عشرة علامات ربما تدل على إصابتك بالاكتئاب

Lady cover her head by pillow on a bed - every day life sleepless insomnia problem
67

يعتبر الشعور بالاكتئاب من فترة لأخرى أمرًا طبيعيًا ووارد الحدوث في هذه الحياة. وبالرغم من أننا جميعًا ربما نعاني من بعض أعراض الاكتئاب من وقت لآخر، إلا أنه إذا اجتمعت أربعة أو أكثر من الأعراض التالية بشكل يومي ولمدة أسبوعين فعندها يجب مراجعة الطبيب المختص للتأكد من عدم إصابتك بمرض الاكتئاب.

1 عندما لا يكون الأمر مجرد حزن

إن الحزن أو اليأس الشديد الذي يمنع الشخص من القيام بأعماله المعتادة تعتبر علامة مميزة للاكتئاب المرضي. وعلى الرغم من وجود هذه العلامة الواضحة إلا أنه يصعب على الشخص المصاب بالاكتئاب معرفة فيما إذا كان مصابًا بالمرض فعلًا.

2 النوم لفترات طويلة جدًا أو قليلة جدًا

الاكتئاب يجعل الاشخاص أكثر عرضة للعزلة وانخفاض الطاقة وبالتالي الشعور الدائم بالتعب والرغبة في النوم بشكل أكبر، فهم يجدون في النوم ملاذًًا وطريقةً للهرب من حزنهم. بينما وعلى العكس من ذلك، فهناك مصابين آخرين يعانون من قلة واضطراب النوم أو حتى الأرق، حيث يصيبهم هوس أو تقلبات شديدة. وعلى الرغم من أن تقلبات النوم لا تشير بالضرورة للإصابة بالمرض ولكنها تزيد الأمور سوءًا، فعدم حصول الشخص على المقدار الكافي من النوم سيجعل الساعة البيولوجية لجسمه تفقد مزامنتها، وسيصبح الشخص بالنتيجة أكثر تعباً وأقل تركيزًا وقدرة على التأقلم.

3 الغضب لأبسط الأمور

الاكتئاب يمكن أن يظهر كتوتر دائم وشعور بالضيق والغضب. حيث أن أبسط الأمور والتي كان الشخص لا يعيرها أي اهتمام قد تستفزه وتتسبب له بمشاكل مع الأصدقاء وزملاء العمل. وقد يكون السبب وراء ذلك هو تفاقم التقلبات الهرمونية أو كتمان الكثير من العواطف وبالتالي الشعور بالألم النفسي الذي يولد شعورًا بعدم الرضا أو حب الذات.

4 قلّة التركيز

إن الانشغال بأفكار الحزن والفراغ سيجعل العقل بحالة من التشويش الذي سينعكس سلبًا على وظيفة الشخص المكتئب وذاكرته ومهارات اتخاذ القرار لديه، وقد يؤدي هذا التفكير غير المركّز إلى اتخاذ اختيارات ضعيفة ونسيان المواعيد الهامة.

5 عدم الاستمتاع بالأشياء التي كانت سببًا للسعادة

الاكتئاب يجعل الشخص غير مبالي بكافة الأنشطة والهوايات التي منحته السعادة في السابق ويسلبه القدرة على استخلاص المتعة من التجارب، فيتوقف عن فعل الأشياء التي قد تعمل على تحسين مزاجه وهذا ما يجعله بعزلة.

6 الشعور بعدم الرضا وعدم تقدير الذات

إن تكرار بعض العبارات مثل “لست على ما يرام “أو”لا يهم”والشعور بالذنب الشديد تجاه الأشياء التي لا نتحمل مسؤوليتها وحدنا كفقدان الوظيفة المفاجئ أمر خطير للغاية لأنه يعزز لدينا الأفكار السلبية وهذا بدوره يجعلنا نقلل من احترامنا لذاتنا وأكثر عرضةً للاكتئاب.

7  سيطرة فكرة الموت

إن وجود أفكار متواصلة حول إنهاء الحياة والتفكير بالطرق المختلفة للتنفيذ، تعتبر بمثابة مؤشر قوي بأن الوقت قد حان للحصول على المساعدة لأن هذه الأفكار تشكل تهديدًا مباشرًا على الحياة في حال كانت تحدث بشكل متكرر.

8 الشعور بالقلق

غالباً ما تتزامن مشاعر القلق مع الاكتئاب والذي قد يصحبه نوبات الهلع. والمقصود بالقلق هنا شعور دائم بالذعر والأفكار الهوسية التي غالباً ما تترافق مع مشاكل جسدية مثل سرعة ضربات القلب والتعرق المفرط ومشاكل النوم.

9 انخفاض مستوى الطاقة

قد يكون الكسل واللامبالاة المرافقة للاكتئاب ناتجًا ببساطة عن عدم تناول الطعام الكافي أو النوم أكثر من اللازم. ولكنه أيضًا قد يكون نتيجة الشعور بالحزن واليأس والألم العاطفي المزمن الذي سيولد شعورًا بالإرهاق والتعب من أبسط الأشياء بالشكل الذي سيؤثر سلبًا على مجرى الحياة اليومية.

10 التعامل مع آلام غير متوقعة

الألم العاطفي الناجم عن الاكتئاب الذي لا نحصل فيه على المساعدة كما هو الحال في كتمان الكثير من مشاعر الضيق والحزن في داخلنا يمكن أن ينعكس على جميع أجزاء الجسم ويظهر كأمراض جسدية.

وأخيرًا يجب الانتباه الى الأعراض السابقة، وفي حال حدوث أي واحد منها أو أكثر بشكل متكرر يجب مراجعة الطبيب المختص الذي سيساعد على تجاوز المشكلة بشكل مبكر قبل تفاقمها ليصبح حلها أصعب ويتطلب وقتًا أطول.

Loading...