النجم الثاقب: حقائق هامة عن المذنبات

5٬057

 

  • مركز المذنبات أو نواتها تتكون من الجليد وتتفاوت أحجامها على حسب المذنب من أمتار إلى بضعة كيلومترات.
  • تفقد المذنبات جزء من كتلتها في كل مرة تقترب فيها من الشمس وذلك نتيجة لعملية تدعى التسامي أو “Sublimation”، ويبقى الأمر هكذا لسنوات عديدة تحلق فيها حول الشمس حتى يتفكك المذنب في نهاية المطاف نتيجة صغر حجمه وسرعته الكبيرة في الحركة.
  • الجليد الذي يشكل نواة المذنب لا يتكون من مجرد مياه متجمدة فقط، لكن بعضها يتكون من الميثان والأمونيا وثاني أكسيد الكربون المتجمد، هذا بالاضافة إلى الغبار والصخور وأنواع أخرى من حطام النظام الشمسي.
  • مذنب هالي أحد أشهر المذنبات، وهو يدخل النظام الشمسي كل 76 سنة أرضية.

  • تعكس المذنبات 4% فقط من الضوء الواقع عليها والباقي تمتصه.
  • الغبار في ذيل المذنب يعكس ضوء الشمس، ولهذا تظهر مضيئة بشكل كبير في السماء.
  • مذنب هالي سيظهر مرة أخرى في عام 2061

  • يمكن للمذنبات اطلاق قطع من الصخور نحو الغلاف الجوي في ظاهرة يطلق عليها الانهمار النيزكي.
  • تكون نهاية المذنب إما باصطدامه بجسيم أكبر في الحجم أو انفجاره نتيجة تأثره بجاذبية الشمس أو الفناء نتيجة فقدانه للمواد المكونة له وتحوله إلى مجموعة من الصخور الصغيرة.

  • تتكون المذنبات في منطقتين هما: حزام كايبر وسحابة أورت.
  • يوجد أكثر من 3000 مذنب حاليا في المجموعة الشمسية.
  • تم اكتشاف المذنب هيل بوب عام 1995 من قبل ألان هيل وتوماس بوب، وقت مروره خارج مدار كوكب المشتري.

 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "النجم الثاقب: حقائق هامة عن المذنبات" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...