد. ولا بدّ أن تعلم أن انفتاحك مع طفلك حول الموضوع، سيجعلك قريبًا منه على الدوام وأقدر على السيطرة عليه. أما الانفعال والغضب سيجعله حريصًا على إخفاء الموضوع عنك، وربما يستمر في ارتكاب الأخطاء بدون علمك.

7 استشر اختصاصي

إن استعصت عليك جميع الحلول فعليك باستشارة طبيب مختص، فربما قد يكون لطفلك اضطرابات نفسية أو مشاكل في هرموناته تجعله يميل لرؤية هذه المشاهد أو تثير شهوته في سن مبكرة بشكل لا إرادي.

أخيرا، أن تحمي طفلك من خطر مشاهدة المواد الإباحية لم يعد أمرًا يمكنك تأجيله أو نسيانه، فتعرض طفلك لهذه المواد عن طريق الخطأ ربما قد يؤدي لدمار حياته كليًا إذا لم يتم إرشاده بالطريقة الأمثل، فإن لم تفعل ذلك وتتدارتك الأمور مبكرًا سيكون الملوم الوحيد هو أنت.

قد يعجبك أيضًا:

كيف تتحدث مع طفلك وتقوم بتوعيته بشأن الجنس ؟ نصائح للتربية الجنسية عند الأطفال
أفلام كارتون أنتجتها ديزني احتوت على مشاهد إباحية

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "كيف تحمي طفلك من خطر مشاهدة المواد الإباحية خطوة بخطوة" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...