ما هي الشقيقة العينية وكيف تختلف عن الشقيقة الكلاسيكية؟

الشقيقة العينية
3٬197

يعتبر صداع الشقيقة من المشكلات الصحية الشائعة للغاية والتي تسبب معاناةً كبيرةً لأصحابها، ذلك الصداع النابض مع ما يرافقه من غثيان وخوف من الضوء والصوت العالي. ولكن من أشكال الشقيقة أيضًا، ما يُسمى بـ “الشقيقة العينية” أو “الشقيقة مع النَسَمة Aura”، والتي تعني ترافق الصداع مع أعراض عينية، وأحيانًا تكون تلك الأعراض معزولة بدون الألم المرافق للشقيقة التقليدية. وفيما يلي نتعرف على الشقيقة العينية وأعراضها وسبل علاجها والتأقلم معها.

ما هي الشقيقة العينية وهل هي حالة خطرة؟

هي صداع الشقيقة الشهير المترافق مع أعراض عينية، أو الشقيقة مع النسمة Aura. ويشاهد المرضى المصابون بهذا الشكل من الشقيقة أضواءً وومضات أو خطوطًا متعرجة أو نجوم. كما يشاهد بعض الأشخاص صورًا غريبة أو بقع معتمة في ساحة الرؤية.

يُقدّر شيوع الشقيقة مع أعراض النسمة، أو الشقيقة العينية، بنسبة 1 من كل 5 مرضى مصابين بالشقيقة. وتكون أعراض الشقيقة العينية مؤقتة وغير خطرة عمومًا، ولكنها ربما تتعارض مع قدرة المريض على أداء مهامه اليومية مثل القراءة والكتابة وقيادة السيارة.

ما هي النسمة أو Aura المرافقة للشقيقة العينية

هي مجموعة من الأعراض والإحساسات الغريبة التي ربما تراود الأشخاص المصابين بالشقيقة قبل حوالي 10 إلى 30 دقيقة من بداية هجمة الشقيقة، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض:

  • الخدر والتنميل في اليدين والوجه.
  • الشعور بتشوش الذهن أو الشعور الغامض.
  • اضطراب حس اللمس والتذوق أو الشم.
  • مشاهدة بقع سوداء أو بقع متلألئة أو ومضات ضوئية أو خطوط متعرجة “zig-zag”.

ولا يشترط أن يعاني جميع مرضى الشقيقة من أعراض النسمة، وعادة ما يُشار إلى الشقيقة التي تترافق مع أعراض النسمة أو الأعراض العينية تحديدًا بالشقيقة العينية.

ما هو سبب الإصابة بالشقيقة العينية

في الحقيقة، لا يُعرف بالتحديد السبب الكامن وراء ظهور أعراض الشقيقة العينية لدى بعض المرضى دون غيرهم، ولكن يعتقد الأطباء أن أسباب الشقيقة العينية هي نفسها أسباب الشقيقة الكلاسيكية، ومن العوامل المتهمة:

  • الوراثة. فوجود قصة عائلية للإصابة بالشقيقة العينية أو الشقيقة الكلاسيكية يزيد من احتمال إصابتك بالمشكلة.
  • الهرمونات. حيث تم الربط ما بين الإصابة بالشقيقة وهرمون الاستروجين. فالاستروجين يتحكم ببعض المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ والتي تؤثر على إحساس الألم.

ما هي العوامل التي تحرض هجمات الشقيقة

يستطيع معظم الأشخاص المصابين بالشقيقة تحديد بعض العوامل التي تسبب تحريض هجمة الشقيقة لديهم، وتختلف هذه العوامل من شخص لآخر، ولكنها ربما تشمل ما يلي:

  • الأضواء الباهرة والأصوات العالية.
  • الروائح القوية.
  • التوتر والقلق أو الاسترخاء بعد فترة من التوتر.
  • تقلبات الطقس.
  • المشروبات الكحولية.
  • شرب الكثير من الكافيين أو الانقطاع عنه.
  • بعض الأطعمة مثل الهوت الدوغ والوجبات السريعة والجبن والسمك المدخن وغيرها.
  • المحليات الصناعية.

كيف يمكن علاج الشقيقة أو التأقلم معها

إذا كنت تعاني من الشقيقة، سواءً كانت بشكلها الكلاسيكي أو الشقيقة العينية، فلا بدّ وأنها تشكل لك إزعاجًا وضيقًا كبيرًا في حياتك، سواءً من حيث الألم أو بسبب تلك الأعراض العينية المزعجة التي ربما تعيقك عن ممارسة حياتك اليومية بشكل مؤقت. فإذا كنت مثلًا تقود سيارتك وبدأت ترى أضواءً ونجومًا أو بقعًا مظلمة، فربما يجب عليك التوقف عن القيادة وأخذ قسط من الراحة والانتظار لنصف ساعة تقريبًا حتى تختفي الأعراض من تلقاء نفسها.

ولا بدّ لك من استشارة الطبيب المختص بالأمراض العصبية فيما لو كنت تعاني من صداع تعتقد أنه قد يكون صداع الشقيقة، إذ ربما يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على الحدّ من تعرضك لهجمات الشقيقة أو تخفيف أعراضها فيما لو بدأت، مثل الأدوية الحاصرة لمستقبلات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم ومضادات الاختلاج ومضادات الاكتئاب التي تستخدم أيضًا في علاج ومنع هجمات الشقيقة.

وعادةً ما تكون أدوية الشقيقة على نوعين، نوع يُؤخذ عند بداية الهجمة لتخفيف أعراضها وتسريع فترة الشفاء، ونوع آخر يؤخذ بشكل منتظم لمنع حدوث هجمات الشقيقة والوقاية منها.

وبالإضافة إلى الأدوية، يمكنك تجربة النصائح التالية التي ربما تساعدك على تخفيف ألم الشقيقة بعد بدئه:

  • استلقِ في غرفة هادئة ومظلمة.
  • قم بتدليك فروة برأسك مع تطبيق ضغط جيد.
  • اضغط على منطقة الصدغين (المنطقة أعلى الأذنين).
  • ضع منشفة رطبة على جبهتك.

وأخيرًا، على الرغم من كون الشقيقة العينية لا تعتبر أمرًا خطرًا، إلا أنها ربما تكون عرضًا لمرض آخر أكثر خطورة، لذلك إذا كنت تعاني من أعراض الشقيقة العينية بشكل متكرر ومتزايد، فلا بدّ من زيارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة خفية وخطرة. كما أن الإحساس بضعف بصر شديد أو فقدان الرؤية في عين واحدة أو صعوبة التفكير والتركيز يستدعي استشارة الطبيب بشكل عاجل وفوري.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما هي الشقيقة العينية وكيف تختلف عن الشقيقة الكلاسيكية؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...