مسلسلات و أفلام الأنمي الأكثر حزنًا على الإطلاق

3٬172

لطالما كان هناك سحرٌ جذب الرسوم المتحركة  اليابانية إلى مواضيع الموت و التعامل مع الآلم والحزن. والحديث في المعاناة و الكآبة كان سببًا في إنتاج بعض أفضل مسلسلات و أفلام الأنمي في التاريخ. فيما يلي سيكون لدينا قائمة بأفضل و أكثر مسلسلات و أفلام الأنمي حزنًا و التي قد يجعلنا نبكي دون توقف.

1 انمي Anohana: The Flower We Saw That Day

بعد موت “مينما”، يبدأ أصدقائها في لوم أنفسهم عما حدث، الأمر الذي يؤدي إلى تفرقهم. و بعد سنوات، يعود شبح مينما إلى حياة صديقها “جينتا”، تطالبه بإعادة جمع أصدقائهم مرة أخرى لكي تستطيع روحها الرقود بسلام. في البداية قد نجد بعض المواقف المضحكة لنكتشف بعدها القصة الحزينة التي خبأتها لنا الحلقات التالية.

2 انمي Berserk

عند انضمام “غاتس” إلى جيش المرتزقة المعروف باسم “الصقور” تحت قيادة الشاب الطموح “غريفيث” و الذي يطمح في بناء مملكته الخاصة، حتى لو كان عليه عقد صفقة مع العالم السفلي و التضحية بأصدقائه. والعلاقة الفريدة من نوعها التي تنشأ بين غاتس، غريفيث، و مساعدة غريفيث “كاسكا. يعد ” Berserk” من أكثر مسلسلات الأنمي إحباطًا و حزنًا. من ماضي غاتس المفجع حتى علاقته مع أعضاء جيش الصقور، والمواضيع العميقة التي تناولها الأنمي سوف تتركنا مع الكثير من الدموع.

3 انمي 5Centimeters per Second

ثانية واحدة هو الوقت الذي يأخذه زهر الكرز في التساقط لِمسافة 5 سنتيمتر، و قد تكون ثانية واحدة كافية لإحداث تلك المسافة في علاقاتنا بأشخاص اعتقدنا بأنهم كانوا من المقربون. تدور قصة الفيلم من بدايات التسعينات حتى عام 2008، و تتحدث القصة بشكلٍ عام حول العلاقات بين الأشخاص المقربون و الوقت الذي يتطلبه ترك هؤلاء الأشخاص و الآثار النفسية التي يتحتم علينا مواجهتها. قصص الحب و الخسارة في الفيلم سوف تبقي المشاهد على حافة البكاء خلال معظم الفيلم، لتأتي النهاية و تحطم قلوبنا حزنًا.

4 انمي No Longer Human

“أوبا يوزوز” طالب في الثانوية، تنقلب حياته عندما يبدأ الشعور بالضياع و الاغتراب ليصبح بعدها يائسًا و لايمتلك أي هدف في حياته. و يقع في دائرة من الاكتئاب و الإيذاء الذاتي و استخدام المخدرات. قصة من أربع فصول، يتناول كل فصل مرحلة مختلفة من حياة أوبا. ليأتي الفصل الأخير ويجد نفسه وحيدًا و شخصًا مشوهًا من الداخل. قصة مستوحاة من رواية بنفس الاسم للكاتب ” Osamu Dazai”، و الترجمة الحرفية لعنوانها هي “غير مؤهل بأن يكون إنسانًا”. أنمي لايوجد فيه أي حدث سعيد، و سوف يبقيك في حالة من الأحباط حتى النهاية.

5 انمي Now and Then, Here and There

“شو” الصبي الياباني المتفائل الذي يتغير مفهومه عن الحياة عندما يتم سحبه إلى بعدٍ آخر مع “لالا-ران” الفتاة الغامضة التي التقاها صدفةً. و يبدأ شو مغامرته في العالم الجديد و يشهد فظاعة الحروب من الإبادات الجماعية و المجاعات، حتى استعباد الأطفال و استغلالهم. أنمي يستحق المشاهدة لكنه بالطبع مليء بالمواضيع المظلمة التي على الأرجح سوف تجعلك حزينا، غاضبًا و محبطًا في الوقت نفسه.

6 انمي Grave of the Fireflies

“قبر اليراعات” فيلم مستوحى عن قصة حقيقة، و بدأت أحداثه عند نهاية الحرب العالمية الثانية، حول “سيتا” وأخته الصغيرة “سيتسكو” عندما تلاشى أي آثرٍ لمستقبلٍ مشرق بعد أن فقدوا كل شيء في الحرب، و بدأو بمواجهة العواقب المأساوية، وحيدان دون مساعدة من أحد. “لماذا على اليراعات أن تموت وهي صغيرة” السؤال التي طرحته سيتسكو، والذي جعلنا نفكر بأن الحرب كانت هي المقبرة للأطفال الذين ماتوا دون ذنب. في هذه المرة تركنا “استديو غيبلي” مع قلبٍ محطم و كثير من الدموع.

النهايات السعيدة ليست موجودة دائمًا، حتى في مسلسلات و أفلام الأنمي. القائمة السابقة سوف تثبت لنا ذلك، لكنها قائمة تستحق المشاهدة بالتأكيد.

اقرأ أيضًا

أنمي رعب .. قائمة بأكثر مسلسلات الأنمي إثارة للخوف

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "مسلسلات و أفلام الأنمي الأكثر حزنًا على الإطلاق" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...