10 أفلام أحببنا فيها الشخصيات الشريرة أكثر من الأبطال

2٬810

عند صناعة فيلم سينمائي، يجب الأخذ بالاعتبار العديد من السمات التي ترسم لنا صورة البطل بطريقة مثالية. لكن، هناك من حاد عن تلك المخططات و صنع لنا أفلامًا من الصعب أن نكره فيها الشخصية الشريرة. قد قام العديد من صنّاع الأفلام بِكسر بعض القواعد و جعلوا التركيز حول شخصية الشرير. و إن لم يعطوه كامل التركيز، جعلوا شخصيته تبرز بشكلٍ ملحوظ خلال الفيلم. والقائمة التالية، هي عبارة عن 10 أفلام تجعلنا نقع في حب الشخصيات الشريرة فيها.

1 Se7en – John Doe

الشخص الذي وضع نفسه المسؤول عن معاقبة مرتكبي الخطايا السبعة. نتعرف على شخصية “جون دو” في منتصف فيلم SE7EN، القاتل المتسلسل الذي جعل قصة الفيلم، فور ظهوره، تتمحور حوله حتى ظننا أنه الشخصية الرئيسية. جون دو الشخصية الشريرة المتلاعبة و الذكية التي عجز أمامها المحققون، و أعجب بها المشاهدون.

2 Drive – Bernie Rose

“بيرني روز” هو مجرد شخصية ثانوية في الفيلم. لكن، أداء الممثل “ألبرت بروكس” لهذه الشخصية جعلتنا نشعر بالعكس. حيث أنه من المستحيل أن لا يرهبك حضوره في أي مشهدٍ قد يظهر به. الإنسان المخادع الذي يعرف عالم الإجرام عن ظهر قلب. وعندما يتحدث يصمت العالم كله استماعًا. كيف لِممثل مرح ومضحك مثل ألبرت بروكس أن يكون جيدًا في كونه سيء؟

3 Leon: The Professional – Norman Stansfield

يصرخ متى يريد، يرقص عندما يريد، تصرفاته غير متوقعة على الإطلاق، و مع شخصية مثل سيد الحرب المضطرب عقليًا “نورمان ستانسفيلد” أنت حقًا لاتعلم ماذا ينتظرك! و إن كنت تأمل في الإفلات من قبضته، عليك حساب خطواتك القادمة بشكلٍ أكثر من جيد.

4 City of God – Lil Ze

كان يعرف بالطفل البريء “ليل دايس” والذي كان عليه هو و أصدقائه النجاة في أحياء البرازيل الفقيرة. يتعلم استخدام السلاح، و يتعرف على الموت و نراه أخيرًا فقد براءة الأطفال و تحول إلى “ليل زي” سيد المخدرات، الإنسان الصلب الذي لانعلم كيف نشعر اتجاهه. هل نشفق عليه؟ أم علينا كره تصرفاته الإجرامية؟.

5 Gangs of New York – William “Bill the Butcher” Cutting

هل تذكر المرة الأولى التي رأيت بها “السفاح بيل” ينقر عينه الزجاجية بسكين حاد؟ تلك اللحظة السينمائية العظيمة التي تنشر الرعب في كامل جسمك وتصيبك بالقشعريرة!. قد يكون فيلم Gangs of New York قد أصبح في أسفل قائمة الأفلام المفضلة التي أخرجها “مارتن سكورسيزي”. لكن الشيء الوحيد الذي لم يتغير و مازال ثابتًا، هو أداء العظيم “دانييل داي لويس” لِشخصية السفاح بيل. بذيء اللسان بشكلٍ مضحك، صارم لكنه قد يسحرك. ماكر كَثعلبٍ يعبث مع ضحيته قبل قتلها. لامبالي لدرجة تشعرك بالمتعة أثناء مشاهدته. و شخصيًا شريري المفضل.

