كيف تتحدث مع طفلك وتقوم بتوعيته بشأن الجنس ؟ نصائح للتربية الجنسية عند الأطفال

Motherhow
4٬380

يعاني مجتمعنا العربي من عدم وجود ما يكفي من الاهتمام والمعرفة بشأن ضرورة وأهمية التربية الجنسية عند الأطفال، ويعاني الكثير من الآباء بشكل خاص من صعوبة في التحدث إلى أبنائهم بمواضيع الجنس.
في الحقيقة يجب أن تقوم بتوعية أطفالك منذ الصغر. فإذا قمت بتنشئتهم وفق أساس جيد منذ البداية، فإنك ستجد أن الانتقال إلى مرحلة المراهقة سيبدو أسهل بعض الشيء. بالطبع هذا لا يعني أن مرحلة الطفولة هي مرحلة كافية أو أنها المرحلة الوحيدة التي يجب أن تتحدث فيها مع أطفالك عن الجنس، ففترة ما قبل المراهقة وفترة المراهقة أيضًا تعتبر مرحلة حساسة للغاية ويجب أن تتابع فيها طفلك لتضمن تنشئته على أساس متين وصحي بعيدًا عن الأخطاء التي يمكن أن تظهر في حال لم يتم تنشئتهم بشكل سليم.

فيما يلي نقدم لك بعض النصائح وأفضل الطرق التي تساعدك على تنشئة طفلك وتوعيته بكل ما يتعلق بالتربية الجنسية:
  • تولّ أنت دفّة القيادة

    في المراحل العمرية الأولى سيقوم الأطفال الأصغر سناً بطرح الكثير من الأسئلة بدافع الفضول ولن يجدون أي حرج في ذلك. لكن بمجرد أن يصلوا إلى سن المراهقة، فإنه سيشعرون بالكثير من الحرج عند حديثهم بشأن الجنس. لن يميلوا للتحدث عنه بسهولة، وخاصةً مع والديهم. يمكنك أن تبدأ الحديث معه بشكل منتظم منذ الصغر لأنك في حال انتظرت لمرحلة المراهقة فلا تتوقع من ابنك المراهق، أن يحدّثك أبدًا. وقد يؤدي ذلك أيضًا إلى اعتقادهم وبشكل خاطئ طبعًا أنه من غير المسموح الحديث عن الجنس.

  • يجب أن تقوم بإعدادهم لسن البلوغ

    عندما يبلغ طفلك عمر 9 أو 10 سنوات، ابدأ بالحديث معه عن سن البلوغ. حيث يجب على الطفل أن يدرك بأن جسمه سيتعرض لبعض التغييرات، وأن هذه التغييرات طبيعية تمامًا. حاول أن تتحدث معهم عن طفرات النمو أي النمو بشكل سريع ومفاجئ لكي يتوقعوا ذلك، وحدثهم أيضًا عن التغييرات التي ستحصل في شكل أجسامهم، وأن الشعر سيصبح أكثر غزارة في الجسم بشكل عام، وسيظهر الشعر أيضًا في أماكن جديدة. هناك أيضًا حب الشباب، التغيرات والتقلبات الحادة في المزاج، بالإضافة إلى شعور عام بالراحة.
    يجب ان تقوم بتوعية الأطفال أي الأولاد والبنات عن علامات البلوغ التي ستظهر فجأة مثل الاحتلام والحيض. كما يجب أن تعلمهم بكيفية التعامل مع الأمر والاستعداد له.

  • تحدث لأطفالك عن ضوابط النشاط الجنسي

    يجب أن تقوم بتوعية أطفالك بشأن الضوابط التي يمليها الدين أو المعتقدات أو حتى العادات عليه بشأن النشاط الجنسي، لا تتردد بالحديث معه عن السن المناسب لذلك، وكيف يمكن للزواج أن يضبط الأمر.
    إن الطفل تحديدًا في مرحلة المراهقة معرّض لسماع الكثير من الأحاديث حول هذا الموضوع، وقد يستمع إليها من أشخاص ينتمون لبيئة مختلفة ومعتقدات مختلفة حتى، لذلك يجب عليك أن تضبط الأمر وتضمن حصول طفلك على الأفكار الصحيحة لتجنبه من بناء أفكاره وفق ما يستمع إليه من أحاديث ومعلومات خاطئة.

