ما هي كمية السعرات الحرارية التي يتم حرقها عند ممارسة الجنس؟

530

عندما نتحدث عن ممارسة الرياضة والنشاط البدني، فربما تتخاطر إلى ذهننا رياضات شهيرة مثل السباحة أو الجري أو رفع الأثقال. ولكن البعض يضيف إلى ما سبق نشاطًا آخر غير متوقع معتبرًا إياه شكل من أشكال الرياضة، وهو ممارسة الجنس. ولا شك بأن ممارسة الجنس تتضمن نشاطًا بدنيًا إلى حدّ معين، ولكن هل يمكننا اعتبار هذا النشاط رياضة بالفعل؟ وما هو حجم السعرات الحرارية التي يمكن للإنسان أن يحرقها خلال هذا النشاط؟ وهل يمكن أن يغني عن بقية أشكال الرياضة؟

ما هي كمية السعرات الحرارية التي يحرقها الإنسان خلال ممارسة الجنس؟

أجريت دراسات عديدة لتحديد كمية السعرات الحرارية التي نحرقها خلال ممارسة الجنس. ومنها دراسة أجريت في جامعة كيوبيك في مدينة مونتريال على 21 شريكًا متغايري الجنس في بداية العشرينات من عمرهم. وقد راقب الباحثون الطاقة التي صرفها المشاركون في الدراسة خلال ممارسة الرياضة وخلال النشاط الجنسي، واستخدموا لهذا الغرض أحزمة توضع على الذراع لتتبع نشاط المشاركين.

كما تم تقييم مصروف الطاقة المحسوس، وإدراك الجهد والتعب والسعادة من قبل المشاركين بعد النشاط الجنسي. وأتم جميع المشاركون في الدراسة شوطًا من 30 دقيقة على بساط الجري بشدة متوسطة لمقارنة مصروف السعرات الحرارية. 

أظهرت النتائج أن الرجال أحرقوا حوالي 101 سعرة حرارية خلال 24 دقيقة من ممارسة الجنس، بمعدل 4.2 سعرة لكل دقيقة، بينما أحرقت النساء حوالي 69 سعرة حرارية، بمعدل 3.1 سعرة لكل دقيقة. بينما أحرق الرجال 276 سعرة حرارية وأحرقت النساء 213 سعرة حرارية خلال 30 دقيقة من ممارسة الرياضة معتدلة الشدة على بساط الجري. وهذا يعني أن ممارسة الجنس تفيد في حرق سعرات حرارية بالفعل، إلا أنها أقل من تلك التي نحرقها عند ممارسة رياضة معتدلة.

في حين أشارت دراسة أخرى إلى نتائج أقل من سابقتها، حيث تقول بأن الرجل الذي يزن 154 باوندًا يحرق حوالي 3.5 سعرة حرارية فقط خلال كل دقيقة واحدة من ممارسة النشاط الجنسي. وهذا يعادل ما يتم إحراقه تقريبًا خلال المشي بخطوات معتدلة. ولكن الدراسة تشير إلى أن مرحلة النشاط البدني الكثيف خلال ممارسة الجنس تستغرق أقل من ستة دقائق. وهذا يعني أن الرجل في بداية الثلاثينات من عمره يحرق حوالي 21 سعرة حرارية فقط أثناء ممارسة الجنس.

كيف يمكن حرق المزيد من السعرات الحرارية خلال ممارسة الجنس؟

على الرغم من أن الدراسات السابقة تؤكد بأنه لا يمكن اعتبار الجنس رياضة حقيقية تفيد في إحراق عدد مهم من السعرات الحرارية. إلا أن بالإمكان زيادة عدد السعرات الحرارية التي يتم إحراقها خلال النشاط الجنسي عبر إطالة أمد الممارسة الجنسية، ومحاولة جعل جو الغرفة أكثر حرارة مما يساعد في زيادة التعرق وحرق المزيد من السعرات الحرارية، بالإضافة إلى اختيار وضعيات معينة تحتاج إلى بذل المزيد من الجهد والنشاط البدني.

فوائد صحية أخرى لممارسة الجنس

بغض النظر عن موضوع السعرات الحرارية، إلا أن لممارسة الجنس العديد من الفوائد الصحية التي يمكن أخذها بعين الاعتبار، ومنها:

  • تحسين صحة القلب، فوفقًا لدراسة نشرت في المجلة الأمريكية لطب القلب، فإن الرجال الذين يمارسون الجنس بمعدل مرتين في الأسبوع على الأقل كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب، بالمقارنة مع أولئك الذين يمارسون الجنس لمرة واحدة فقط في الشهر.
  • تخفيف التوتر وتحسين النوم، إذ تتحرر بعض الهرمونات مثل الأوكسيتوسين والبرولاكتين بعد الانتهاء من ممارسة الجنس. وكلا هذين الهرمونين يساعدان في الشعور بالشبع والاسترخاء والنعاس.
  • تقوية عضلات أرضية الحوض، وتعتبر هذه العضلات مهمة لدعم المثانة والأمعاء والرحم، وعندما تتقلص ترتفع هذه الأعضاء نحو الأعلى وتتضيق فوهات المهبل والإحليل والشرج. وإن تقوية هذه العضلات يساعد في التحكم ببعض وظائف الجسم الحيوية مثل التبول، كما تزيد من القدرة على الشعور بالمتعة خلال ممارسة الجنس.

اقرأ أيضًا: “تمارين كيجل” ما هي؟ ولماذا يجب أن نقوم بها؟

وأخيرًا، فإلى جانب كون الرغبة في ممارسة الجنس تعتبر من الغرائز البشرية الطبيعية والضرورية لاستمرار التناسل وتحقيق الاستقرار النفسي والبدني، فإن ممارسة العلاقة الجنسية تفيد أيضًا في حرق بعض السعرات الحرارية _وإن كان بنسبة ضئيلة لا تشكل بديلًا عن الرياضة التقليدية_ وتحمل العديد من الفوائد الصحية الأخرى. 

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "ما هي كمية السعرات الحرارية التي يتم حرقها عند ممارسة الجنس؟" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...