ما هي أهم أسباب انسداد الأنف وكيف يمكن علاجها؟

96

يعاني الكثيرون من مشكلة انسداد الأنف، أو ما يطلق عليه في بعض الحالات “احتقان الأنف”. ويمكن لانسداد أو احتقان الأنف أن يكون مؤقتًا يستمر بضعة أيام ومن ثم يزول من تلقاء نفسه، كما يمكن أن يكون دائمًا ليسبب ازعاجًا كبيرًا للمريض وربما يؤدي في بعض الحالات إلى مشاكل صحية أخرى. وفيما يلي نتعرف على أهم أسباب انسداد أو احتقان الأنف وطرق علاجها.

ما الفرق بين انسداد الأنف واحتقانه؟

يطلق مصطلح “انسداد الأنف” على كل حالة تسبب إعاقة لمرور الهواء في الطرق التنفسية الأنفية، أما احتقان الأنف فهو حالة خاصة من انسداد الأنف تتوذم فيها الأغشية المخاطية الموجودة داخل الأنف وتترافق مع تراكم المفرزات المخاطية وسيلان الأنف.

وغالبًا ما يكون احتقان الأنف مؤقتًا وناجمًا عن مشكلة مرضية بسيطة مثل الزكام أو التهاب الجيوب، ويمكن علاجه في المنزل بطرق بسيطة، أما استمرار احتقان الأنف أو انسداده لفترة طويلة يستدعي زيارة الطبيب لمعرفة السبب.

ما هي أهم أسباب انسداد الأنف؟

كما ذكرنا، يشكل احتقان الأنف المؤقت عرضًا لمرض عابر مثل الانفلونزا أو الزكام. أما الانسداد الأنفي المستمر فربما يكون ناجمًا عن مشكلة مرضية أخرى مثل:

  • التحسس الأنفي.
  • حمى القش.
  • البوليبات الأنفية، وهي أورام سليمة تنمو على حساب مخاطية الأنف.
  • التعرض لبعض المواد الكيماوية.
  • التهاب الجيوب المزمن.

كما يمكن أن يحدث احتقان الأنف عند السيدات خلال فترة الحمل وخصوصًا خلال الثلث الأول، وربما تكون التغيرات الهرمونية وزيادة تدفق الدم خلال فترة الحمل هي ما يقف خلف هذه المشكلة.

كيف يمكن تدبير احتقان الأنف البسيط في المنزل؟

يمكن اتباع بعض النصائح البسيطة للتخلص من احتقان الأنف في المنزل، ومن هذه النصائح:

  • استخدام مرطبات الهواء التي تحلل المخاط وتخفف من التهاب الطرق الهوائية الأنفية.
  • تدعيم الرأس ببعض الوسائد للمساعدة على التخلص من المخاط المتراكم في الطرق الأنفية.
  • استخدام بخاخات السيروم الملحي الأنفية، والتي تعتبر آمنة بالنسبة لجميع الأعمار.
  • يمكن استخدام جهاز سحب المفرزات عند الأطفال الصغار لإزالة أي مخاط متراكم في الأنف.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

إذا لم تتحسن أعراض الاحتقان الأنفي خلال بضعة أيام، فربما تكون بحاجة لاستشارة الطبيب المختص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة. وبشكل عام ينصح بزيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • الاحتقان الأنفي المستمر لأكثر من عشرة أيام.
  • الاحتقان المترافق مع حرار عالية تستمر لأكثر من ثلاثة أيام.
  • خروج مفرزات خضراء اللون من الأنف مع حرارة وألم في منطقة الجيوب.
  • في حال كنت تعاني من ضعف مناعة أو الربو أو النفاخ الرئوي.
  • في حال سيلان مفرزات مائية رائقة تشبه الماء بعد التعرض لرض على الرأس.

كيف يمكن علاج الانسداد الأنفي؟

بعد أن يقوم الطبيب المختص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة بفحصك وتحديد سبب الاحتقان أو الانسداد الأنفي المستمر لديك، سيصف لك العلاج المناسب لحالتك والذي ربما يتضمن:

  • البخاخات الأنفية الحاوية على مضادات الهيستامين الموضعية.
  • البخاخات الأنفية الحاوية على الستيروئيدات الموضعية.
  • الصادات الحيوية.
  • مضادات الاحتقان البسيطة أو المضادات القوية.

وعمومًا، تعتبر مشكلة الاحتقان الأنفي من المشاكل الشائعة والبسيطة والعابرة في معظم الحالات، والتي تنتج غالبًا عن مشاكل مرضية بسيطة مثل الزكام أو الانفلونزا، ولكن لا بد من استشارة الطبيب المختص في حالة الاحتقان الأنفي المستمر غير المستجيب على العلاجات المنزلية البسيطة أو في حالات انسداد الأنف لدى الأطفال الرضع كون انسداد الأنف لديهم ربما يسبب مشاكل في التغذية أو صعوبة تنفس شديدة.

اقرأ أيضًا

ما هي أسباب الرعاف وكيف يمكن علاجه؟

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما هي أهم أسباب انسداد الأنف وكيف يمكن علاجها؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...