ما الفرق بين مارفل (Marvel) و دي سي (DC) ؟

مارفل في مواجهة دي سي كوميكس
19٬750

ربما جميعنا يعرف ماركات المجلات المصورة الشهيرة مارفل Marvel و دي سي كوميكس DC Comics، كلاهما شركات عملاقة في مجال صناعة المجلات المصورة​​، والتي تأخذ حوالي 42.82٪ مارفل (Marvel) و 31.76٪ دي سي كوميكس (DC Comics) من حجم السوق، وبالطبع  هناك غيرها من العلامات التجارية الأخرى، فإذا كنت من هواة المجلات المصورة، فإنك على الأغلب لم تسمع إلا بهذين العملاقين.

لم ينجح هؤلاء العمالقة في صناعة المجلات المصورة وحدها، بل أصبحوا اليوم يملكون نفوذاً في صناعة الأفلام، حيث تقوم كلتا الشركتين بطرح العديد من الأفلام سنويًا، وبالتالي يتعرف المزيد والمزيد من الناس على مارفل و دي سي كوميكس، وحتى إن لم يكونوا على اطلاع بأخبار القصص المصورة، ومن حين لآخر، يُطرح السؤال: أيهما هو الأفضل؟ لكن هذه المرة لدينا سؤال أكثر إثارةً للاهتمام: ما الفرق بينهما؟ إليك الإجابة فيما يلي:

1. مارفل في مواجهة دي سي كوميكس: نقطة البداية

كنقطة بداية لنا، دعنا نرجع بالتاريخ قليلًا، كانت نقطة بداية مارفل و دي سي كوميكس متقاربة زمنيًا، حيث بدأت DC Comics لأول مرة في عام 1934 في حين بدأت Marvel في عام 1939.

دي سي كوميكس DC Comics

شركة دي سي كوميكس DC Comics، بدأت تحت اسم National Allied Publications في عام 1934، ولكنها أصبحت دي سي DC نتيجة للدمج بين National Allied Publications وDetective Comics Inc.

خلال هذا الوقت، تم تسمية الشركة بـ National Comics، ومع ذلك كان الناس يطلقون عليها اسم DC بسبب شعار DC على صفحات المجلات المصورة، وأيضاً بسبب شعبية المسلسل الشهيرDetective Comics، وظلت الشركة تحتفظ باسمها القديم حتى عام 1977، عندها تم تغيير اسمها رسميًا إلى DC Comics.

مارفل Marvel

من ناحية أخرى، بدأت مارفل Marvel تحت اسم Timely Comics، والذي أنشأها Martin Goodman في عام 1939، وتضمنت الأعداد الأولى لها العديد من الأبطال الخارقين، ولعل أشهرهم هو كابتن أميركا Captain America.

من 1940 إلى 1950، بدا أن الأمور لا تسير على ما يرام مع Timely Comics، وفي عام 1951، بدأ Goodman شركة التوزيع الخاصة به وغير اسم المجلة إلى Atlas Magazine، ثم في أوائل الستينات، تغيّراسم المجلة إلى مارفل Marvel كما تعرف اليوم.

القتال وحس الفكاهة

بدأت كلتا الشركتان خلال ثلاثينيات القرن العشرين، قبل الحرب العالمية الثانية ببضع سنوات، ومن المؤكد أن الحرب العالمية الثانية كان لها تأثير كبير على العالم، والولايات المتحدة على وجه الخصوص، وتأثرت بها القصص المصورة، لأن الناس كانت بحاجة إلى شيء لتخفيض التوتر، وكان ذلك عن طريق المجلات المصورة الهزلية. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك موضوع الحروب المتكررة مع الأبطال الخارقين.

وبعد الحرب، غيّر الناشران تركيزهم بشكل تدريجي، حيث تم إجراء أهم التغييرات خلال الستينيات، مع دي سي DC Comics فلقد مرت بالعصر الذهبي والفضي، أما بالنسبة لـ مارفل Marvel فكان لديها المؤلفان Stan Lee و Jack Kirby.

2. طابع الشخصيات

منذ البداية، كلتا الشركتين اتبعتا منهجًا مختلفًا في تصميم الشخصيات.

المثالية ضد الواقعية

بصراحة، كل من شخصيات Marvel و DC غير واقعيين، لكن لا تزال شخصيات Marvel تشعرك بالمزيد من الواقعية.

