تعرف إلى تقنية فاينمان للدراسة بشكل فعّال والتعلم بعمق

تقنية فاينمان، مصدر الصورة: Youtube Freedon in thought
712

متى ينبغي لنا أن نطبق تقنية فاينمان للتعلم بعمق؟

قصة البداية وماكس بلانك

في خطاب التخرج لعام 2007، ذكر تشارلي مونجر قصة مثيرة للاهتمام، مع أنها خيالية، عن شخصين: العالم العظيم ماكس بلانك وسائقه:

كان ماكس بلا شك عالماً يشتاق شعب ألمانيا لسماعه يتحدث. كان يقوم بجولة في البلاد مع سائقه لإلقاء الخطابات حول عمله. بعد فترة، شعر السائق بالملل من سماع نفس الكلام مراراً وتكراراً، وفي النهاية طلب من ماكس أن يقوم بمحاولة إلقاء الخطاب بدلاً عنه بما أنه استمع إليه مرات عديدة لدرجة أنه حفظه. وافق ماكس على السماح للسائق بأن يلقي الخطاب، وجلس هو على مقعد في الصف الأمامي ووضع قبعة السائق. لعب السائق دوره تماماً بإلقاء الخطاب ونجح بذلك، ولكن في نهاية العرض، قام رجل بسؤال السائق عن أمر آخر، فكان رده بسيطاً: أنا مندهش أنك سألت عن ذلك، لدرجة أنني سأدع السائق الخاص بي يقوم بالإجابة عنه.

المعرفة العميقة والمعرفة الضحلة

سرد تشارلي مونجر القصة لإبرازها الفرق بين نوعين من المعرفة: المعرفة العميقة التي كان يمتلكها ماكس، والمعرفة الضحلة التي امتلكها السائق.

إن العالم يفيض بالمعلومات لدرجة أنه من المستحيل التعلم بعمق عن كل شيء. في الواقع، هناك فوائد لفهم الأفكار بشكل سطحي. بدايةً، ذلك يتيح لنا التواصل مع أشخاص آخرين في مجال خبرتهم، وأن نقوم بمحادثات مع أنواع مختلفة من الناس أيضاً. كما يسمح لنا ذلك أن نفهم أشياء مهمة بشكل سطحي وهو أمر أفضل من عدم الفهم إطلاقاً.

أحيانا علينا الاستعانة بمصادر خارجية كالخبراء ولكن من الأفضل عدم الاعتماد على المعلومات التي لم نتأكد منها بأنفسنا إن أمكن. ذلك أنه حتى الخبراء يمكن أن يكونوا على خطأ أو مضللين.

هناك أيضاً المخاطر المرتبطة بمعرفتنا لمعلومات سطحية حيث أننا نخاطر في خداع أنفسنا أننا نفهم أو نعرف شيء، أو أن نقوم باتخاذ إجراءات بناء على معلومات خاطئة أو سوء فهم.

خطوات تقنية فاينمان للدراسة والفهم بشكل فعال

وكما يقول ريتشارد فاينمان: “يجب ألا تخدع نفسك لأن نفسك تخدع بسهولة من قبلك.” إن أفضل طريقة حتى لا تخدع بسهولة هي “التفكير الناقد” والتعلم بعمق. واحدة من أفضل الطرق لفهمٍ أعمق لأي فكرة هي استخدام “تقنية فاينمان” المكونة من أربع خطوات بسيطة:

  • حاول شرح الموضوع لشخص آخر لا يملك فكرة عنه. حاول التحدث بحسب مستوى فهمه واستخدام أبسط لغة يمكنك استخدامها
  • قم بتحديد أي ثغرات في فهمك للموضوع أو النقاط التي تشعر أنك لا تستطيع شرحها ببساطة
  • قم بالعودة إلى المصادر والقراءة منها لتتغلب على نقاط ضعفك حتى يمكنك استخدام لغة بسيطة لشرحها
  • الخطوة الأخيرة هي تكرار الخطوات الثلاثة المذكورة أعلاه حتى تتقن شرح الموضوع
أهداف تقنية فاينمان

هناك هدفين رئيسيين للتحقيق عند استخدام تقنية فاينمان: البساطة والاختصار.

  • هل بإمكانك شرح هذا المفهوم لطفل بعمر الخامسة؟
  • هل تستطيع تشكيل صياغة بديلة لمساعدتك على شرح الموضوع؟

إن إيجاد صياغة بديلة هو طريقة رائعة لإتقان شرح فكرة، فهي تجبرك على مخاطبة الأشخاص بحسب مستوى فهمهم، وتعليمهم شيئاً جديداً عن طريق ربطه مع أفكار مألوفة لديهم.

إن أي خدعة ذكية يمكن لها أن تزيد الأمور تعقيداً، ويتطلب الأمر لمسة من العبقرية والكثير من الشجاعة لعكس نواتجها.

إذن، متى ينبغي لنا أن نطبق تقنية فاينمان للتعلم بعمق؟ إن أكثر الحالات الهامة لتطبيقها هي عندما نحتاج إلى قرار يغير حياتنا، أو عندما نعمل على حرفة. إذا كنت تريد أن تكون فناناً، يجب عليك تطبيقها من أجل أن تتحسن دائماً. إذا كنت مهندساً، قد تقوم بتطبيق ذلك أثناء الدراسة أو العمل على مشروع تقني.

تقنية فاينمان
ريتشارد فاينمان – مصدر الصورة: Wikipedia

 

إن المزايا الهائلة لاستخدام تقنية فاينمان هي:
  • تطوير المعرفة لاكتساب فهم حقيقي لأي شيء تتعلمه
  • اتخاذ قرارات مستنيرة وذكية
  • تطبيق معرفتك على مشاكل العالم الحقيقي يصبح أسهل بكثير
  • تحسين مهارات التدريس
  • زيادة القدرة على التفكير بشكل نقدي
لن تخسر باستخدام هذه التقنية إلا الوقت والجهد أثناء تنفيذها، لكن فوائدها لاحقاً تعد أهم من ذلك. تمت تسمية هذه التقنية تبعاً لريتشارد فاينمان الفيزيائي الحائز على جائزة نوبل. في كتاب سيرة حياة ريتشارد فاينمان، يقول جيمس غليتش أن ريتشارد كان يخصص دفتراً لكتابة قائمة بالأشياء التي لا يعرفها من أجل أن يتحدى تفهمه الخاص لها، وهذا ما جعله عبقرياً وعالماً بارعاً.

 

قد يعجبك أيضًا:

احزم حقائبك الآن! 10 دول تقدّم تعليم مجاني للطلاب الأجانب
كيف تكون قائدًا مؤثرًا.. الدليل الشامل لتطوير مهاراتك القيادية
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "تعرف إلى تقنية فاينمان للدراسة بشكل فعّال والتعلم بعمق" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...