من هو سلفادور دالي؟ ما هي أبرز أعماله؟

5٬588

من منا لم يسمع بسلفادور الفنان الإسباني وأحد الرموز الهامة في الفن السريالي؟
أو من منا لم يتأمل لوحات سلفادور دالي الشهيرة أي Melting Clocks، The Persistence of Memory، واللتان تعدان من أشهر أعماله؟

في هذا المقال سنتعرف إلى هذا الفنان العبقري، حياته، نشأته، وأهم أعماله.

من هو سلفادور دالي ؟

ولد سلفادور دالي في 11 أيار1904، في مدينة فيغيريس، إسبانيا. حيث بدأ ميله إلى الفن منذ عمر مبكر، ليلتحق بإحدى الأكاديميات في مدينة مدريد.
في العشرينيات من القرن الماضي، ذهب دالي إلى باريس وبدأ بالتواصل مع كبار الفنانين مثل بيكاسو، ماغريت وميرو، الأمر الذي أدى إلى تشكل أولى ملامح السريالية لدى دالي.
اشتهر دالي بلوحة “- The Persistence of Memory” وهي اللوحة التي رسمها عام 1931 والتي يظهر فيها ساعات تذوب ضمن بيئة من المناظر الطبيعية.

سلفادور دالي "استمرار الذاكرة"
سلفادور دالي “استمرار الذاكرة” – مصدر الصورة wikipedia

لقد أدى صعود الزعيم الفاشي فرانسيسكو فرانكو في إسبانيا إلى طرد الفنان من الحركة السريالية آنذاك، لكن ذلك لم يمنعه من الاستمرار في الرسم. وقد توفي دالي في مدينة فيغيريس في عام 1989.

حياته وزواجه

تعرض دالي لكثير من المشاكل أثناء حياته كطفل، حيث تعرض للعنف فضلًا عن المشاكل التي حصلت مع والده، لكنه رغم ذلك بدأ بتعلم الرسم منذ أن كان طفلًا ضمن استوديو خاص به ساعده به والديه آنذاك.
بعد التحاقه بأكاديمية دي سان فرناندو في مدريد، بدأ بالميل لمظهره الجديد الذي نعرفه به الآن، وقد كان آنذاك مصدرًا كبيرًا للشغب تسبب بطرده من الأكاديمية.
تزوج دالي من الروسيّة إيلينا إيفانوفنا دياكونوفا، والتي أصبح اسمها غالا دالي فيما بعد.

دالي والسريالية

عندما كان سلفادور دالي طالبًا شابًا، قام بالرسم باستخدام العديد من الأنماط، بدءًا من الواقعية التقليدية وصولًا إلى التكعيبية. وقد ظهر الأسلوب السريالي الذي تميز به دالي في أواخر العشرينيات وبداية الثلاثينيات.
بعد مغادرة الأكاديمية، قام دالي بعدة رحلات إلى باريس والتقى بجوان ميرو ورينيه ماغريت وبابلو بيكاسو وغيرهم من الفنانين الذين جربوا التصوير الرمزي. كما قرأ دالي نظريات سيغموند فرويد للتحليل النفسي وبدأ في رسم الصور من أحلامه. وفي عام 1927، أكمل دالي Apparatus and Hand، والتي تعتبر أول عمل كبير له على النمط السريالي.
وبعد عام واحد، عمل دالي مع لويس بونويل في الفيلم الصامت الذي استمر 16 دقيقة، والذي كان بعنوان “كلب أندلسي – Un Chien Andalou ” حيث أعرب السرياليون الباريسيون عن دهشتهم من الصور الجنسية والسياسية الموجودة في الفيلم. وقد دعا أندريه بريتون، الشاعر ومؤسس الحركة السريالية، دالي للانضمام إلى صفوفه.
استلهم دالي الكثير من نظريات بريتون، حيث اعتمد على بعض الطرق لاستخدام عقله اللاواعي والاستفادة من إبداعه. لقد طوّر دالي “طريقة إبداعية باروكية”، قام فيها بإحداث حالة من جنون العظمة ورسم “صور الأحلام”. وقد استخدمت أشهر لوحات دالي، بما في ذلك “استمرارية الذاكرة” (1931) و “البناء الناعم مع الفاصوليا المغليّة Soft Construction with Boiled Beans (تهجئة الحرب الأهلية)” (1936)، هذه الطريقة في الرسم.

سلفادور دالي "Soft Construction with Boiled Beans"
سلفادور دالي “Soft Construction with Boiled Beans” – مصدر الصورة aestheticreflectionsofart

يعتبر سلفادور دالي الآن من أبرز الفنانين السرياليين حول العالم، ولعل شهرته لم تنبع فقط من أعماله، حيث نرى أن شاربه المقلوب قد أصبح سببًا في شهرته لدى عدد كبير من الأشخاص والذي أصبح علامة تجارية مميزة بالنسبة له.

قد يعجبك أيضًا:

فان جوخ الرسام الذي قطع أذنه وأطلق النار على نفسه إليكم 30 معلومة عنه
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "من هو سلفادور دالي؟ ما هي أبرز أعماله؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر Thought Co.
Loading...