الإيكيغاي .. سر سعادة اليابانيين وتقدمهم في الحياة والعمل

الإيكيغاي
524

في العالم الغربي الحديث، والعالم الشرقي المتأثر به، تراجعت المظاهر الدينية بشكل كبير، واستبدلت الأفكار الوطنية بعدم الثقة في الحكومات على نطاق واسع، وأصبح الاستمرار صعباً للغاية. نتيجة لذلك، يقع المزيد من الأشخاص ضحية للملل. ينبع هذا الشعور المزعج بخيبة الأمل من فقدان هؤلاء للمعنى في حياتهم.

الإحساس بمعنى الحياة

من الممكن أن يؤدي انعدام الأهداف إلى مشاكل الصحة العقلية، كالقلق أو الاكتئاب، مما يسبب قلة النوم، وتدهور الحالة الصحية، وقد يؤدي حتى إلى إدمان المخدرات، أو التفكير بالانتحار في الحالات الصعبة جداً.
وجد البعض مؤخراً ملاذهم في الشرق، في المفهوم الياباني القديم “إيكيغاي Ikigai”، وهو “ما يجعل الحياة تستحق العيش”.

تعني كلمة “إيكي” الحياة، أما “غاي” فتعني القيمة، إذاً، يمكننا ترجمة مصطلح (إيكيغاي) على أنه إيجاد القيمة في الحياة أو اكتشاف الهدف.
بدلاً من السعادة، التي تكون لحظية وعابرة عموماً، يجب علينا السعي إلى حياة ذات معنى. إن استكشاف مفهوم الإيكيغاي يمكن أن يساعد المرء في العثور على هدف ثابت، مما يعطيه القناعة والحافز للعيش.

مفهوم الإيكيغاي

يمكن تلخيص المفهوم في أربعة أسئلة:

  1. ماذا تحب؟
  2. ما الذي تجيد عمله؟
  3. ما الذي يحتاجه العالم منك؟
  4. ما الذي يمكن أن يُدفع لك لتقوم بعمله؟

وفيما يلي مخطط يوضح أفكار المفهوم:

الإيكيغاي
مفهوم الإيكيغاي

لا تقتصر فكرة الإيكيغاي على إيجاد هدفك في الحياة، بل على إيجاد التوازن الصحيح بين جميع الجوانب المحيطة به أيضًا.

أقوال مأثورة عن الإيكيغاي

  • يقول الكاتب “هيكتور غارسيا” في مقابلة مع صحيفة الإندبندنت أن كل شيء يستقر في موضعه حينما تنغمس في مهمة ما وتصل إلى حالة التدفق. “هل سبق لك أن انهمكت في مهمة ما حتى نسيت أن تأكل وتشرب؟ ماذا كانت تلك المهمة؟ انتبه جيداً لتلك اللحظات التي تدخل فيها حالة التدفق، فقد يكون الإيكـيغاي الخاص بك موجوداً فيها”.
  • قال المؤلف “دان بويتنر” لمحطة BBC أنه لإيجاد الإيكيغـاي الخاص بك يجب عليك كتابة ثلاث قوائم، تضم الأولى قيمك، والثانية تضم الأشياء التي تستمتع بالقيام بها، وتضم الثالثة الأشياء التي تجيدها، وعندها سيكون تقاطع القوائم الثلاث هو الإيكيغـاي الخاص بك.
  • كتبت الباحثة في علم الإنسان “إيزا كافيدزيا” في صحيفة The Conversation أنها من خلال المقابلات مع يابانيين كبار في السن، وجدت أنهم يعتبرون (الإيكيغاي) هو إتقان شيء ما، كما أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعبارة (chanto suru)، التي تعني فعل الأشياء بالشكل الصحيح.
  • لو وجدت الإيكيغاي الخاص بك، فهل هذه هي النهاية؟ يقول البروفيسور “غوردون ماثيوس” من الجامعة الصينية في هونغ كونغ لصحيفة التيلجراف أنه بإمكان الأشخاص الذين يعرفون الإيكيغاي الخاص بهم بلوغ مراتب أعلى من ذلك، مثل مفهوم “إيتايكان ittaikan” أو شعور الفرد بالانسجام مع دوره الاجتماعي، و”جيكو جيتسوغين jiko jitsugen” أو تحقيق الذات.

ما رأيك بهذا المفهوم الياباني الجميل؟ هل تستطيع تحديد الإيكيغاي الخاص بك والوصول إليه؟

قد يعجبك أيضًا

النظام الصحي الياباني “نيشي” لتقوية الجسم والمحافظة على صحته
إخلاء المسؤولية
هذا المقال "الإيكيغاي .. سر سعادة اليابانيين وتقدمهم في الحياة والعمل" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
Loading...