عشرة أسباب تجعل نظام التعليم الفنلندي الأفضل على الإطلاق

82

يعتبر نظام التعليم الفنلندي اليوم واحدًا من أفضل أنظمة التعليم حول العالم، إن لم يكن أفضلها على الإطلاق. وذلك بعد أن قامت الحكومة بإجراء بعض الإصلاحات البسيطة والإبداعية على نظامها التعليمي، مما جعلها تتفوق على النظام التعليمي في الولايات المتحدة الأمريكية ودول شرق آسيا مثل اليابان والصين والتي تشتهر أصلًا بأنظمتها التعليمية القوية. وإليك عشرة أسباب جعلت فنلندا رائدة في التربية والتعليم كما وردت على موقع Big Think.

1 لا اختبارات موحدة

جميعنا معتادون على نمط الامتحانات الموحدة، حيث في نظام نظام التعليم الفنلندي توزع لنا أوراق الأسئلة لنحاول الإجابة عليها اعتمادًا على مخزون معلوماتنا الذين قمنا بتكديسه طوال السنة. ولكن هذا الأسلوب يجعل الطلاب يتعلمون فقط من أجل اجتياز الامتحان، والأساتذة يدرسون طلابهم لنفس الغرض أيضًا، وليذهب جوهر التعليم إلى الجحيم. في نظام التعليم الفنلندي فلا وجود لاختبارات موحدة، ويتم تقييم الأطفال بناءً على معايير شخصية توضع من قبل معلميهم، ما عدا اختبار وحيد اختياري هو الامتحان الوطني للقبول في الجامعات.

2 لا وجود للمساءلة والمحاسبة بحق المعلمين

إذ يجب على جميع المعلمين أن يحصلوا على درجة الماجستير قبل أن يتمكنوا من ممارسة مهنة التعليم، وتعتبر برامج التعليم الفنلندي واحدة من أكثر المدارس المهنية صرامة وانتقائية حول البلاد، ولذلك فإن المعلم يكون مؤهلًا بما يكفي قبل دخول مضمار المهنة، وإذا لم يكن يؤدي عمله جيدًا، فحينها تقع المسؤولية على الإدارة لتصحيح الأمر.  

3 تطبيق مبدأ التعاون وليس المنافسة

بينما تعتمد الأنظمة التعليمية في معظم دول العالم على مبدأ المنافسة، فإن التعليم الفنلندي لا يمتلك قائمة بأفضل المدارس أو المعلمين، ولا ينشئ جوًا من المنافسة، بل يؤمن بالتعاون والتشارك لتحقيق الأفضل.

4 تحديد بعض الأولويات

حيث قامت فنلندا منذ ثمانينات العقد الماضي بإجراء بعض الإصلاحات في النظام التربوي والتعليمي لجعله بيئة أكثر عدالة ومساواة، وحددت بعض الأولويات مثل ضرورة أن يكون التعليم وسيلة لتحقيق التوازن المجتمعي، وحق جميع الطلاب بالحصول على وجبات مجانية، وسهولة الحصول على الرعاية الصحية والاستشارة النفسية والإرشاد الفردي.

5 تأخير سن الدراسة

إذ يبدأ سن الدراسة في التعليم الفنلندي بعمر 7 سنوات، وتنتهي فترة الدراسة الإلزامية بعمر 16 سنة، ليصبح إكمال الدراسة بعدها أمرًا اختياريًا بالنسبة للطلاب.

6 توفير خيارات مهنية عديدة

معظم الأنظمة التعليمية تدفع الطالب للانتقال من صف إلى آخر، ليجتاز بعدها اختبار الشهادة الثانوية، ويدخل إلى الجامعة ويحصل على شهادته الجامعية التي ربما لن يستخدمها طوال حياته. بدلًا من ذلك، يوفر نظام التعليم الفنلندي خيار الدخول إلى المدارس المهنية، التي يستمر التدريب فيها لمدة ثلاثة سنوات، ويتعلم فيها الطالب المهنة التي يريدها بحرفية وكفاءة عالية، كما يمكنه بعدها أن يتقدم لاختبار القبول في الجامعة إذا أراد ذلك.

7 تأخير وقت بداية الدوام

يحظى التلاميذ الفنلنديون بفرصة النوم الكافي وتجنب الاستيقاظ الباكر منذ الساعة السابعة صباحًا للحاق بباص المدرسة، فالدوام المدرسي في فنلندا يبدأ في الساعة التاسعة صباحًا أو بعدها قليلًا ويستمر حتى الثانية ظهرًا، وتكون الحصص المدرسية والاستراحات بينها أطول، ولن تشاهد أمامك تلميذًا يسقط نائمًا على مقعده المدرسي.

8 لا انتقال من مدرس لآخر

على عكس جميع المدارس الأخرى، لا ينتقل الطلاب الفنلنديون من مدرس لآخر في كل صف دراسي، أو حتى في كل حصة دراسية في بعض البلدان. بل يستمر نفس المعلم في تدريس نفس الطلاب في معظم الأحيان لمدة ستة سنوات متواصلة، ليتخذ المعلم دور الناصح المخلص أو حتى يصبح وكأنه فردًا من أفراد أسرة التلميذ.

9 توفير البيئة المريحة سواءً للطلاب أو الأساتذة

إذ يوجد جو مريح سائد في المدارس الفنلندية، فالضغط أقل، ولا وجود لقوانين وأنظمة لا ضرورة لها، كما يحصل الطلاب على رعاية أكثر، ويحظون بأكثر من فرصة لتناول طعامهم واستنشاق الهواء النقي والاسترخاء. وكذلك هو الوضع بالنسبة للمعلمين، فالمعلمون هم بشر أيضًا، ويحتاجون لفترات من الراحة والاسترخاء والتواصل فيما بينهم.

10 واجبات منزلية أقل

 فالطلاب الفنلنديون لديهم أقل كمية من الواجبات المنزلية والالتزامات خارج المدرسية بالمقارنة مع أي طالب في أي دولة في العالم. فالطالب الفنلندي يقضي نصف ساعة فقط تقريبًا في كل ليلة للتحضير للواجبات المنزلية، كما أن الطالب الفنلندي ليس بحاجة لمدرس خصوصي في المنزل.

وهكذا نرى أن الطالب الفنلندي يحصل على كل ما يحتاجه ليكون ناجحًا ومتفوقًا ومبدعًا في مدرسته، وليتعلم ويكبر كما يجب أن يفعل الإنسان، بدون الحاجة للعيش في جو من الضغط والتوتر والسعي الدائب للحصول على الدرجات العالية.

قد يعجبك أيضًا

احزم حقائبك الآن! 10 دول تقدّم تعليم مجاني للطلاب الأجانب

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "عشرة أسباب تجعل نظام التعليم الفنلندي الأفضل على الإطلاق" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...