  • قدّم لهم معلومات عن الأمان الجنسي

    عندما يبلغ الطفل 12 سنة تقريبًا، ابدأ بالتحدث معه عن الأمان الجنسي. حيث يجب أن يحصل طفلك على معلومات دقيقة بشأن الوقاية من الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
    قد يخشى العديد من الآباء من التحدث إلى أطفالهم بشأن هذه التفاصيل لأنهم يخشون من تحفيزهم أو حضهم على تقبل فكرة النشاط الجنسي بطريقة غير مقبولة. لكن في الحقيقة هذا غير صحيح، لأن تقديم هذه المعلومات ستجعل الطفل أكثر وعيًا دون الحاجة لخلق أي أوهام غير منطقية لردعه عن ممارسة الجنس.

كيف نتحدث مع أبنائنا عن الجنس
كيف نتحدث مع أبنائنا عن الجنس – مصدر الصورة: Sohu.com
  • ممارسة صنع القرار الصحي

    عندما يكبر طفلك أكثر يجب عليك أن تقوم بتوعيته إلى جوانب مختلفة بالإضافة لبدء التركيز على كيفية صنع القرار الصحي الخاص بهم. يجب أن تساعد طفلك على تعلم كيفية اتخاذ القرارات الصحية بشأن الحياة الجنسية، مثل وقت ممارسة الجنس، سبب ممارسة الجنس، وغير ذلك.

  • تحدث مع طفلك بشأن ما يمكن أن يتعرض له ضمن وسائل الإعلام

    يتعرض طفلك للكثير من المعلومات والمشاهد الجنسية بطريقة لا يمكنك السيطرة عليها بشكل كامل سواء عن طريق التلفزيون أو الأفلام، الإعلانات، الإنترنت وغيرها. والأهم من ذلك أنه معرضون أيضًا للكثير من الإباحية وخاصة على الإنترنت أو الإعلانات عبر الإنترنت على سبيل المثال.
    في هذه الحالة لا يجب عليك أن تقوم بتضييق الخناق على طفلك بحجة حمايته، يجب عليك أن تقوم بتوعيته ومساعدته للتفريق جيدًا بين الإباحية وما هو طبيعي.

قد يعجبك أيضًا: أحباب الله: حقائق تعرفها لأول مرة عن الأطفال

  • قم بتوجيههم أو إحالتهم إلى أشخاص آخرين

    قد يشعر الطفل بالحرج أحيانًا عند مناقشة مواضيع كهذه مع والديهم، مهما كان أولئك الوالدين منفتحين. لذلك يمكنك في هذه الحالة أن تحيلهم لشخص آخر تثق به ليقوم هو بمناقشتهم ببعض المواضيع الحساسة، للحالات الصعبة. لا يجب أن توكل هذه المهمة لشخص آخر بشكل دائم، حيث يجب أن تبقى دائمًا على اتصال دائم بطفلك فيما يتعلق بالتوعية الجنسية وأن تتابع دائمًا أفكاره ومعتقداته عن الموضوع.

بالطبع يمكنك أن تحيلهم لأشخاص مقربين مثل صديق أو شخص آخر من أقربائكم، أو يمكنك أن تحيلهم إلى طبيب العائلة. يمكنك أن تحيلهم أيضًا لموقع أو كتاب تثق بمعلوماته.

 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "كيف تتحدث مع طفلك وتقوم بتوعيته بشأن الجنس ؟ نصائح للتربية الجنسية عند الأطفال" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...