طابع الشخصيات عند دي سي كوميكس DC

إن معظم الشخصيات هي كائنات ولدت وهي تحمل قوى خارقة أو تم منحها هذه القوى، فيما يلي بعض الأمثلة الرئيسية:

  • سوبرمان: لديه قوة خارقة  منذ الولادة.
  • الفانوس الأخضر Green Lantern: إنسان طبيعي ولكن فجأة تم منحه خاتم يحتوي قوة خارقة.
  • فلاش: عالِم كسب بشكل غير متوقع “قوة السرعة” التي منحته السرعة القصوى والتفكير.
  • وندر وومان Wonder Woman: ابنة زيوس وتمتلك قوة إلهية.
  • أكوا مان Aquaman: رجل لديه قوة المحيط، ويصبح فيما بعد ملك Atlantis.

ومع ذلك هناك استثناءات قليلة، مثل باتمان وهو بشري تمامًا، ومع ذلك يتم تصنيفه ضمن الأبطال الخارقين.

طابع الشخصيات عند Marvel

تتميز مارفل Marvel بشخصيات أكثر واقعية يمكن تفسيرها جزئيًا بالعلوم، وللحصول على شخصية واقعية أكثر، فإن شخصيات مارفل Marvel تحصل على قوتها ضمن مشهد مأساوي أو مقابل خسارة شيء ما، مثل قصة X-Men، المتحولون الذين  يتمتعون بقوى غريبة لكنهم يجابهون استياء المجتمع، بعض الشخصيات الرائعة في مارفل Marvel هي:

  • كابتن أميركا: جندي عادي تم استخدامه في برنامج صناعة جندي خارق، أصبح في نهاية المطاف إنسانًا خارقًا.
  • الرجل العنكبوت:  دع عنكبوتًا تعرض للإشعاعات يعض طالب جامعي عادي.
  • الرجل الحديدي:  إنه عالم عبقري، وبطل قوي ببدلاته القتالية.
  • هالك The Hulk: عالم تعرض لأشعة جاما، مما أدى إلى تحوله إلى عملاق أخضر كبير.
  • طاقم X-Men بالكامل: كل الشخصيات هي طفرات مهما كان السبب وراءها.

بالطبع هناك استثناءات قليلة مثل Thor، لكن هذا النوع من الشخصيات ليس موجودًا بكثرة عند مارفل Marvel. وبعد كل ذلك يجب أن تلاحظ أمرين يمكن التفريق بينهما عندما نتحدث عن طبيعة الشخصيات في كلا الشركتين:

1. الأساطير مقابل البشر

ربما يكون هذا هو الاختلاف الأساسي بين شخصيات Marvel و DC، في حين أن Marvel تتبع موضوع البشرية في محاولة لتحقيق أعلى قوة، تركز DC على الشخصيات التي تمثل الآلهة والكائنات الأسطورية الأخرى.

إذا نظرنا إلى DC Comics، يمكننا بسهولة رؤية العلاقة بين الأبطال والآلهة ، على سبيل المثال:

  • وندر وومان Wonder Woman: هي ابنة زيوس، حاكم أولمبيا بانثيون في الميثولوجيا الإغريقية.
  • أكوا مان Aquaman: يمثل القوة المحيط، والتي من المرجح أنها تمثل قوة Poseidon.

معظم الأبطال الخارقين في مارفل Marvel هم بشريون، ومع ذلك فإنهم يتعلمون التحكم في قوتهم ليصبحوا حُمات الأرض، على سبيل المثال:

  • كابتن أميركا Captin America: وُلد ليصبح جنديًا يقاتل في الحرب العالمية الثانية، وفي وقت لاحق أصبح  رمز أمريكا وحامي الأرض.
  • توني ستارك Tony Stark:  الملياردير، عالم عبقري اخترع بدلة قتالية فريدة من نوعها.
  • بروس بانر Bruce Banner: عالم متأثر بأشعة غاما ويتحول إلى Hulk، تعلم تدريجيًا أن يسيطر على قوته وأن يصبح واحدًا من أكثر حماة الأرض قوة.