6 Inglourious Basterds – Hans Landa

عندما كنا ننتظر رؤية “براد بيت”، في رائعة المخرج “كوانتين تارنتينو”، يلقن النازيين درسًا لن ينسوه. فوجئنا بأن شخصية “كريستوف والتز” هي التي جذبتنا و صبت الرعب في قلوبنا. “هانس لاندا” الشخص الذي تعتقده في البداية شخصًا لطيفًا بعض الشيء، غريب الأطوار. لكنه بمجرد أن يمسك غليونه و يبدأ بالتحديق، يجب عليك أن تعلم بأنك قد وقعت في مخ المكيدة التي حضرها لك. يظهر أمامنا فجأة، و لا نعرف ما إذا كان ينبغي أن نكون سعداء لرؤية تلك الشخصية الغامضة أو خائفين بسبب قوته و الأشياء التي يعرفها ويستخدمها بمكرٍ أمام الجميع؟.

7 The Dark Knight – The Joker

بالتأكيد، كان أداء الراحل “هيث ليدجر” مميزًا لدرجة أنه فاز بجائزة أوسكار بعد وفاته. الجوكر هو عادة الشرير الوحيد في أفلام باتمان القادر على سرقة كل مشهد يظهر فيه. لكن الجوكر الذي قدمه لنا ليدجر سرق الفيلم بأكمله، إضافةً إلى قلوب المشاهدين. تلك لا تأتي من أي شخص كان. فقط الجوكر ذلك اللغز الفوضوي الذي يفعل مايريده و يتصرف كيفما يشاء، وجوده في الفيلم جعل من رائعة “كريستوفر نولان” تحفة فنية بعنوان “الجوكر”.

8 No Country for Old Men – Anton Chigurh

بالطبع، لم يسبق لنا أن خفنا ظهور الرائع “خافيير بارديم” على شاشاتنا من قبل. لكن “انتون شيغرو” هو الشخص الذي نخشى ظهوره! ذلك الشخص الذي كنا متأكدين أن وجوده في الحياة الواقعية أمرٌ مستحيل. و بمجرد أن يبدأ بالكلام سوف تشعر بالرعب الحقيقي الذي يكمن وراء حديثه. شيغرو هو التجسيد الحقيقي للموت، لا شيء يمكن إيقافه، ولايمكن أن نهرب من تصرفاته. يقتل كيفما يشاء ومن يشاء. جسد لنا لعبة القطة والفأر في شخصية واحدة.

9 The Third Man – Harry Lime

عندما نعلم أن “هاري ليم” قد مات، نبدأ بالتعاطف معه و ننتظر بفارغ الصبر أن يقوم صديقه “هولي” بحل تلك الجريمة. لكننا نعلم لاحقًا بأننا خدعنا، تمامًا مثل هولي. و يصبح الشخص الذي بقينا لمعظم الوقت نشعر بالحزن اتجاهه، هو العقل المدبر لِكل شيء يحدث. الأمر الذي جعل شخصية هاري ليم في فيلم “الرجل الثالث” هو أداء الممثل “أورسون ويلس” والذي لم يظهر أغلب وق الفيلم، وعندما قرر الظهور، جذب انتباه المشاهدين بأكمله.

10 Amadeus – Antonio Salieri

يبدأ الموسيقي “انطونيو ساليري” تذكر أيام شبابه، وكيف أنه كان موسيقيًا لا أحد يبالي به و بأن أعماله لم يتم تقديرها كما يجب، و مقدار كراهيته اتجاه “موزارت” التي كانت تزداد يومًا تلو الآخر. و أكثر مايخيف كان عدائية ساليري، وانقلابه ضد الله. الأمر الذي جعلنا نفكر، ماذا سيحدث بعد ذلك؟ إلى أين قد تقوده غيرته العمياء؟. بالطبع قد نشعر بالأسف تجاه حيث أن أعماله – مقارنة بأعمال موزارت التي أحبها الجميع- لم يتم تقديرها على الإطلاق. و سوف نكرهه حتمًا، لأن تحوله إلى وحش دون ضمير عندما قام بتعذيب موزارت أثناء مرضه و عندما كان في حاجة ماسة للمساعدة. ربما لا يمكننا أن نبرر تصرفاته، لكننا نعلم سببها والدافع ورائها.

من قال أن الشخصية المفضلة يجب أن تكون شخصية البطل! تلك الشخصيات الشريرة كانت السبب في حبنا لبعضًا من الأفلام في هذه القائمة.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "10 أفلام أحببنا فيها الشخصيات الشريرة أكثر من الأبطال" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...