قواعد مهمة في علم الإتيكيت تجعلك محبوبًا في الحياة الاجتماعية

قواعد في علم الإتيكيت - مصدر الصورة Freepik
1٬523

هل تساءلت يومًا فيما إذا كان وجودك ضمن مجموعة من الأشخاص يجعلهم سعداء ومسرورين بوجودك أو أنهم يضيقون ذرعًا بك بسبب سلوكك الفظ؟ وهل تشعر أنت أيضًا بالارتياح عند وجودك بينهم أم أنك لا تصدق متى يمكنك المغادرة؟ إذا كنت ممن يعانون من هذا الأمر ربما تجد الحل في علم الإتيكيت.

نعم لا تستغرب، لأن هذا العلم يتمحور أصلًا حول كيفية جعل الأشخاص يشعرون بالارتياح في أي مكان وموقف اجتماعي يكونون فيه ويجعل حياتهم أسهل. وإليك بعض هذه المعلومات والنصائح المفيدة حول الإتيكيت بالاستفادة من موقع Curiosity.

قسم معهد إيميلي بوست قواعد ومبادئ الإتيكيت إلى مجموعتين رئيسيتين:

  • العادات التي يمكن أن تتغير بحسب توقيت ومكان وجودك حول العالم، فمثلا في بعض البلدان يمكنك تحية الآخرين بالمصافحة بالأيدي أو بالتقبيل أو بالانحناء.
  • أما المجموعة الثانية فتتعلق بثلاث مبادئ ثابتة وهي، التقدير والاحترام والصدق.

لكن على الرغم من هذا الاختلاف حول العالم فإن هناك بعض القواعد الثابتة للتعامل مع الآخرين والتي يمكنك اتباعها في حال شعرت بالتوتر والارتباك في موقف ما:

  • أحضر معك دائمًا هدية عندما يستضيفك أحدهم في بيته

    لا تقم بزيارة أي ضيف خاوي اليدين، سيساعدك ذلك في الحصول على انطباع جيد عنك وقد تضمن دعوتك مجددًا، حتى عندما تكون مدعوًا إلى منزل صديق ويخبرك بألا تحضر معك أي شيء. اختر الزهور مثلًا كعربون شكر على الاستضافة أو اجلب شيء ما يستمتع أصدقاؤك به. المهم أن تحضر معك أي شيء.

أحضر معك دائمًا هدية عند زيارة أحدهم
أحضر معك دائمًا هدية عند زيارة أحدهم
  • انظر للآخرين وبادر بالتحية عند تواصلك معهم

    كثيرًا ما نقوم بالكاد بتحية المحاسب أثناء الخروج من محل البقالة أو المقهى أو لسائق سيارة الأجرة التي نستقلها، اذًا لابد من تذكيرك بأن من يعد لك القهوة أو يقلك في مشوارك هو كائن اجتماعي، ولهذا فإن بعض التصرفات البسيطة من قبلك كسؤاله عن أحواله أو النظر إليه والتواصل معه بعينيك يمكن أن تحسن من يومه. يتحدث بعض خبراء الإتيكيت عن أن النظر إلى أحدهم وهو يقوم بعمله والابتسامة في وجهه يمكن ان تجعله يشعر بالسعادة، وقد يتحسن يومه كثيرًا بمجرد السؤال عن أحواله

  • قف عندما يأتي أحدهم لينضم إليك

    عندما تقف لشخص ما فإنك تظهر الاحترام له بشكل كبير. وهذه القاعدة يجب أن تطبق في أي مناسبة اجتماعية، مع أصدقاءك في المقهى او عند تناول عشاء عمل مع أحدهم أو عندما ترحب بأقاربك في بيتك للاحتفال أو أثناء الترحيب بالشريك أو الحبيب في أحد المطاعم أو المقاهي، ولا يقتصر ذلك على الرجال فقط، بل على السيدات أيضًا.

  • ضع هاتفك بعيدًا عند التواصل مع الآخرين

    يصف بعض خبراء الإتيكيت استعمال الهاتف اليوم بـ “فوضى التراسل”، حيث أصبح الناس يتراسلون في كل مكان. ويتخذ هؤلاء الخبراء موقفًا صارمًا من استعمال الهاتف أثناء المناسبات الاجتماعية حتى عند التواصل مع أفراد العائلة. فعندما تقوم باستعمال هاتفك أثناء الاجتماعات أو في الصف الدراسي أو في العمل أو حتى بين أفراد أسرتك أثناء العشاء فإن هذا يعني للشخص الجالس أمامك بأنه أقل أهمية من الشخص الذي تتراسل معه، وقد يكلفك ذلك أكثر من مجرد خسارة أصدقاءك.
    ولكن إذا كنت تتوقع اتصالًا ما من أحدهم في حالة طارئة فإن هذا لا يمنعك من الرد عليه، فقط اشرح ظروفك وقم بالاعتذار للوقوف جانبًا والرد على الاتصال.

ضع الموبايل جانبًا عند التواصل مع الآخرين
ضع الموبايل جانبًا عند التواصل مع الآخرين – مصدر الصورة Pixabay
  • لا تصحح عادات الآخرين

    قد يظهر من حولك بعض التصرف الفظ أثناء تعامله معك، وهنا من الحكمة إدراك أن الآخرين ربما يمرون بظروف وضغوط مختلفة في البيت، وهذا بالتأكيد لا يعطيهم الحق بأن يكونوا فظين، لكن إظهار بعض التعاطف معهم ومحاولة تفهم ظروفهم قد يكون أمرًا مهمًا أحيانًا. لذا لا تبادل الاخرين نفس التصرف وابتسم وتمنى لهم يومًأ جيدًا.

 

قد يعجبك أيضًا:

قواعد الإتيـكيت التي تكشف عن تربية جيدة
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "قواعد مهمة في علم الإتيكيت تجعلك محبوبًا في الحياة الاجتماعية" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر Curiosity
Loading...