خمسة دروس من حياة مؤسس شركة إيكيا للأثاث

news.com.au
8٬953

توفي إينغفار فيودور كامبراد مؤسس شركة إيكيا IKEA للأثاث عن عمر يناهز 91 عامًا. إينغفار خبرة بعالم الأعمال التجارية امتدت لحوالي سبعة عقود من الزمن، حقق خلالها كامبراد نجاحًا كبيرًا بشركة إيكيا IKEA ليحقق ثروة قيمتها 587 مليون دولار أمريكي. مما وضعه في المركز الثامن على قائمة الأشخاص الأغنى في العالم وهذا وفقا لمجلة بلومبرغ. وفيما يلي معلومات لم تكن لا تعرفها عن كامبراد ونهجه في العمل:

العميل أولًا

بقي كامبراد على الرغم من هذا بعيدًا عن أضواء وسائل الإعلام، وكان نادرا ما يقوم بمقابلات إعلامية أو تصريحات صحفيه، لكنه كتب وثيقة في عام 1976 يفسر طريقة عمل شركة إيكيا IKEA ، وأطلق عليها “شهادة أحد تجار الأثاث“. أي أن الهدف والقوة الدافعة وراء قرارات الشركة سيكون دائمًا وضع احتياجات العميل أولًا. حيث قال “عادة معظم الناس يملكون موارد مالية  محدودة ونحن نهدف هنا لخدمة معظم الناس“. وكتب كامبراد أيضًا أن “القاعدة الأولى هي الحفاظ على الأسعار منخفضة، ولكن يجب ألا تكون هذه الأسعار المنخفضة على حساب الجودة الوظيفية أو التقنية“.

الاستخدام الأمثل للموارد

كان كامبراد قلقًا للغاية بشأن توفير المال فكان مشهور عنه البخل. وكان يمتلك فولفو يقودها دائمًا، وكان يتأكد أنه في حال سافر فريق عمله أن يمكثوا في الفنادق الأقل تكلفة، ويستغل كل الفرص لإعادة التدوير، وكان يؤمن أن الوقت هو أهم هذه الموارد التي يجب المحافظة عليها، وقال ذات مرة: “الوقت هو أهم الموارد حيث يمكنك أن تفعل الكثير فقط في عشر دقائق، فعندما يمر الوقت يمر ولا يمكن استعادته بأي حال “.

قد يعجبك أيضًا: نصائح من أوبرا وينفري.. المرأة الأشهر في تاريخ التلفاز الأمريكي

لم يكتف بمنتج واحد

بدأ كامبراد مشروعه الأول عندما كان في الخامسة من عمره كبائع للكبريت في الحي الذي كان يسكن فيه، ليطور هذا بعد ذلك إلى بيع حلي أعياد الميلاد، والأسماك، وأقلام الرصاص والبذور. لم تبيع شركة إيكيا IKEA الأثاث طوال تاريخها حيث بدأ بيعها للأثاث عام 1948، ولكن في السنوات القليلة الأولى للشركة وعندما كان يبلغ من العمر 17 عامًا كانت الشركة تبيع منتجات مثل النايلون، والأقلام والمحافظ. وهذا درس مفاده أن بداية قد تكون مختلفة تمامًا عن ما يؤول إليه مشروعك في النهاية.

العمل ليس مجرد أكل عيش

قال كامبرادالوظيفة يجب ألا تكون مجرد لقمة العيش“، وقال أيضا “إذا لم تكن متحمس بشأن عملك، فسيذهب ثلث حياتك سدى.” وأعرب عن اعتقاده بأنه لولا أن روح عمل شركة إيكيا IKEA بنيت على أساس من الحماس لكان من المستحيل أن نصل لهذه الإنجازات العظيمة.

لم يكن خائفًا من اتخاذ منحى خاطئ

كان كامبراد من المدرسة التي تقول أنه إذا كنت لا تقع في الأخطاء، فأنت لا تبذل جهدا كافيًا. “الوقت الوحيد الذي لا نرتكب فيه الأخطاء هو أثناء النوم، فارتكاب الأخطاء هبة لأولئك الذين يرغبون في التعلم منها.” وقال أيضا “أهدافنا تتطلب أن نتدرب باستمرار على اتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية، وتعلم كيفية التغلب باستمرار على خوفنا من الوقوع في الخطأ، فالخوف من الوقوع في الخطأ هو أصل البيروقراطية وأول أعداء التطور “.

إخلاء المسؤولية
هذا المقال "خمسة دروس من حياة مؤسس شركة إيكيا للأثاث" لا يعبر بالضرورة عن رأي فريق التحرير في الموقع.
مصدر entrepreneur
Loading...