حقائق مرعبة وأرقام صادمة عن الحرب العالمية الثانية

6٬939

كانت الحرب العالمية الثانية أكثر الصراعات تدميرًا في التاريخ، حيث كلفت أموال كثيرة، أضرار هائلة للممتلكات، وعدد كبير من القتلى، وتسببت أيضًا في تغييرات بعيدة المدى أكثر من أي حرب أخرى في التاريخ.

إليكم مجموعة من الحقائق المرعبة والأرقام الصادمة عن الحرب العالمية الثانية
  • بلغ عدد ضحايا الحرب العالمية الثانية ما بين 50-70 مليون نسمة، وجاء أكثر من 80٪ من هذا العدد من أربعة بلاد هي: روسيا والصين وألمانيا وبولندا، وأكثر من نصف هؤلاء الضحايا كانوا من المدنيين ومعظمهم من النساء والأطفال. 
  • البلاد التي ضمت أكبر عدد من ضحايا الحرب العالمية الثانية هي روسيا حيث وصل عدد الضحايا لأكثر من 21 مليون نسمة.
  • اتهم الجيش الأحمر الروسي بجرائم حرب عدة، منها الإبادة الجماعية والاغتصاب الجماعي المنهجي، ويزعم أن الجيش الأحمر قد اغتصب أكثر من مليوني امرأة ألمانية تتراوح أعمارهن بين 13-70 عام.

  • يتفق معظم المؤرخين أن التحرك الذي بدأ أحداث الحرب العالمية الأولى كان غزو ألمانيا لبولندا بتاريخ 1 سبتمبر 1939، لكن البعض يعيد البداية لتاريخ أبكر من هذا وبالتحديد في 18 سبتمبر 1931 عندما قامت اليابان بغزو منشوريا.
  • يعتقد العديد من المؤرخين أن معركة ستالينغراد 1942-1943 ليست فقط المعركة الأكثر دموية في التاريخ حيث قدرت الخسائر من 800 ألف إلى مليون و600 ألف شخص، ولكنهم أيضا يعتقدون أنها كانت نقطة تحول الحرب العالمية الثانية في أوروبا.
  • انتهت الحرب العالمية الثانية في 2 سبتمبر 1945، عندما وقعت اليابان على اتفاق تسليم على سفينة يو اس اس ميسوري في خليج طوكيو.
Landscape
  • على الرغم من المخاطر ساعد الآلاف من الناس على إنقاذ اليهود. فعلى سبيل المثال، أنقذت الدنمارك مجتمعها بأكمله.
  • ارتفعت ميزانية الدفاع الأمريكية من 1.9 مليار دولار إلى 59.8 مليار دولار ما بين عامي 1940-1945.

اقرأ أيضًا: الجيش الأقوى فى العالم: حقائق لاتعرفها عن الجيش الأمريكي

  • كان الانجاز الطبي الأكثر أهمية في إنقاذ حياة الجنود المصابين خلال الحرب العالمية الثانية نقل الدم.
  • بدأ النازيون برنامج “القتل الرحيم” عام 1939، وهو الذي قتل بسببه 80-100 ألف مواطن ألماني من المعاقين والمتخلفين عقليًا والمجانين. وكان مقر هذا البرنامج في برلين وأصبح يعرف باسم برنامج T-4.
  • نتيجة تعاون زعيم النرويج فيدكون كيسلينغ بنشاط مع ألمانيا بعد احتلالها، دخل اسمه اللغة النرويجية ككلمة تعني “الخائن”.
  • لم تنه اليابان وروسيا رسميًا القتال بعد الحرب العالمية الثانية، وقد فشلت خططهم للتوقيع على معاهدة سلام رسمية عام 2000 لأن اليابان أرادت من روسيا أن تعيد أربع جزر بحرية كانت قد أخذتها بعد الحرب.
  • أسفرت الحرب العالمية الثانية عن سقوط أوروبا كمركز للقوة العالمية، وبالتالي صعود الولايات المتحدة وروسيا كقوى عظمى.
  • على الرغم من كون اليابان خاضت الحرب العالمية الأولى مع بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، لكنها شعرت أنها خدعت بسبب فشلها في الحصول على السيطرة على مناطق عندما تم صياغة معاهدة السلام. بالإضافة إلى ذلك، في العشرينات كانت حكومتها تحت سيطرة القوميين المتعصبين مما دفعها في نهاية المطاف إلى الجانب الألماني.
ألمانيا في الحرب العالمية الثانية

 

  • بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، اضطرت ألمانيا للتوقيع على معاهدة فرساي في عام 1919. فقدت ألمانيا امبراطوريتها في الخارج وكان معظم الألمان يعارضون المعاهدة، واستيائهم هذا أدى في نهاية المطاف إلى التراجع عن التسوية، مما أدى إلى الحرب العالمية الثانية.
  • وقعت أكبر معركة دبابات في التاريخ بين الألمان والروس عند منطقة كورسك في روسيا في الفترة من 4 إلى 22 يوليو 1943، وشارك في هذه المعركة أكثر من 3600 دبابة.

اقرأ أيضًا: إليكم عشرة بلدان غزوها واحتلالها شبه مستحيل

  • دعا النازيون حكمهم الرايخ الثالث 1933-1945، كان الرايخ الأول هو الإمبراطورية الرومانية المقدسة 962-1806، والرايخ الثاني الإمبراطورية الألمانية من 1871-1918.

  • كانت الحرب العالمية الثانية أكثر الصراعات تدميرًا في التاريخ، حيث كلفت أموال كثيرة، أضرار هائلة للممتلكات، وعدد كبير من القتلى، وتسببت أيضًا في تغييرات بعيدة المدى أكثر من أي حرب أخرى في التاريخ.
  • يعتقد أن سياسة رئيس الوزراء البريطاني نيفيل تشامبرلين في التفاوض مع هتلر كانت خطأ، ولكن داعميه يدعون أن استراتيجيته أتاحت لبريطانيا الوقت حتى تستعد للحرب.
  • كان الكساد الكبير أثر هائل في جميع أنحاء العالم، وقد عوق ألمانيا من دفع تعويضات الحرب العالمية الأولى، مما أجبر بريطانيا العظمى وفرنسا على التخلف عن سداد الديون الأمريكية، الأمر الذي أدى إلى إثارة السخط في جميع أنحاء العالم.
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "حقائق مرعبة وأرقام صادمة عن الحرب العالمية الثانية" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...