2. القوة واللعنات

ناقشنا في السابق الجوانب المثالية والواقعية، ولكن هناك شيء آخر لم نتحدث عنه، وهو طبيعة القوة الخارقة لدى أبطالنا. في DC، يتم عرض القوة كأمر مسلم به دون التعرض لمخاطر، أما بالنسبة لأبطال Marvel فإن العديد من الأبطال حصلوا على القوة نتيجة خطأ ما.

فالرجل العنكبوت عليه دائماً أن يتحمل “لعنة” المسؤولية، وبسبب تعرضه للإشعاع فإنه لن يستطيع إنجاب أطفال في المستقبل، والأمر نفسه ينطبق على Hulk، حيث تعرض لإشعاع قوي حوله إلى وحش أخضر يعاني من الجنون العقلي. وبالنتيجة، نرى أن شخصيات Marvel يجب أن تصارع بشكل أكبر مع حياتها اليومية ومجتمعها أكثر من شخصيات DC.

3. بعض الاختلافات الأخرى

  • المكان

بعض الناس لا يلاحظون هذا، ولكن عادة ما تحدث المعارك في DC في مواقع خيالية أكثر من Marvel، بالطبع دعونا نضع جانباً أماكن خرافية أخرى خارج الأرض مثل Asgard أو Apokolips، نتحدث بشكل رئيسي عن المواقع الموجودة على الأرض.

في DC، نرى عددًا كبيرًا من المواقع التخيلية مثل Metropolis و Gotham، حيث هاتان المدينتان شائعتان في أمريكا ضمن DC Comics ومع ذلك، فهي غير موجودة في أمريكا الحقيقية.

من ناحية أخرى، تستخدم Marvel مدنًا حقيقية مثل واشنطن ونيويورك.

  • الأفلام

تمتلك مارفل Marvel و دي سي DC قدرًا كبيرًا من الأفلام والرسوم المتحركة، لكننا سننظر فقط في شأن الأفلام.

بشكل عام، لدى Marvel حس فكاهي أكثر من DC، حيث أفلام Marvel تتميز بمزيد من الأحداث المضحكة، خاصة في الأفلام الأخيرة مثل The Avengers أو Guardian of the Galaxy.

من ناحية أخرى، تبرز DC أكثر جدية عبر الأفلام، مثل ثلاثية Dark Knight من إخراج Christopher Nolan،حيث تضع باتمان في معارك ذهنية مع خصومه وخاصة مع الـ Joker.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين الأنمي والكارتون

وفي النهاية، تشير الإحصائات الحالية  أن Marvel أكثر شعبية من DC Comics، لكن بعض الناس قد لا يعجبهم الأمر، وهذا منطقي، لأنه كل من الشركتين هما منافس لا يستهان به، واستطاعوا صنع بصمة لهم في مجال الترفيه، ومع ذلك، يبدو أن Marvel لا يزال يضم جمهورًا أكبر من جمهور DC Comics، لكن لا تعني الشعبية الأكبر دائمًا جودة أفضل، خاصة في هذه الحالة.

ولكن هناك سبب خفي لهذا الاختلاف الطفيف في الشعبية، لأن مع Marvel، يمكن للقراء والمشاهدين بسهولة ربط أنفسهم أكثر بأبطال Marvel باعتبار قواهم نتجت من خطأ أو تجربة ما، في هذه الأثناء، أبطال DC معظمهم من خارج كوكب الأرض ومجهولي الأصول، مما يجعل ارتباط المتابع أصعب مع شخصيات الأبطال هذه.

أما من حيث الأفلام، يتوجب علينا النظر على عنصر الملائمة للجمهور، فكما ذكرت سابقًا، تحتوي أفلام مارفل Marvel على عناصر مضحكة أكثر، وهذا يعني أنها محببة أكثر لعدد كبير من الجماهير، من الأطفال وحتى الكبار، على العكس من ذلك، لدى أفلام DC نبرة أكثر جدية، على الرغم من أن هذه الجدية هي ما يجعل الأفلام أكثر إثارة للاهتمام، لكن لا يفضل الكثير من الناس هذا النوع، ولا سيما في العصر الحالي، عندما يتعرض الناس للإجهاد بسبب العمل ، فالفيلم المسلّي يكون محببًا أكثر من الفيلم الجديّ.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما الفرق بين مارفل (Marvel) و دي سي (DC) ؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...