نصائح للتعامل مع شعور الوحدة والتغلب عليه

243

يقال أن عالمنا قد أصبح “قريًة صغيرة” مع التطور الكبير الذي شهدته تكنولوجيا الاتصالات مما أتاح لنا إمكانية التواصل مع أي شخص في أي وقت وفي كل مكان حول العالم، إلا أن الكثيرين لا يزالون يشعرون بالوحدة. إذ أن الوحدة لا تعني بالضرورة عدم امتلاك أي أصدقاء أو العيش وحيدًا بمعزل عن الآخرين، فربما تكون محاطًا بالكثير من الناس إلا أنك لا تزال تشعر بالوحدة.

ويمكن أن يكون الشعور بالوحدة عابرًا ومؤقتًا نتيجة الانتقال للسكن في منطقة لا تعرف فيها أحدًا على سبيل المثال، كما يمكن أن يكون شعورًا مزمنًا يؤدي للعديد من النتائج السيئة على صحة الإنسان، إذ تبين أن الشعور بالوحدة يزيد من خطر الموت الباكر والاكتئاب وأمراض القلب ويؤثر على جهاز المناعة والقدرات الإدراكية. ولذلك سنتحدث فيما يلي عن بعض الخطوات والنصائح التي يمكنك الاستفادة منها للتخفيف من الشعور بالوحدة.

1  لا تعزل نفسك

لأن من يشعر بالوحدة يميل عادة إلى الانعزال بشكل أكبر عن الناس، وينسحب من العلاقات والنشاطات الاجتماعية، مما يزيده شعورًا بالوحدة ويدخله في حلقة سلبية مفرغة. ولذلك ينصح الخبراء الأشخاص الذي يشعرون بالوحدة بكسر هذه الحلقة ومحاولة الانخراط في نشاطات اجتماعية تشعرهم بالمتعة مثل دروس الطبخ أو الرياضة أو زيارة المكتبات والمراكز الثقافية. وهذا يزيد من فرص التواصل العاطفي والنفسي ويساعدك في التغلب على شعورك بالوحدة.

2 اقضِ وقتًا خاصًا مع من تحب

الشعور بالوحدة لا يقتصر على الأشخاص العازبين، إذ أن الكثير من المتزوجين أو المرتبطين بعلاقة ما يشعرون بالوحدة نتيجة عدم رضاهم عن علاقتهم مع الشريك. فإذا كنت سعيدًا بزواجك أو مرتبط بعلاقة حب ولكنك تشعر بوجود خلل ما في هذه العلاقة يؤدي إلى شعورك بالوحدة، حاول أن تقضي وقتًا خاصًا ومميزًا _مثل ترتيب عشاء رومانسي_ مع شريكك بين الحين والآخر.

3 تعلم أن تستمتع بوقتك وحيدًا

فحتى لو كنت مضطرًا لقضاء بعض الوقت بدون صحبة، ليس من الضرورة أن تشعر بالوحدة والكآبة. فإذا كنت تمتلك بعض الوقت بمفردك، حاول أن تمتع نفسك ببعض النشاطات التي تحبها مثل قراءة كتاب أو ممارسة اليوغا، واملًا وقتك الفارغ بشيء يشعرك بالسعادة حتى لو كنت بمفردك.

4 تواصل من جديد مع شخص مقرّب

إذ ربما تكون محاطًا بالكثير من الناس والعلاقات الاجتماعية طوال الوقت، إلا أنك لا تزال تشعر بالوحدة رغم ذلك. فالكثير من العلاقات الاجتماعية تكون سطحية مع أشخاص لا يمكننا الاندماج معهم، ولا تلبي هذه العلاقات حاجتنا للتواصل مع شخص مقرب.

فإذا كنت تعاني من هذا الأمر، حاول أن تتواصل من جديد مع أشخاص تحبهم وتشعر بالقرب منهم، يمكنك الاتصال بصديق قديم أو تنظيم موعد مع أخيك أو أختك أو أي من أقاربك، فهذا يساعدك على تعزيز علاقاتك مع الأشخاص الذين تعرفهم حقًا وتشعر بالقرب منهم ويخفف من شعورك بالوحدة.

5 شارك في نشاطات تطوعية

التطوع طريقة رائعة للتواصل مع أشخاص جدد تجمعك بهم اهتمامات مشتركة. جرب الاشتراك في نشاط تنظيف حديقة عامة أو زيارة دار الأيتام أو أي نشاط تطوعي آخر، وواظب على الأمر بشكل دوري. سيساعدك هذا الأمر على تكوين علاقات وصداقات جديدة مع أشخاص تجمعك بهم قيم مشتركة، كما خفف من شعورك بالوحدة بشكل كبير.

6 استخدم وسائل التواصل الاجتماعي بشكل صحيح

العلاقة بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والشعور بالوحدة هي أمر جدلي، فالبعض يعتقد أن الاستخدام المفرط لوسائل التواصل يرتبط بمشاعر الاكتئاب والعزلة الاجتماعية. إلا أن الكثيرين ممن يستخدمون هذه الوسائل بكثرة لا يشعرون بالوحدة على الرغم من ذلك، وهذا يعني أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ليس مؤشرًا على الوحدة.

وربما يتعلق الأمر بطريقة استخدام هذه الوسائل، فمن يستخدم فيسبوك أو تويتر أو انستغرام للتواصل مع الأصدقاء القدامى والاشتراك في مجموعات مع أشخاص تجمعه بهم اهتمامات وأفكار مشتركة، لن يشعر بالوحدة والعزلة الاجتماعية، أما استخدام تلك الوسائل بغرض إضاعة الوقت وبدون هدف ربما يدل على العزلة والشعور العميق بالوحدة.

7 اطلب العلاج عند الحاجة

إذ ربما يكون شعور الوحدة في بعض الحالات حادًا وشديدًا يؤثر على حياتك اليومية دون أن تستطيع التخلص منه عبر النصائح السابقة، وفي مثل هذه الحالات لا يجوز أن تتردد في استشارة الطبيب أو أحد المختصين في العلاج النفسي. إذ أن بعض أشكال العلاج _وخصوصًا العلاج السلوكي الإدراكي_ قد تكون مفيدة للغاية في تحديد وتعديل الأفكار التي تفاقم شعورك بالوحدة. كما سيساعدك المختصون في تعديل بعض السلوكيات المسببة لمشاعر الوحدة واستبدالها بسلوكيات جديدة صحيحة.

8 تحدث عن مشاعرك

فجميعنا نمر بين الحين والآخر بلحظات ومواقف يغمرنا فيها شعور الوحدة ، سواءً كان ذلك ناجمًا عن انفصالك عن شريكك أو انتقالك للسكن في مدينة جديدة أو فقد إنسان عزيز، وفي مثل هذه اللحظات ربما يكون كل ما نحتاج إليه هو التحدث عن مشاعرنا لشخص مقرّب، مما يشعرنا بالتواصل مع الآخرين ويساعد في تخفيف حدة المشاعر السلبية.

اقرأ أيضًا

ما هي متلازمة الاحتراق النفسي Burnout وكيف يمكن التعامل معها

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "نصائح للتعامل مع شعور الوحدة والتغلب عليه" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...