google-site-verification=32N8j_i_UuXSi5M8plOyD2gRvPoz4oaKvPsrsbwRlwY

التستوستيرون .. تسع علامات تعد مؤشرًا على انخفاض هرمون الذكورة

1٬160

يسمى هرمون “التستوستيرون” بـ “هرمون الذكورة”، كونه مسؤولًا عن الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية التي تصيب الذكر في مرحلة البلوغ، فهو يحفز على إنتاج النطاف، ويثير الرغبة الجنسية، ويساعد على بناء الكتلة العضلية والعظمية لدى الذكور. وعمومًا تنخفض مستويات التستوستيرون بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، إذ يعاني 2 من أصل 10 رجال من انخفاض التستوستيرون بعد عمر 60 سنة. وفيما يلي سنتحدث عن أعراض انخفاض التستوستيرون عند الذكور كما وردت على موقع Health Line.

بدايًة .. ما هو الحد الأدنى الطبيعي للتستوستيرون ، وكيف يمكن قياسه؟

يتراوح المجال الطبيعي لهرمون التستوسترون بين 300-1000 نانوغرام/ديسيليتر، ويعتبر منخفضًا عن الحد الطبيعي إذا كان أقل من 300 نانوغرام/ديسيليتر. ويتم قياس الهرمون عبر تحليل دموي يعرف باسم “تستوسترون المصل”، وذلك بهدف تحديد مستويات الهرمون الجائلة في الدم.

ما هي أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الذكور؟

يختبر الرجال الذين يعانون من نقص هرمون التستوستيرون، سواءً كان ذلك بسبب تقدمهم في العمر، أو نتيجة مشاكل مرضية أخرى، من أعراض عديدة غالبًا ما تكون خفية، ومن هذه الأعراض:

1- نقص الرغبة الجنسية

 يلعب هرمون التستوستيرون، كما ذكرنا، دورًا في إثارة الرغبة الجنسية لدى الذكور. ولذلك يختبر الذكور الذين يعانون من نقص هذا الهرمون نقصًا حادًا وشديدًا في الرغبة الجنسية.

2- مشاكل في الانتصاب

 تتطلب عملية انتصاب العضو الذكري تآزر عدة عوامل تضمن بداية الانتصاب واستمراريته. ويعتبر هرمون التستوستيرون واحدًا من هذه العوامل، لذلك فإن نقصه يؤدي إلى مشاكل في تحقيق الانتصاب أو استمراريته. ولكن وجود مشاكل في الانتصاب لا يعني أن المشكلة محصورة في مستويات التستوستيرون، إذ لا بد من التأكد من سلامة العوامل الأخرى المشاركة في آلية الانتصاب.

3- نقص كمية السائل المنوي

 حيث يساهم هرمون التستوستيرون في إنتاج السائل المنوي، وهو سائل حليبي ضروري لحركة النطاف بشكل طبيعي. ويلاحظ الأشخاص الذين يعانون من نقص الهرمون انخفاضًا في كمية السائل المنوي المقذوف.

اقرأ أيضًا: دوالي الخصية .. ما هي الأعراض وما مدى خطورة الأمر

4- تساقط الشعر

 فمن ضمن الوظائف التي يؤديها هرمون التستوستيرون، المساعدة في إنتاج ونمو الشعر. ولذلك يعاني الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من الهرمون من مشكلة تساقط الشعر والصلع، علمًا أن للوراثة أيضًا دورًا مهمًا في حدوث الصلع.

5- التعب 

حيث لوحظ أن الرجال ذوي مستويات التستوستيرون المنخفضة، يعانون من تعب شديد وانخفاض في مستويات الطاقة بشكل دائم على الرغم من حصولهم على النوم الكافي.

6- تراجع الكتلة العضلية

 فالتستوستيرون يساهم كما ذكرنا في بناء العضلات عند الذكور، لذلك ربما يعاني الرجال ذوي المستويات المنخفضة من الهرمون من نقص في كتلة العضلات، ولكن ليس بالضرورة نقص قوتها أو وظيفتها.

7- زيادة الدهون في الجسم

 حيث تزداد كميات الدهون المتراكمة عند الذكور الذين لديهم مستويات منخفضة من التستوستيرون، كما يعانون أحيانًا من زيادة نمو الثديين أو “التثدّي”، بسبب اضطراب التوازن بين مستويات هرمون الاستروجين والتستوستيرون.

8- نقص الكتلة العظمية

 يعاني الرجال ذوي مستويات التستوستيرون المنخفضة، وخصوصًا الكبار في السن، من نقص كتلة العظام وقوتها، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالكسور.

9- اضطرابات المزاج

 بالإضافة إلى الوظائف الجسدية المهمة التي يؤديها هرمون التستوستيرون، فهو يؤثر على المزاج والحالة النفسية أيضًا، لذلك يختبر الرجال الذي لديهم مستويات منخفضة من الهرمون بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والتهيج وقلة التركيز.

وأخيرًا، لا بدّ من الإشارة إلى أن أعراض انخفاض التستوستيرون غالبًا ما تكون خفية، كونها تحدث بشكل تدريجي وبطيء، على العكس من التغيرات التي تطرأ على النساء نتيجة التبدلات الهرمونية السريعة خلال الدورة الشهرية. لذلك إذا كنت تشعر بأنك ربما تعاني من نقص في هرمون التستوستيرون، فلا بدّ من استشارة الطبيب لإجراء التحاليل المطلوبة، ومناقشة إمكانية تلقي العلاج في حال دعت الحاجة لذلك.

 

Loading...